خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الاستثمار " توافق على طرح 107 مشروعات بالمنطقة الاستثمارية بميت غمر

الإثنين، 05 أغسطس 2019 10:20 ص
"الاستثمار " توافق على طرح 107 مشروعات بالمنطقة الاستثمارية بميت غمر جانب من اجتماع مجلس ادارة الهيئة العامة للاستثمار
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، اجتماعا برئاسة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وبحضور المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذى للهيئة، وعلا القبرصى، نائب الرئيس التنفيذى للهيئة، واللواء خالد محمد عارف، ومحمد الأتربى، والدكتور محمد سامح عمرو، أعضاء المجلس، إضافة إلى لمياء مختار، مساعدة الوزيرة، والمستشار محمود فوزى، المستشار القانونى للوزيرة، وخالد عياد، معاون الوزيرة، و ياسر عباس، رئيس قطاع خدمات المستثمرين.

وقدم مجلس إدارة الهيئة فى بداية الاجتماع، التهنئة للمستشار محمد عبد الوهاب، على تعيينه الرئيس التنفيذى للهيئة، ودعت الوزيرة العاملين بالهيئة إلى مزيد من العمل لتحسين مناخ الاستثمار وجذب المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.

ووافق المجلس، على إصدار كراسة الاشتراطات المرجعية الخاصة بطرح المشروعات داخل المنطقة الاستثمارية بميت غمر، والبالغ عددهم 107 مشروعات فى الصناعات المعدنية، من المنتظر أن يوفروا نحو 2000 فرصة عمل.

وخلال الاجتماع، أكدت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، أهمية الإسراع فى تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بشأن إدارة وتنمية المناطق الاستثمارية ولاية الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، فى كل من أرض الصف بمحافظة الجيزة، التى سيتم فيها تنفيذ 201 مشروع ما بين خدمى وحرفى وتجارى وصناعى لتوفير نحو 3500 فرصة عمل، والمنطقة الاستثمارية بأرض بنها بمحافظة القليوبية والتى سيتم فيها تنفيذ 187 مشروعا ما بين زراعي وغذائي وصناعات مكملة لتوفير نحو 3500 فرصة عمل، والمنطقة الاستثمارية بأرض ميت غمر بمحافظة الدقهلية، مشيرة إلى أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر سيتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة فى الترويج للمشروعات بهذه المناطق الاستثمارية، في إطار دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ورواد الأعمال.

وذكرت الوزارة، أن مميزات العمل بالمناطق الاستثمارية  تتمثل في إقامة المناطق الاستثمارية بنظام التنمية المتكاملة، ويتولى المطور أعمال التنمية والتطوير والترويج والصيانة للمنطقة، ويتولى مجلس إدارة المنطقة الاستثمارية إدارة المنطقة ووضع خطة عملها وضوابط ومعايير مزاولة نشاطها، كما يتولى المكتب التنفيذي للمنطقة إصدار كافة الموافقات والتراخيص والتصاريح اللازمة لإقامة المشروعات.

وأشارت الوزيرة إلى المناطق الاستثمارية تحت الإنشاء بواقع 13 منطقة استثمارية؛ منها مناطق تحت ولاية وإدارة الهيئة في كل من ميت غمر – الفاتح، أرض الصف – تحيا مصر، بنها – 30 يونيو، وأرض مصنع طنطا للزيوت في بنها بالقليوبية، ومناطق تحت ولاية القطاع الخاص وإدارة الهيئة هي؛ سيتي سنتر – الماظة بالقاهرة، ومدينة دمياط للاثاث، أوركيد الكويتية، العاشر من رمضان، سيتي سنتر المعادي بالقاهرة، ومناطق تحت ولاية جهات حكومية وإدارة الهيئة تشمل؛ ميناء القاهرة الجوي، مدينة الأبحاث العلمية، وبرج العرب، وجامعة الفيوم بالفيوم الجديدة، وجامعة عين شمس بمدينة العبور، وجامعة القاهرة بمدينة 6 أكتوبر، ومن المنتظر أن تساهم هذه المناطق فى توفير 208 الف فرصة عمل وتجذب استثمارات بنحو 78 مليار جنيه.

وذكر المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن الهيئة ستعمل على المشاركة في عملية الترويج للمشروعات داخل المناطق الاستثمارية، واستصدار كافة التراخيص والموافقات والتصاريح الخاصة بمزاولة النشاط للمشروعات العاملة بالمناطق الاستثمارية المحددة، والعمل على تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين داخل المناطق الاستثمارية المحددة.

ووافق المجلس خلال الاجتماع، على مد العمل بالبروتوكول الموقع مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء بشأن مشروع المسح الميدانى لشركات الاستثمار بكافة محافظات الجمهورية حتى أكتوبر 2019، فى إطار تبسيط الإجراءات على المستثمرين ومتابعة موقف الشركات الناشئة حديثا وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، نحو تيسير وتبسيط الإجراءات على المستثمرين، وتذليل كافة العقبات أمامهم، ومتابعة موقف الشركات الناشئة حديثاً، واتخاذ القرارات المناسبة لتحسين مناخ الاستثمار في مصر، وذلك امتداداً لما تعمل عليه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي نحو توفير بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والأجانب، وفى هذا الإطار، أشارت الوزارة إلى أنه بعد تأسيس المستثمر لشركته يكون هناك بعض الإجراءات التى قد تمثل عوائق له، لذلك تعمل الوزارة من خلال هذا المسح على التعرف على أى تحديات لإزالة أى معوقات مستقبلية من أجل ضمان أنه بعد تأسيس المستثمر لشركته أنها تعمل بشكل جيد دون أى عوائق، وأشادت الوزيرة، بدور الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء فهو جهاز إحصائي رائد دولياً ويسهم بتميز في جهود التنمية ويعمل على إنتاج إحصاءات هادفة موثوقة تلبي احتياجات أجهزة الدولة ومجتمع الأعمال والجامعات ومراكز البحوث والباحثين والعامة والمنظمات الدولية، ويهدف إلي تنمية قدرات العاملين لإنتاج بيانات وفقاً للمعايير الدولية وفي توقيت مناسب يلبي احتياجات المستخدمين مع رفع الوعي الإحصائي للمجتمع.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة