خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو.. كواليس جديدة عن علاقة "الإخوان والسلفيين".. تكشف تناقض "برهامى" وتمجيده لـ"سيد قطب".. نائب رئيس الدعوة السلفية أشاد بمنظر الجماعة التكفيرى وبعدها بسنوات هاجم أفكاره.. وفضح الجماعة بعد أن كان يُثنى عليها

الأحد، 25 أغسطس 2019 06:00 ص
فيديو.. كواليس جديدة عن علاقة "الإخوان والسلفيين".. تكشف تناقض "برهامى" وتمجيده لـ"سيد قطب".. نائب رئيس الدعوة السلفية أشاد بمنظر الجماعة التكفيرى وبعدها بسنوات هاجم أفكاره.. وفضح الجماعة بعد أن كان يُثنى عليها كواليس جديدة عن علاقة "الإخوان والسلفيين"
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال الفترة الوجيزة الماضية، صدر عن الشيخ ياسر برهامى نائب الدعوة السلفية، مجموعة من الكتابات التى كشف خلالها المستور عن تنظيم الإخوان، وأسرار وحقائق لم تكن معروفة لدى أبناء التيار السلفى متعلقة بالكواليس "السلفيين والإخوان" بعد ثورة 25 يناير حتى ما بعد ثورة 30 يونيو.

كما أن ياسر برهامى خلال سلسلة مقالاته "ذكريات" انتقد بشدة أفكار أقطاب تنظيم الإخوان وعلى رأسهم سيد قطب مُنظر الجماعة الإرهابية، الأمر الذى دفع بعض السلفيين أن يكشفوا كواليس وأسرار مرتبطة بـ"ياسر برهامى" ونشر فيديوهات تكشف حقيقة فكره وأنه – أى فكر برهامى- لا يختلف كثيرا عن جماعة الإخوان الإرهابية، وأنه متقلب ويعمل لحساب مصالحه.

 

من أهم الفيديوهات التى انتشرت لـ"برهامى" تتعلق بحديثه عن دين الدولة المصرية، والذى أكد خلال هذا الفيديو أن مصر ليست دولة إسلامية، مضيفا ً :" ويقول ياسر برهامى، خلال الفيديو، الذى تم تداوله مؤخرا :" الدولة المصرية ليست دولة إسلامية، وتعطى جائزتها التقديرية لمن يرى أن الإسلام دين مخترع".

 

فيديو أيضا انتشر فى أغسطس 2016، لنائب رئيس الدعوة السلفية، أوضح فيه خلال لقاءه مع عدد من أعضاء الدعوة السلفية فى السعودية خلال أداءه العمرة، وسربته بعض أعضاء لدعوة السلفية، أنه يجب عدم الدخول فى معركة محسومة مسبقا، هذا مع الكفرة، فما بالنا مع ناس مسلمين وحريصين على عدم سفك الدماء؛ لأنهم لو كانوا حريصين على سفك الدماء، لأصبحت هذه الدماء أنهارا".

وأضاف برهامى فى الفيديو: "ما كان يحدث فى رابعة هو نوع من محاولة فرض الوجود حتى على سكان المنطقة، ولذلك كان من ضمن الكلام الذى قاله لى عبد الفتاح السيسى: "هم سكان مدينة نصر ملهش حق علينا ولا إيه؟ الناس دى مش مواطنين، ومن حقهم يعيشوا حياة مستقرة؟".

وأوضح برهامى فى الفيديو أن اعتصام رابعة كان فيه أسلحة، وأنه كان هناك من يطلق النار من وسط المعتصمين"، لك الأسلحة كانت لا تستطيع مقاومة الجيش، وأنها تعد بنسبة 1% إلى 1000%، مؤكدا أن الجيش استخدم 15% من قوته فى تأمين الأماكن خلال فض الاعتصامات، وأن من باشر الفض هم قوات الشرطة.

وتابع نائب رئيس الدعوة السلفية: "عقب الفض، كان فى مسجد الإيمان 400 جثة، ومثلهم 400 جثة أخرى فى مسجد رابعة، وإن أكثر من 90% من هؤلاء القتلى كانوا من السلفيين ولم يتجاوز الـ1000 كما ذكرت تقارير خارجية".

 

بينما الفيديو الثالث الذى بين أيدينا عندما انتقد ياسر برهامى فكر سيد قطب، أعاد نشطاء سلفيون فيديو قديم له تم تسجيله فى شهر يونيو عام 2008، وهو يمجد فى الإخوان ومنظرهم سيد قطب، حيث يكشف الفيديو تناقض ياسر برهامى، وبعد أن كان يثنى على الإخوان أصبح يهاجمهم ويفضحهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة