خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بمشاركة آخرين..

شاهد بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية: حسم ولواء الثورة أسسهما يحيى موسى

الأحد، 15 سبتمبر 2019 04:22 م
شاهد بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية: حسم ولواء الثورة أسسهما يحيى موسى المستشار محمد شيرين فهمى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الخميس، سماع الشهود فى محاكمة 11 متهما بينهم بعض قيادات الإخوان الهاربة فى تركيا فى القضية المعروفة إعلاميا بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية وقتلهم اثنين من أفراده وشروعهم فى قتل آخرين.

 

وفى بداية الجلسة، استمعت المحكمة لأقوال الشاهد الأول بجلسة مجرى التحريات فى القضية، وقال بعد حلف اليمن، أن تحرياته توصلت لقيام تنظيم الإخوان بالخارج بالعمل على إعادة إحياء التنظيم مرة أخرى عقب سقوطه، وذلك من خلال تصعيد نشاطهم الإرهابى وتشكيل مجموعات مسلحة مدربة تدريب شبه عسكرى تتضمن عناصر من تنظيم الإخوان الإرهابى والمسماة بـ"حركة حسم"

 

وأضاف أن حركة حسم هى أحد الأذرع المسلحة لجماعة الإخوان الإرهابية، والحركة المنبثقة عن تنظيم الإخوان قد شرعت فى تنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بهدف إحداث حالة من الفوضى، ومن بين التعديات واقعة استهداف مدير أمن الإسكندرية، والعناصر الهاربة قاموا بانتقاء عدد من العناصر الشبابية لتنظيم الإخوان وتوزيع الأدوار عليهم من خلال 4 مجموعات منبثقة عن حركة حسم الإرهابية وهى الرصد والدعم اللوجيستى وتصنيع المواد المتفجرة والتنفيذ.

 

وأوضح أن حركة حسم كانت تهدف للضغط على النظام، ولها هيكلها التنظيمى ذا طابع سرى الغرض من تأسيسها إسقاط مؤسسات الدولة وإحداث حالة من الفوضى فى البلاد من خلال تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قيادات ورموز الدولة من القضاء والقوات المسلحة والشرطة بالإضافة للمنشآت العامة والحيوية فى البلاد، انه تم تأسيس الحركة الإرهابية بمعرفة قيادات وكوادر تنظيم الإخوان الهاربين بالخارج، ذاكرًا أسماء يحيى موسى وعلاء السماحى، وآخرين كذلك حركة لواء الثورة الإرهابية.

 

ولفت إلى أنه يتم انتقاء عناصر شبابية تابعين للإخوان ممن توافر فيهم الشروط للقيام بتلك العمليات، ويتم تدريب تلك العناصر تدريبات شبه عسكرية للقيام بتلك العمليات.

 

وتعقد الجلسة بعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس بأمانة سر حمدى الشناوي.

 

كما وجهت النيابة للمتهمين شروعهم فى قتل المجنى عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق وستة من أفراد حراسته وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان وكان قصدهم قتلهم إلا أن جريمتهم قد خابت لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو مداركة المجنى عليهم بالعلاج ونجاة الباقين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة