خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شباب الأعمال تستعرض فرص دعم قطاع الطاقة فى مصر

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 10:52 م
شباب الأعمال تستعرض فرص دعم قطاع الطاقة فى مصر شريف الجبلي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال شريف الجبلى، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن البنك الأفريقى للتنمية يقدم خدمات كبيرة للشركات العاملة فى قطاع الطاقة، ومصر تعول عليها الكثير خلال الفترة الحالية ومستقبلا.
 
وشدد الجبلى على هامش مؤتمر شباب، عن دور البنك الأفريقى للتنمية فى دعم قطاع الطاقة بأفريقيا، وسبل التعاون مع مصر، أن ترأس مصر للاتحاد الأفريقى فرصه قويه لدعم القطاعات المختلفه بالطاقه والتعامل مع كافة الدول لتعزيز سبل الاستثمار فيما بينها.
 
وأشار الجبلى، إلى اللقاء سيستعرض رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وفرص دعمها القويه في ظل تواجد نائب رئيس البنك الأفريقى، والذى تعد مصر ثانى أكبر مساهم بالبنك.
 
من جانبها قالت مديحه نصر المدير التنفيذى للجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن البنك يدعم مشاريع الطاقة والبنية التحتية بمصر وعقد العديد من الاتفاقيات مع الحكومة والقطاع الخاص لإقراض مشروعات عديدة.
 
من جانبه قال والى شونبير نائب رئيس بنك التنمية الأفريقى لشؤون الطاقة وتغيير المناخ، أن هناك مبادرات عديده تتم فى الوقت الحالى على رأسها مبادرة "تحويل الصحراء إلى طاقة"، وهى فرصة عظيمة لما جميعا.
 
وأضاف شونبيار، أن البنك دعم استثمارات البنك بمصر بالطاقه تقدر بـ 1.7 مليار دولار منذ 2007، فيما تبدا تمويلات مشروعات الطاقة لدة صندوق التنمية الإفريقى التابع للبنك بـ 21 مليون دولار، مشيرا إلى أن مصر لديها اكتفاء بالطاقة.
 
وأضاف شونبير، إن هدفنا الاتفتاح إلى أفريقيا لزيادة النمو القتصادى بالقارة السمراء، مشيرا إلى إطلاق مبادرة لتحويل الصحراء إلى طاقة.
 
وأكد شونيبار، على نشاطات البنك الكثيرة بمصر خلال السنوات الأخيرة خاصة فى قطاع الطاقة، قائلا: "النتائج لدى مصر كانت كبيرة والدليل تحقيقها اكتفاء ذاتى بالطاقة".
 
وشدد نائب رئيس البنك، أن البنك استطاع طرح رؤؤس الأموال وإقراض القطاع الخاص فى عدد من الدول الافريقية، حيث يقرض البنك بفائدة منخفضة لمدة 25 عاما للدول منخفضة الدخول، مشيرا إلى أنه ليس كل الدول مؤهلة، فيما يقوم البنك بتقديم المعونه الفنية للعديد من البلدان الأفريقية والقطاع الخاص بها.
 
وأكد والى، أن أفريقيا تحتاج شبكات بتكلفه تقدر بـ 130 مليون دولار، إضافة إلى 160 ميجا وات من الكهرباء وهذا يتطلب الكثير من الأموال.
 
وأشار والى، أن البنك يضع بند خاص برأس المال المفتوح للتمويل علي فترة زمنية تقدر من 15 إلى 20 عام برأس مال 3 مليار فى آخر ثلاث سنوات.
 

وعن المبادرات التي يعمل عليها البنك قال شونيبار، إن مبادرة تحويل الصحراء لطاقه تستهدف مشاركه أكبر عدد من الدول الأفريقية، حيث سنبدأ من بوركينا فاسو وتشاد ومورتيانيا، حيث تستهدف المبادرة لتوفير 10 جيجا وات من الطاقة خلال العشرة سنوات المقبلة وربط 250 مليون شخص بها.

من جانبه قال أحمد كمالي، نائب وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، نيابة عن وزيرة التخطيط، إن حجم الاستثمارات بمجال الطاقة بمصر ارتفع بنسبة 80٪، ليصل إلى 721 مليار جنيه خلال عام 2017-2018 مقابل 246 مليار جنيه خلال عام 2011-2012.

وأضاف كمالي، خلال مؤتمر عقدته الجمعية المصرية لشباب الأعمال عن دور البنك الأفريقى للتنمية فى دعم قطاع الطاقة بأفريقيا، إن مصر حققت أعلى معدلات نمو منذ 10 سنوات ليسجل 5.6٪ خلال عام 2018-2019، مقابل 2.9٪ خلال 2013/2014.

وبحسب كمالي، ارتفاع معدلات النمو وتراجع التضخم 7.4٪ فى أغسطس الماضي، مقابل 17.5٪ في العام السابق، دفع البنك المركزى للاتجاه نحو خفض الفائدة.

وأكد كمالي، على تحسن  المؤشرات الاقتصادية والذى أدى إلى انخفاض معدلات البطالة إلى 8.1٪ خلال الربع الأول من العام الجارى 2019، مقابل  13.2٪ فى عام 2014.

وقال إنه لا تنمية مستدامة دون توفر مصادر الطاقة، مضيفا إن مصر خلال عام 2016 كانت من أوائل الدول التى تبنت أهداف التنمية المستدامة، حيث سعت لوضع خطة تتسق مع الأهداف الأممية لتحقيق التنمية المستدامة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة