خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

"الوجه القبيح لكرة القدم ".. كتاب جديد يناقش أعمال العنف فى الساحرة المستديرة

الخميس، 12 سبتمبر 2019 07:33 م
"الوجه القبيح لكرة القدم ".. كتاب جديد يناقش أعمال العنف فى الساحرة المستديرة كتب جديد ينافس مشاكل الألتراس
كتب- عمرو سامي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت صحيفة "صن" البريطانية الضوء على انتشار ظاهرة عنف المدرجات المتواجدة حاليا فى العديد من ملاعب كرة القدم على مستوى العالم.

واشارت الصحيفة البريطانية إلى دور جماعات الألتراس و"الهوليجانز" فى نشر ظاهرة العنف فى الملاعب من خلال كتاب تم طرحه فى الأسواق تحت مسمى "ألتراس أسلوب حياة، القتال من أجل الروح فى كرة القدم الحديثة".

جانب من أفعال الالتراس
جانب من أفعال الالتراس

 

ويسلط الضوء فى الكتاب الجديد على مفهوم معنى "الألتراس"، من خلال التأكيد على أنه أسلوب حياة لتحقيق فهم ثقافى لمشاهد العنف المرعبة والمؤلمة التى شهدتها ملاعب كرة القدم فى جميع أنحاء العالم على مر الأعوام الماضية.

وتناول الكتاب مفهوم الألتراس، حيث أشار إلى أن العديد من مشجعى كرة القدم يعبرون عن دعمهم لفريقهم فى المدرجات إلى أن هناك أقلية هم "الألتراس" تكون متشددة فى تشجيعها وتتحول إلى أعمال العنف فى مناسبات كثيرة، مما يدعوها إلى القيام بأفعال جنائية يعاقب عليها القانون.

ويؤدى هذا العنف أحيانا إلى إلى نشوب أعمال عنف بين جماهير الفريقين المتنافسين وتهديد المنشآت العامة، مثل ما قامت به جماهير ألتراس انتر ميلان الإيطالى فى الأسبوع الماضى، للدفاع عن الإهانات العنصرية التى تعرض لها نجم الفريق الجديد، البلجيكى روميلو لوكاكو فى مواجهة كاليارى بالدورى الإيطالى، من خلال نشر رسالة دفاع عن جماهير الفريق المنافس على موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك" مؤكدين بأن هذه الأفعال طبيعية يقومون هم بها دائما لإثارة الفوضى فى الفريق الخصم، وسيواصلون فعلها فى المستقبل.

التراس
التراس

 

وأثارت جماهير الانتر القلق فى نفوس متابعى كرة القدم بعد هذه التصريحات الغريبة، والتى دافعوا من خلالها على هتافات عنصرية ضد لاعبهم.

وتحدثت جماهير انتر ميلان عن هذا الحدث بعد أن قام أفراد ألتراس كاليارى بتقليد صوت القردة كلما لمس لوكاكو الكرة :"نحن لسنا عنصريين وكذلك جماهير كاليارى، العنصرية شئ مختلف تماما عن هذا الأمر، وجميع مشجعى كرة تالقدم الإيطالية يعرفون هذا جيدا".

ويشير هذا البيان إلى القاء التهمة على لاعبى كرة القدم لتسليط الضوء على مدى تعرضهم للعنصرية، وهو ما يجعل الأمر أكثر سوءا، واختتموا بيانهم بطلبهم المساعدة فى توصيل مفهوم العنصرية.

جانب من الاشتباكات مع الشرطة
جانب من الاشتباكات مع الشرطة

 

وشرح الكتاب أن مشكلة الالتراس والهوليجانز ليست جديدة، وإنما هى تفسد كرة القدم منذ خمسينات القرن الماضى.

واختتمت الصحيفة البريطانية تقريرها بأن صور عديدة على مستوى العالم تجسد تاريخ الألتراس  فى نشر العنف، من بينها القاء الشماريخ واشعال الألعاب النارية فى المدرجات ورفعهم للأعلام الضخمة.

ولكن من جانب آخر يظهر الجانب الأخطر، والذى يتمثل فى العديد من أعمال العنف، تصل إلى درجة القتال بين الجماهير، وهو ما يظهر الجانب ألأسوأ فى كرة القدم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة