خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كيف يمكن الاستفادة من الآثار لخدمة الاقتصاد؟.. خبراء: لابد من إقامة معارض أثرية بالمناطق السياحية.. وعرض الاكتشافات الأثرية بالبورصات العالمية ضرورة.. والاستثمار بالآثار يحقق عائدا ينعش موازنة الدولة

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 09:30 م
كيف يمكن الاستفادة من الآثار لخدمة الاقتصاد؟.. خبراء: لابد من إقامة معارض أثرية بالمناطق السياحية.. وعرض الاكتشافات الأثرية بالبورصات العالمية ضرورة.. والاستثمار بالآثار يحقق عائدا ينعش موازنة الدولة آثار
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الاجتماع الحكومى الأخير لرئيس مجلس الوزراء ، عن اتجاه الحكومة نحو الاستثمار فى مجال الآثار بما يعظم العائد منها ويعود بالمنفعة على حجم حركة السياحة والتى تنعكس بالإيجاب على الاقتصاد المصرى.

مكاسب وفوائد عديدة تعود على الدولة المصرية من الاستثمار فى الآثار ، اذ أنه بجانب تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى الدولة المصرية ،وانعاكاسات ذلك على حالة الاقتصاد المصرى، فإن الأمر يمتد أيضا إلى تعريف العالم بصور الحضارة المصرية العريقة التى تمتد لآلاف السنوات، فضلا عن إشراك القطاع الخاص لأول مرة فى الاستثمار والاستفادة من مجال الآثار.

وفى هذا الإطار يقول عصام على الخبير السياحى ، إن الدولة تسعى بشتى الطرق متمثلة فى القطاع العام وزارة السياحة ووزارة السياحة ، وكذلك بالاشتراك مع المستثمرين رجال الأعمال فى الفترة الأخيرة من خلال بذل كل المحاولات من أجل استعادة مصر إلى  مكانتها على خريطة السياحة العالمية .

وأوضح على فى تصريح لـ" اليوم السابع " أن صور الاستثمار فى مجال الآثار متنوعة ومتعددة وتكون ذات عائد قوى لصالح الدولة المصرية ، موضحا أن وزارة الآثار تلجأ لأبرز تلك الصور من خلال فتح عدد كبير من المعارض، وعلى سبيل المثال معرض آثار مدينة الغردقة المقرر افتتاحه خلال شهر ديسمبر القادم المعرض والذى سيضم  1000 قطعة آثرية حقيقية، و تم بناءه داخل مكان استراتيجيى بالقرب من القرى السياحية.

اكتشاف اثرى

وتابع الخبير السياحى ، أن  العائد المادى من التوسع فى افتتاح تلك المعارض فى المناطق السياحية ، سيكون كبير، اذ أن الدولة تستفيد من معدل الصرف والقوة الشرائية للسائح من ناحية جلب العملة الصعبة سواء الدولار أو اليورو أو الاسترلينى، وبناء على ذلك سيتم زيادة عدد السائحين ومن ثم زيادة فى موارد الدولة بما يعود بالايجاب صالح الموازنة العامة والاقتصاد المصرى.

وتابع عصام على ، أن التوسع فى افتتاح المعارض الآثرية بالمناطق السياحية يمثل زيادة فى المزارات السياحية أمام السائح الأجنبي ، كما أنها تعتبر دعاية لمصر لاستعادة مكانتها السياحية كونها تمتلك عدد كبير من المناطق الأثرية  من طراز فريد قطع وآثار فرعونية فريدة ليس لها مثيل فى العالم.

واستطرد الخبير السياحي ، أن من صور الاستثمار فى قطاع الآثار أيضا الاكتشافات التى تكتشفها وزارة الآثار مؤخرا حيث أن تناقل وسائل الإعلام العالمية لتلك الاكتشافات يساعد على النمو السياحى وتعتبر دعاية مجانية لمصر ويمكن الاستفادة منها في جذب السائحين بما يعود بالإيجاب لصالح الاقتصاد المصري.

وأردف عصام على ، أن مصر أهم دولة أفريقيا والشرق الأوسط ولها  مكانتها التاريخية وسط عدد كبير من دول العالم فى مجال الآثار وبالتالي يجب أن تقوم وزارة السياحة والآثار بعرض الاكتشافات والآثار المصرية في بورصات السياحة العالمية في برلين ولندن وايطاليا نظرا لوجود زخم للسائحين داخل تلك البورصات ، لافتا إلى أن هناك عدد كبير من الدول يلجأ لتلك الخطوات على الرغم من كونها لا تملك ما تمتلكه مصر من آثار وأماكن سياحية ولكن يتم الترويج له فى البورصات العالمية.

مجدى شاكر كبير الآثريين

مجدى شاكر كبير الأثريين ، يقول ، أن الدولة المصرية تأخرت كثير فى اتخاذ هذه الخطوة ، خاصة وأن الاستثمار فى الآثار يحمل الكثير من الايجابيات التى تعود بالنفع على المجتمع ، فى ظل أن مصر تمتلك تاريخ كبير ويضم كل الحضارات .

وأشار شاكر فى تصريح لـ" اليوم السابع " إلى أن حسن الاستثمار فى الآثار يجذب السياحة ، موضحا أن فكرة إشراك القطاع الخاص للاستثمار  بالآثار تحتاج إلى تطوير بشكل مستمر ووضع خطط واستراتيجية تضمن عائد قوى لصالح الوزارة ، مشددا على ضرورة الترويج للمناطق الآثرية في مصر واستخدامها كجاذب رئيسى للسياحة من خلال تنظيم الأحداث العالمية بالمناطق الآثرية سواء الاهرامات أو القلعة ، مع إشراك المجتمع الأهلي وسكان المناطق الآثرية لتوعيتهم بالفوائد العائدة عليهم من الاستثمار فى المناطق الآثرية من تطوير البيئة المحيطة بهم.

وتابع كبير الآثريين ، أن مصر تتميز عن العالم من حجم الآثار لأنه موروث ثقافى وحضارى ، ويجب حسن استغلالها والترويج لها من خلال إنتاج أفلام عن الحضارة القديمة أو إنشاء قناة خاصة عن الآثار .

وأكد مجدى شاكر ، أن مجال الآثار لم يشهد طفرة فى السابق كما حدث تحت قيادة الرئيس السيسي والحكومة الحالية حيث لم يمر أسبوعا واحدا سوى ونجد اجتماعا يتعلق بالآثار، فضلا عن افتتاح عدد كبير من المتاحف أخرها متاحف طنطا وسوهاج والاستعدادات للمتحف المصرى الكبير الذى يعد انجاز غير مسبوق.

ومن جانبه قال النائب نادر مصطفى أمين سر لجنة الثقافة والآثار بمجلس النواب، أن حركة الزيارات التى أصبحت تشهدها المتاحف والمناطق الآثرية لا تستطيع توفير التمويل اللازم للنهوض بقطاع الآثار كما كان سابق عهدها ، وبالتالى بات من الضرورى البحث عن موارد أخرى لتنمية هذا القطاع وصيانته وتطويره وتأمين المخازن وتلك الأمور تتطلب موارد مالية ضخمة .

النائب نادر مصطفى

وأضاف مصطفى فى تصريح لـ" اليوم السابع " أن الآثار واحد من أهم القطاعات فى مصر ويجب الاهتمام بها  كمورد وطنى هام بكل المعايير والمقاييس سواء اقتصاديا أو اجتماعيا أو سياسيا للاعتزاز والفخر بها من جهة وحسن إدارتها واستثمارها من جهة أخرى.

وأشاد أمين سر لجنة الثقافة والآثار ، بخطوات الحكومة نحو إشراك القطاع الخاص فى ملف الآثار ، مؤكدا أن ذلك سيحمل عائد كبير للدولة المصرية سواء على مستوى تنشيط السياحة الداخلية أو جذب مزيد من السياحة الخارجية ،من خلال عمل متاحف مبتكرة وطرح أفكار جديدة تمكن من الخروج من عثرة هذا القطاع .

النائب أحمد سميح

وفى ذات السياق قال النائب أحمد سميح عضو لجنة السياحة بالبرلمان ، إن الاستثمار فى الآثار خطوة جيدة ومهمة فى الوقت الحالى ، مشيدا بإعلان الحكومة عن تلك الخطوة حيث أنه يجذب المستثمرين للاستثمار فى الآثار وسيكون له مردود إيجابى لصالح الاقتصاد المصرى .

وأكد عضو لجنة السياحة ، أن  الاستثمار فى الآثار من خلال المتاحف سيوفر ثروة كبيرة للدولة المصرية سواء على مستوى السياحة الداخلية أو الخارجية ، خصوصا وأن مصر مميزة وجاذبة لحركة السياحة ، فضلا عن أن هناك فائدة كبير من الاستثمار فى الآثار تتمثل فى القضاء على الأمور المجرمة من تهريب وإهدار وسرقة للآثار .

فرص الاستثمار فى قطاع الآثار

وزير الآثار استعرض خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء  عدد من فرص الاستثمار التى بدأت الدولة فى اتخاذها ومنها الطرح الدولي لاختيار شركة كبرى متخصصة لتشغيل الخدمات بمشروع المتحف المصري الكبير، وتعاقد مع شركة خاصة، لتشغيل وتقديم خدمات الزائرين بمنطقة هضبة الأهرامات بالجيزة لمدة 15 سنة، إلى جانب ما تم توقيعه مع شركات أخرى  لعرض مجموعة من القطع الأثرية في مبنى قائم تم إعادة استغلاله كمتحف بمدينة الغردقة، وذلك لمدة 20 سنة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

AHMED ELNASHAR

تنشيط السياحة

دراسة فكرة عمل قرى سياحية ( في كل محافظة ) ذات طابع فرعوني مميز بداخل القرية متحف للاثار المكدسة في المخازن والمعرضة سواء للتلف او السرقة دون الاستفادة منها او لتكرراها في المتاحف وبذلك نستفيد من الاثار ومن الطبيعة ودرجات الحرارة التي تختلف حسب موقع المحافظة وحسب فصول السنة الاربعة وبذلك نضمن استمرار السياحة في جميع المحافظات وطوال العام . 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة