خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

النقل تلتقى وفد شركتى سيمنس وتاليس لمتابعة مشروع كهربة إشارات السكك الحديدية

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 02:20 م
النقل تلتقى وفد شركتى سيمنس وتاليس لمتابعة مشروع كهربة إشارات السكك الحديدية السكة الحديد
كتب أسامة عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقدت وزارة النقل، اجتماعين منفصلين مع وفدى شركتى سيمنس وتاليس العالميتين لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، وبحث إمكانية التعاون فى الفرص الاستثمارية المختلفة فى مجال السكك الحديدية بمصر، وحضر اللقاءين رئيس وقيادات  هيئة السكك الحديدية.

وخلال اللقاء مع وفد شركة سيمنس تم مناقشة عدد من الفرص الاستثمارية فى مجال السكك الحديدية مثل مشروع خط سكة حديد الغردقة / سفاجا/قنا/ الأقصر للركاب والبضائع  و مشروع إزدواج خط المنصورة / دمياط  وكهربة إشارات خط طنطا / المنصورة / دمياط لزيادة عوامل أمان نقل الركاب والبضائع وتعظيم نقل البضائع بين ميناء دمياط والموانئ الجافة وموانئ البحرين الأحمر والأبيض.

كما تابعت وزارة النقل معدلات تنفيذ مشروع تحديث نظم الإشارات على خط السكك الحديدية (بنها/ الزقازيق/ الإسماعيلية/ بورسعيد)، ووصلة الزقازيق/ أبوكبير بطول 214كيلومترا والذى تنفذه الشركة حيث أكد وزير النقل على أهمية هذا المشروع الذى يهدف الى تحديث نظم الإشارات و استبدال نظام الارتباط الميكانيكى الحالى بنظام إليكترونى حديث (EIS )، بما يساهم بأن تكون مسير القطارات على هذا الخط بعد الانتهاء من المشروع بمعدلات أمان عالية بما يساهم فى تخفيض زمن رحلات القطارات و زيادة عدد قطارات الركاب والبضائع على هذا الخط يوميًا، بما يساهم فى تعظيم نقل البضائع من ميناء بورسعيد عبر هذا الخط خاصة مع الاهتمام الكبير الذى توليه الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة النقل فى نقل البضائع عبر السكك الحديدية.

وفى الاجتماع الثانى مع  وفد شركة "تاليس" الإسبانية العالمية بحثت وزارة النقل الموقف التنفيذى لمشروع تحديث وتطوير نظم الإشارات الكهربائية التى تنفذها الشركة على خط أسيوط -  نجع حمادى بطول 180 كم.

وقد أكدت الوزارة خلال الاجتماع على أهمية هذه المشروعات لزيادة معدلات السلامة والأمان، موضحة  أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات يتضمن متابعة مسير القطارات عبر الشاشات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، وإدخال نظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أى سيمافور فى حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة، وتسجيل جميع هذه المحادثات لمدة شهر على الأقل

كما وجهت وزارة النقل خلال الاجتماع  رئيس هيئة الطرق والكبارى بالبدء الفورى للتعاقد مع استشارى لتصميم كوبرى للسيارات والمشاة ليكون بديلا لمزلقان أبوحمص لسرعة البدء فى تنفيذه .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة