خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق

الجمعة، 09 أغسطس 2019 01:53 م
محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق
المنيا: فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، توجيهات مشددة لرئاسة الوحدة المحلية لمركز ومدينة ومطاي، بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق الدائري "242" بجوار مدخل مطاي البلد، مؤكدًا أهمية متابعة ما يتم إزالته لمنع عودة حالات التعدى مرة أخرى مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

 

وشدد المحافظ علي سرعة الانتهاء من أعمال تطوير وتجميل المدخل الشمالي لمدينة مطاى، وزيادة التشجير والمساحات الخضراء بالمدخل، وإقامة عدة حواجز "نيوجيرسي" علي جانبي الطريق بالتنسيق مع إدارة المرور، كما شدد على تكثيف أعمال النظافة، والاهتمام بمستوى الإضاءة به.

 

جاء ذلك أثناء قيام المحافظ بجولة ميدانية لعدد من مراكز المحافظة لمتابعة الاستعدادات الخاصة باستقبال عيد الأضحى المبارك، وشدد علي رؤساء الوحدات المحلية بالاهتمام بالمظهر الجمالي للمراكز من حيث النظافة العامة والإضاءة وإعداد الحدائق، والتنسيق مع شرطة المرافق لمنع أي إشغالات تحدث خلال الأجازة وإزالتها فورًا.

 

وأكد المحافظ، إزالة أي تعديات واقعة على الأرض الزراعية على وجه السرعة، وسرعة إزالة أي مباني عشوائية، وبدون ترخيص، أثناء إجازة العيد، وتحويل المخالفين للنيابة، مؤكدًا أنه لا تهاون في ذلك، وسيتم محاسبة المقصرين من الجهات المعنية والأحياء.

 

وكان المحافظ قد وجّه بتشكيل غرفة عمليات بالوحدات المحلية والقروية ومديريات الخدمات تعمل على مدار 24 ساعة، على أن يتم ربطها بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة، وذلك للإبلاغ الفوري عن أي أحداث قد تقع خلال فترة الإجازة.

 

محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق (1)
محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق 

 

محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق (2)
محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق

 

محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق (3)
محافظ المنيا يوجه بإزالة فورية لتعد على حرم الطريق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة