خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الآثار تعقد اجتماعا مع مديرى تحالف المتاحف العالمية اليوم لتطوير متحف التحرير

الأحد، 04 أغسطس 2019 11:06 ص
الآثار تعقد اجتماعا مع مديرى تحالف المتاحف العالمية اليوم لتطوير متحف التحرير المتحف المصرى بالتحرير
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت وزارة الآثار عن عقد اجتماع مع مديرى المتاحف الخمسة المكونة لتحالف المتاحف الأوروبية المشاركة فى مشروع تطوير المتحف المصرى بالتحرير، ظهر اليوم.
 
ويعقد الاجتماع لبحث آخر تطورات العمل به، حيث يتناول الاجتماع مناقشة بدء أعمال المرحلة الأولى من تطوير المتحف، وتحديد الخطوات التنفيذية، ولهذا نستعرض عبر التقرير التالى ملامح المرحلة الأولى لتطوير المتحف.
 
يتكون التحالف من 5 متاحف أوروبية هى المتحف المصرى بتورين بإيطاليا، ومتحف اللوفر فى فرنسا، والمتحف البريطانى بإنجلترا، ومتحف برلين فى ألمانيا، ومتحف ليدن بهولندا، بالإضافة إلى المعهد الفرنسى للآثار الشرقية.
 
يأتى هذا الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات الاستباقية لبدء المشروع فى إطار خطة وزارة الآثار لوضع رؤية استراتيجية مستقبلية للمشروع ضمن المعايير الدولية، وللنهوض بالمتحف المصرى بالتحرير ورفع كفاءته بالشكل الذى يؤهله لتحسين تجربة الزوار المصرين والأجانب، ووضعه على قائمة التراث العالمى باليونيسكو.
 
تتمثل المرحلة الأولى فى إعادة سيناريو العرض المتحف، وقاعات المدخل الرئيسى ومقابر تانيس الملكية، وذلك لضمان أقصى قدر من التأثير وإظهار نتائج المشروع، وتم اختيار مجموعة القاعات بالقرب من المدخل الرئيسى للمتحف لإعادة سيناريو العرض المتحفى.
 
تتألف المجموعة من القاعة المستديرة القاعة 48، قاعات ما قبل وأوائل الأسرات والتى تقع ما بين القاعة المستديرة والمدخل الرئيسى، والقاعة 43، وذلك بالتعاون مع المتحف الهولندى، وقاعات الدولة القديمة التى تقع غرب القاعة المستديرة وهى القاعات رقم 46، 47، 51 بالتعاون مع المتحف الإيطالى، وقاعات العصر المتأخر واليونانى الرومانى التى تقع شرق القاعة المستديرة وهى القاعات 49، 50  بالتعاون مع المتحف البريطانى، إضافة إلى قاعات المدخل الرئيسى ومقابر تانيس الملكية المتحف المصرى بالتعاون مع متحف اللوفر التى تم اختيارها كمحور لإعادة عرضها فى قاعات توت عنخ آمون التى سيتم نقلها للمتحف المصرى الكبير فى 2020.
 
وتحدد حزم العمل الأولى والثالثة إطارًا سرديًا للعرض المتحفى حتى يسهل توضيح توجه الرؤية الاستراتيجية للمتحف المصرى بالتحرير، أو اختيار القطع الأثرية لدعم هذا السرد، وستخضع القطع لتقييم مفصل للحفظ والترميم.
 
توفر حزم العمل الأولى والثالثة تحديث للمعلومات والإضاءة إذا لزم الأمر فقد يتم تجديد فاترينات العرض، التدريب على التصوير الفوتوغرافى باستخدام المعدات الحديثة وتوثيق الحالة الراهنة للقطع الاثرية لأغراض الحفظ والأرشيف، وتوفير صور عالية الجودة للبحوث والنشر العلمى المستقبلى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة