خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى ذكرى ميلاده.. تعرف على علاقة مايسترو الأهلى بالزعيم وصباح وشادية

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 12:33 م
فى ذكرى ميلاده.. تعرف على علاقة مايسترو الأهلى بالزعيم وصباح وشادية المايسترو مع الزعيم
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم الأربعاء ذكرى ميلاد المايسترو صالح سليم رئيس النادى الأهلى الراحل وأبرز الأساطير الكروية والإدارية فى مصر، الذى ولد فى 11 سبتمبر عام 1930.

واستطاع صالح سليم أن يحقق مع النادى الأهلى 11 بطولة دورى من أصل 15 بطولة شارك فيها صالح منذ بداية الدورى المصرى لكرة القدم عام 1948، وكذلك حقق مع النادى الأهلى بطولة كأس مصر 8 مرات، كما أحرز مع فريقه كأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961.

وعلى المستوى الدولى انضم صالح سليم لمنتخب مصر لكرة القدم عام 1950، وكان قائد الفريق الذى فاز بكأس بطولة الأمم الأفريقية عام 1959 بالقاهرة، كما شارك مع المنتخب الوطنى فى دورة الألعاب الأولمبية بروما عام 1960.

سجل صالح سليم 101 هدف فى حياته الكروية، منها 9 أهداف خلال فترة احترافه بالنمسا مع فريق جراتس، و92 هدفاً أحرزها مع النادى الأهلى فى بطولتى الدورى والكأس.

ويرتبط نجوم الرياضة بالفن نظرا لتحقيق الاثنان شهرة واسعة، لكن قلما نجح لاعب كرة فى مجال الفن والسينما، ويعد أسطورة الأهلى فى فترة الستينيات "صالح سليم" أبرز الرياضيين فى تاريخ مصر الذين نجحوا فى عالم السينما بدوره فى فيلم "الشموع السوداء"، الذى شهد على موهبته الفنية، لكنه تعرض لنقد شديد من أصحاب الأقلام السواء نقاد أو سينمائيين ما جعله يرفض استكمال مشواره فى السينما مكتفيا بـ3 أفلام فقط هم "السبع بنات، الباب المفتوح، الشموع السوداء".

ورغم ذلك جمعته مواقف جميلة بأبرز مشاهير الفن ونسرد كواليسها فى التقرير التالى..

 

عادل إمام

"أنا ركبى حديد، والأهلى حديد".. كان هذا الهتاف الشهير الذى قاله الزعيم عادل إمام فى فيلم "رجل فقد عقله" من أشهر الهتافات الكروية لمشجعى الأهلى، ويكشف أيضاً عن قصة حب الزعيم للفريق الأحمر.

5
 
المثير للدهشة أن الراحل صالح سليم، رئيس القلعة الحمراء الأسبق، كان سببا فى عشق عادل إمام للنادى الأهلى، حيث كانا يسيران فى إحدى الطرقات بين المقابر ولم يكن عادل إمام مهتماً بالكرة بشدة ووقتها داعبه صالح سليم بأنه لو كان متاحاً للأموات التشجيع لاختاروا النادى الأهلى.
 
1
 

صباح

فى لقطة نادرة جمعت نجمى الفن والرياضة، تظهر المطربة اللبنانية "صباح" فى صورة قديمة بمنزلها، وقد أعدت إفطارا رمضانيا احتفالاً بفوز فريق النادى الأهلى لكرة القدم، وذلك فى حضور العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ والمايسترو صالح سليم ولاعبى النادى الأهلى عادل هيكل ومروان كنفانى، وحضور مجموعة من أصدقائها وصديقاتها الفنانين والفنانات بمنزلها، منهم لبلبة، وزيّنت "صباح" منزلها بقماش "الخيامية" المميز بمناسبة رمضان.

11

وفى الصورة تقدم "صباح" الإفطار لزائريها فى منزلها من أعضاء الفريق الذين اصطحبهم معه العندليب عبد الحليم حافظ، وخرجت تلك الصورة للنشر عام 1966.

وتظهر المائدة، التى أعدّتها "صباح" لفريق النادى الأهلى، حافلة بأصناف الأكل المختلفة، بينما انهمك عبد الحليم فى إعداد "الطبق" الخاص به، وتملأ الفنانة صباح طبق صالح سليم بناءً على رغبته، بينما يظهر كل من عادل هيكل و"مروان" فى الخلفية وقد بدآ فى التهام الطعام.

واستكمالاً للاحتفال الذى أقامته "صباح" على شرف النادى الأهلى، غنت الشحرورة أغنية "الراجل ده هيجننى" لكثرة الأصناف التى قدمتها، ومجموعة أخرى من أغانيها وغنى معها الحاضرون.

وكان "عبد الحليم" من أكثر الفنانين المحبين للرياضة، ومارسها مع صالح سليم، وحضر معظم العزومات والحفلات التى تقام على شرف فوز النادى الأهلى.

 

شادية

فى عام 1975 قررت الفنانة شادية تقديم فوازير رمضان باستضافة 30 لاعبا من نجوم الكرة المصرية وتجرى حوارا مع كل لاعب يوميا وعلى المستمع اكتشاف صوت الضيف للفوز بالجوائز.

الجائزة كانت قيمتها 5 آلاف جنيه وهى عبارة عن رحلة إلى الأراضى السعودية المقدسة بالإضافة إلى 100 جنيه مصروف إلى جانب رحلات أخرى إلى بيروت، والأقصر، وأسوان، ومدن القناة.

والجديد فى هذه المسابقة أنها لم تقتصر على المستمع المصرى فقط، لكن تقدم جائزة إلى أحد الفائزين من إحدى الدول العربية الشقيقة وهى عبارة عن أسبوع يقضيه متجولا بين المعالم السياحية والأثرية فى محافظات مصر، كل هذا إلى جانب 10 جوائز أخرى تقدمها المؤسسة المصرية العامة للسياحة والفنادق، وإقامة كاملة فى فنادق مميزة لمدة أسبوع كامل.

لكن الطريف فى الموضوع أن شادية أثناء تسجيلها مع لاعب كرة القدم عبد الكريم صقر تحولت الحلقة إلى ثنائى غنائى.

أما أثناء اللقاء مع صالح سليم تحول التسجيل إلى تجربة جديدة من الأفلام المشتركة بين نجوم السينما والكرة.

حمدى النحاس شارك فى إعداد هذه المسابقة، وكتبها الشاعر كمال عمار، وقُدمت يوميا فى شهر رمضان من البرنامج العام فى الساعة الـ6 والنصف مساء، كما شارك الفنان سيد مكاوى فى تقديم لحن مميز للبرنامج.

2
 
 
3
 

4
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة