خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سيمون أسمر.. لهذه الأسباب أصبح صانع أيقونات الغناء اللبنانى

الخميس، 12 سبتمبر 2019 02:57 ص
سيمون أسمر.. لهذه الأسباب أصبح صانع أيقونات الغناء اللبنانى سيمون أسمر
كتب عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعيش الوسط الفنى اللبنانى، والعربى أيضا حالة حزن وحداد شديد على المخرج اللبنانى الكبير سيمون أسمر، والذى رحل عن الحياة منذ ساعات قليلة عن عمر ناهز 76 عاما، إثر إصابته بأزمة مرضية مفاجأة منذ أيام وتم نقله على إثرها إلى إحدى مستشفيات لبنان.
 
لم يكن سيمون أسمر مجرد مخرجا للبرامج الغنائية أو الثقافية فحسب، بل كان فنانا ماهرا قادرا على اكتشاف الموهبة وتوظيفها واستغلالها بشكل جيد، فهو صاحب أحد أبرز وأهم مصانع اكتشاف نجوم الغناء وهو برنامج "ستوديو الفن"، الذى تخرج منه كبار نجوم الغناء بلبنان، والمنتمين لأجيال مختلفة بدءاً من ماجدة الرومى ووليد توفيق وراغب علامة وعاصى الحلانى ونوال الزغبى مرورا بوائل جسار ووائل كفورى وإليسا والراحلة سوزان تميم ورويدا المحروقى نهاية بميريام فارس وعلاء زلزلى وزياد برجى وغيرهم من نجوم الأغنية اللبنانية الذين حققوا إنتشار واسع ونجاح كبير بمختلف أنحاء الوطن العربى.
 
كل هؤلاء النجوم السابقين تخرجوا من مدرسة سيمون أسمر وهو "ستوديو الفن"، و بإشرافه بل وساهم فى توهج الكثير منهم، بإخراج الكليبات المتميزة لهم، واختيار الأنسب لهم حتى أصبح بالفعل الكثير منهم على قدر كبير من التميز.
 
60 عاما قضاها سيمون أسمر فى خدمة الفن اللبنانى، حيث يعد أحد أبرز وأهم أعمدة لبنان الذين جعلوا الموسيقى والغناء اللبنانى يتخطى الحدود اللبنانية بل والعربية، بتقديم المواهب الشابة بإستمرار، فلم يتوقف عند صناعة جيل واحد، بل عاصر أجيال كثيرة ومختلفة مقدما إياها للساحة، فضلاً عن مساهمته فى إحداث حالة برامجية مختلفة على الشاشات اللبنانية بإخراجه العديد من البرامج الترفيهية التى حققت نسب مشاهدة مرتفعة وتلامس شديد مع الجمهور اللبنانى والعربى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة