خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بشائر الخير.. وضع البئر الأولى لحقل غاز بلطيم على الإنتاج بمعدل 100 مليون قدم مكعب غاز يوميًا ليصل لـ500 مليون قدم بـ2020.. والشركة العامة للبترول: حققنا 4 اكتشافات بترولية جديدة بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميا

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 01:33 م
بشائر الخير.. وضع البئر الأولى لحقل غاز بلطيم على الإنتاج بمعدل 100 مليون قدم مكعب غاز يوميًا ليصل لـ500 مليون قدم بـ2020.. والشركة العامة للبترول: حققنا 4 اكتشافات بترولية جديدة بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميا حقل بترول
كتبت – مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة البترول وبعض شركاتها التابعة عن عدد كبير من الاكتشافات البترولية الجديدة خلال العام الماضى، بالإضافة إلى وضع مجموعة من الحقول على الإنتاج، حيث وضعت وزارة البترول، البئر الأولى من حقل غاز بلطيم جنوب غرب على الإنتاج.

 

والبئر يقع فى منطقة نورس فى المياه الضحلة بدلتا النيل على مسافة 12 كيلومتر من الساحل وعلى بعد 10 كيلومتر من حقل نورس بمعدل إنتاج أولى حوالى 100 مليون قدم مكعب غاز يوميًا من خلال منصة إنتاج بحرية جديدة متصلة بمحطة غازات أبو ماضى البرية من خلال خط أنابيب بطول 44 كيلومتر.

 

ويرتفع إنتاج الحقل إلى 500 مليون قدم مكعب غاز يوميًا بعد الانتهاء من برنامج تنمية الحقل الذى يشمل حفر 5 آبار مع حلول الربع الثانى من العام القادم.

 

وجاء ذلك فى التقرير الذى تلقته وزارة البترول والثروة المعدنية عن الموقف التنفيذى لمشروع حقل غازات بلطيم ووضع البئر الأولى على الإنتاج والبرنامج الزمنى للتنمية.

 

وسوف يتم تقسيم الإنتاج بين هيئة البترول والمقاول (إينى الإيطالية وبى بى البريطانية) وفقًا لنسب اقتسام الإنتاج المحددة بالاتفاقيات البترولية.

 

يذكر أن الشركة القائمة بالعمليات هى شركة بترول بلاعيم (بتروبل) نيابة عن هيئة البترول وشركتى إينى وبى بى.

 

4 اكتشافات جديدة

وعلى جانب آخر أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية، استمرار الدعم الكامل للشركة العامة للبترول المملوكة بالكامل للدولة لتحقيق اكتشافات جديدة تساهم فى زيادة معدلات الإنتاج وتعظيم الاحتياطيات القابلة للاسترجاع من البترول والغاز بمختلف مناطق عملها بالصحراء الشرقية والغربية وخليج السويس وسيناء من خلال اتباع وتطبيق أحدث التقنيات فى أعمال البحث والاستكشاف عن التجمعات البترولية والغازية، مشيدًا بما حققته الشركة خلال العام ونجاحها فى تحقيق 4 اكتشافات جديدة وأعلى معدل إنتاج يومى منذ تأسيسها.

 

وأضافت الوزارة، أن هناك فرص جيدة أمام الشركة العامة للبترول لتحقيق مزيد من الاكتشافات، خاصة وأن مناطق امتيازها مازالت واعدة وبها شواهد بترولية جيدة وفقًا للدراسات والأنشطة البحثية والاستكشافية، وطالبت الوزارة بمراجعة شاملة للطبقات الجيولوجية المنتجة والآبار القديمة واستغلال كافة التسهيلات الإنتاجية المتاحة للعمل على تعظيم الإنتاج مع الالتزام الكامل بكافة الاشتراطات البيئية ونظم السلامة والصحة المهنية والعمل على ترشيد الانفاق وتكلفة الإنتاج.

 

كما أكدت الوزارة على أهمية الاستمرار فى تدريب الكوادر الشابة ورفع كفاءتهم باعتبارهم النواة الحقيقة لاستمرار نجاح منظومة العمل البترولى جاء ذلك خلال رئاسته لأعمال الجمعية العامة للشركة العامة للبترول لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2018/2019

 

وأشار المهندس نبيل عبد الصادق، رئيس الشركة العامة للبترول، إلى نجاحها خلال العام فى تحقيق 4 اكتشافات بترولية جديدة بمعدل إنتاج 2800 برميل يوميًا من الزيت الخام و1.1 مليون قدم مكعب يوميًا من الغازات، كما نجحت الشركة فى تحقيق متوسط انتاج بلغ 5ر94 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا وهو أعلى معدل إنتاج حققته الشركة منذ تأسيسها.

 

كما أشار عبد الصادق، إلى أنها أضافت إلى الاحتياطى المؤكد خلال العام 5.2 مليون برميل، وقامت بحفر 20 بئرًا استكشافية وتنموية بالإضافة لإصلاح وإكمال 271 بئرًا مما كان له عظيم الأثر فى المحافظة على معدلات الإنتاج، كما نفذت عددًا من مشروعات التطوير وزيادة الطاقة الإنتاجية ومن أهمها تطوير ميناء الشحن الجنوبى برأس غارب ومحطة شمال عامر البحرى، وتحويل محطة الحمد لمحطة معالجة متكاملة، وتطوير محطة T-oil ومحطة معالجة رأس سدر.

 

وأكد رئيس الشركة العامة للبترول، أن إجمالى الاستثمارات المنفذة للشركة خلال العام بلغ 1.3 مليار جنيه وبلغ إجمالى الإيرادات حوالى 13 مليار جنيه، مؤكدًا التزام الشركة بتطبيق استراتيجية قطاع البترول فى خفض وترشيد الإنفاق من خلال رفع كفاءة الأصول الغير مستغلة واستغلال فائض التسهيلات الإنتاجية لدى الشركات الشقيقة.

 

وأضاف عبد الصادق، أن الشركة تتبنى برنامجًا للمسئولية المجتمعية يغطى العديد من الجوانب الإيجابية فى المجالات المختلفة مثل التعليم والتدريب والصحة والخدمات الطبية والحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث بهدف تحسين ودعم وتنمية الوضع الاقتصادى والاجتماعى للمجتمعات التى تقع فى نطاق عمل الشركة.

كما نجحت شركة عجيبة للبترول في رفع متوسط إنتاجها من الزيت الخام ليصل إلى حوالى 44 ألف برميل يومياً وحوالى 4ر18 مليون قدم مكعب غاز يومياً، وذلك في  إطار استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية لتحسين أداء أنشطة الإنتاج بهدف زيادة إنتاجية الحقول ورفع كفاءة شركات الإنتاج من خلال التوسع في استخدام أحدث التكنولوجيات والوسائل العلمية الحديثة.

 

وأوضح تقرير نتائج أعمال شركة عجيبة للبترول للعام المالى 2018/2019 الذى قدمه المهندس عصام القفاص رئيس الشركة لوزارة  البترول والثروة المعدنية أن زيادة الإنتاج جاءت نتيجة لبدء إنتاج حقل جنوب غرب مليحة في شهر يونيه الماضى بمتوسط إنتاج ألفي برميل زيت خام يومياً من البئر الأول ثم ارتفع الإنتاج إلى 4500 برميل زيت خام يومياً بعد وضع البئر الثانى على الإنتاج، ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية القصوى للحقل إلى 7 آلاف برميل زيت خام يومياً خلال الفترة القادمة فور وضع البئر الثالثة على الإنتاج .

وأشار عصام القفاص، أن الشركة من إضافة حوالى ألفي برميل يومياً على الإنتاج من حقل أشرفى بخليج السويس ليصل إنتاجه إلى حوالى 4 آلاف برميل زيت خام يومياً، فيما أضافت أنشطة الحفر بحقل فرس بمنطقة امتياز مليحة بالصحراء الغربية متوسط ألفي برميل زيت خام يومياً من خلال حفر 8 آبار تنموية وصيانة الآبار القائمة ليصل إنتاج الحقل إلى 4100 برميل زيت خام يومياً.

وأضاف رئيس شركة عجيبة،أنه فيما يتعلق بالنشاط الاستكشافى قامت عجيبة بحفر 4 آبار ونتج عن البئر بسمة 1X انتاج أولى يبلغ أكثر من ألف برميل زيت خام يومياً ولا تزال المحاولات مستمرة لتعميق البئر شيمى 1X للبحث عن مزيد من الفرص، ونتج عن اختبارات بئر فراميد جنوب 1X إنتاج 25 مليون قدم مكعب غاز يومياً .

وعلى صعيد أنشطة التنمية أوضح القفاص أن جهود الشركة أسفرت في حقل مليحة عن اكتشاف طبقتى علم البويب 3D وعلم البويب 3E في بئر ياسمين-10 مما أسفر عن إنتاج مبدئى بلغ أكثر من 2500 برميل زيت خام يومياً.

وأضاف عصام القفاص، أن الشركة تعمل حالياً على الانتهاء من عدة مشروعات لتطوير المنظومة الإنتاجية بمنطقة امتياز مليحة ومنها مشروع تطوير منظومة توليد الطاقة الكهربائية لزيادة قدرة توليد المحطة ومشروع تطوير منظومة شحن الزيت الخام ومشروع تسهيلات انتاج منطقة جنوب غرب مليحة لربط إنتاجية الآبار بمحطة معالجة الزيت الخام، وتم الانتهاء من مشروع انشاء خزان جديد لتخزين المياه المستخدمة في مكافحة الحريق ومشروع تطوير منظومة غاز الشعلة، وبالنسبة لمشروعات حقل أشرفى تم الانتهاء من مشروع تحسين منظومة الوقاية ومشروع معالجة تسهيلات الإنتاج بالمنصتين الرئيسية والفرعية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة