خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحافة العربية اليوم.. أمنيات السلامة ورسائل دعاء لـ"أمير الكويت" فى المقدمة.. صحافة الإمارات تسلط الضوء على مؤتمر الطاقة فى أبو ظبى.. وارتياح إعلامى بعد البيان المشترك للإمارات والسعودية بشأن الأزمة فى اليمن

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 02:56 م
الصحافة العربية اليوم.. أمنيات السلامة ورسائل دعاء لـ"أمير الكويت" فى المقدمة.. صحافة الإمارات تسلط الضوء على مؤتمر الطاقة فى أبو ظبى.. وارتياح إعلامى بعد البيان المشترك للإمارات والسعودية بشأن الأزمة فى اليمن الصحف العربية
كتبت – هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالعتنا الصحافة العربية الصادرة اليوم، الثلاثاء، بأبرز القضايا الدولية والمحلية، فى مقدمتها  الاطمئنان على صحة أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، والذى انتقل إلى إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية "لاستكمال فحوصات طبية"،  وكذلك تناولت الصحف العربية  تأكيد الإمارات والسعودية في بيانهما المشترك حرصهما على القيام بمسؤولياتهما في تحالف دعم الشرعية في اليمن ودعم الحكومة الشرعية في الحفاظ على مقومات الدولة وهزيمة المشروع الإيراني ودحر الميليشيا الحوثية والتنظيمات الإرهابية في اليمن وتأكيدهما على الاستمرار في دعمهما لأمن واستقرار المحافظات المحررة وتقديم المساعدات الإنسانية لها، و اهتمت الصحف  الإماراتية المحلية الصادرة صباح اليوم، في افتتاحيتها بمؤتمر الطاقة العالمي الـ 24 الذي انطلقت فعالياته أمس تحت رعاية   الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في العاصمة أبوظبي 
 

وإلى أبرز ما جاء فى الصحف العربية.

 
Capture
 
 
 

وكالة الأنباء السعودية:

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اتصالاً هاتفياً أمس، بالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت للاطمئنان على صحته خلال استكماله للفحوصات الطبية. 
 
وعبر  أمير دولة الكويت عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على ما أبداه من طيب المشاعر وصادق الدعاء، متمنيًا لخادم الحرمين الشريفين موفور الصحة والعافية.
 
ونشرت صحيفة "النهار" الكويتية، إعراب مجلس الوزراء الكويتى ، عن "عميق الارتياح" للحالة الصحية لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بعد دخوله أحد المستشفيات فى الولايات المتحدة؛ لاستكمال الفحوصات الطبية.
 
وأوضح البيان أن رئيس مجلس الوزراء، قد أحاط (المجلس) علمًا بدخول أمير الكويت أحد المستشفيات فى الولايات المتحدة لاستكمال الفحوصات الطبية، مبتهلا إلى البارى عز وجل أن يديم عليه موفور الصحة والعافية، وأن يحفظه سندا وذخرا لوطنه وشعبه لمواصلة عطائه ونشاطه المعهود.
وكان وزير شؤون الديوان الأميرى الشيخ على جراح الصباح، قد صرح، بأن أمير الكويت قد دخل أحد المستشفيات فى الولايات المتحدة، لاستكمال الفحوصات الطبية، لافتا الى تأجيل اللقاء المقرر مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى 12 سبتمبر الجارى.
 
الجزيرة
الجزيرة
 
 

صحيفة "المدينة" السعودية: 

 
أكد الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودى،  إن ركائز السياسة السعودية النفطية محددة سابقًا ولن تتغير.
 
كما أشار وزير الطاقة السعودى،  فى تصريحات نقلتها صحيفة "المدينة" السعودية، إلى أهمية قطاع الطاقة ضمن رؤية المملكة 2030، ورغبة المملكة في المضي قدما في إنتاج وتخصيب اليورانيوم، ودعم اقتصاد المملكة في شتى المجالات، مع  التزام المملكة بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل أوبك وخارجها، لاستقرار وتوازن الأسواق العالمية للبترول.
 
وفي تصريح له لقناة "العربية" على هامش مؤتمر الطاقة العالمى فى أبوظبى، قال إن "اتفاق "أوبك" سيستمر في ظل إرادة الجميع، عملنا دوما على نحو متماسك ومتناسق داخل أوبك لضمان ازدهار المنتجين معا، ولا نتكهن بشأن أسعار النفط".
 
وعبر عن أمله في أن يكون النصف الثاني من العام أفضل من حيث إنتاج النفط مقارنة مع النصف الأول. ولفت إلى أن سياسة النفط بالمملكة مبنية على أسس استراتيجية، وهذه السياسة مبنية على أسس يمكن أن تتكيف مع التغيير.
 
وقال: "السعودية لا يمكن أن تعمل وحدها دون التشاور مع بقية أعضاء أوبك، تحالف أوبك وسيظل قائما على المدى الطويل، ويتعين على جميع أعضاء أوبك تلبية مستهدفات إنتاجهم والامتثال بما يتماشى مع ذلك.
 

صحف الإمارات تبرز مؤتمر الطاقة العالمى 

 
فيما اهتمت الصحف  الإماراتية المحلية الصادرة صباح اليوم، في افتتاحيتها بمؤتمر الطاقة العالمي الـ 24 الذي انطلقت فعالياته أمس تحت رعاية   الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في العاصمة أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تستضيف هذا الحدث العالمي الذي يعقد تحت شعار "الطاقة من أجل الازدهار" ما يؤكد المكانة الرائدة لأبوظبي في قطاع الطاقة على مستوى العالم ودورها في إيجاد حلول لتحديات استدامة إمدادات الطاقة وتنويع مصادرها.
 
وأكدت الصحف أن الحدث يعد أكبر تجمع دولي لمواجهة التحديات ورسم ملامح مستقبل صناعة الطاقة في العالم، ويشارك فيه قادة قطاع الطاقة وأبرز الخبراء من مختلف الدول وتعد دورته الـ 24 الأكبر من نوعها حيث تشهد مشاركة أكثر من 300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين العام والخاص، وأكثر من 150 دولة يشاركون في المعرض المصاحب الذي يمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، إضافة لاستضافة أكثر من 80 جلسة.
 
فيما أشارت إلى استمرار إيران في انتهاك جميع التشريعات والقرارات الدولية على الصعد كافة ومواصلتها خرق التعهدات الخاصة بالملف النووي ما يشكل تهديدا لكل دول العالم.
 
 ونشرت

صحيفة "الاتحاد"

تحديات مشتركة يشهدها ملف الطاقة العالمي، ولعل استدامة ومستقبل مصادر الطاقة، يقف على رأس هذه التحديات التي يبحثها أكثر من ألفي مختص من القطاعين العام والخاص، في أكبر حدث عالمي للطاقة المنعقد في أبوظبي على مدى أربعة أيام، يطمح المشاركون خلاله إلى صياغة خطة تعاون تضمن ديمومة تلك المصادر وتوظيفها للأجيال المقبلة.
 
و نشرت

صحيفة "البيان" 

موقف الإمارات والسعودية من الأحداث في عدن، والذى يتبلور في الرسائل المشتركة التي أوردها البيان المشترك، حيث تؤكد الشراكة الاستراتيجية، وتعكس حرص البلدين على إنقاذ اليمن الشقيق من مأساته، والتصدي لدعاوى الفتنة والانقسام والشقاق بين الإخوة اليمنيين، كما تعكس أيضاً وبصورة واضحة للجميع، مدى الترابط والتنسيق في المواقف والعمل بين البلدين، ما يدحض ادعاءات الجهات المضادة التي تحلم بزرع الفتنة بين البلدين الشقيقين، سواء من الحوثيين أو قطر أو إيران، واستجابة الأطراف اليمنية لدعوة الحوار في جدة تعكس أيضاً مدى الثقة في المملكة ومصداقيتها.
 
أكدت

صحيفة " الوطن"

 تحت عنوان "إيران تواصل تهديد الأمن العالمى".. مواصلة إيران بكل عنجهية واستخفاف بالقانون الدولى انتهاكاتها لجميع التشريعات والقرارات الدولية على الصعد كافة، ولاشك أن مواصلة خرق التعهدات الخاصة بالملف النووي من أخطر ما يقدم عليه "نظام الملالي"، فضلاً عن تجاربها العسكرية العبثية وتدخلاتها السافرة في شؤون الدول وما يؤدي إليه ذلك من تهديد حقيقي سواء لأمن واستقرار المنطقة أو للمجتمع الدولي برمته.
 
وطالبت أوروبا والأمم المتحدة باتخاذ مواقف رادعة في مواجهة نظام بينت أربعة عقود أنه عصى على جميع أنواع الإصلاح أو الالتزام بالقانون وقرارات الشرعية الدولية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة