خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

أوكرانيا تحتفل بالعيد الوطنى.. تعرف على قصة استقلالها عن الاتحاد السوفيتى

السبت، 24 أغسطس 2019 05:00 م
أوكرانيا تحتفل بالعيد الوطنى.. تعرف على قصة استقلالها عن الاتحاد السوفيتى 28 عاما استقلال أوكرانيا
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفلت أوكرانيا، اليوم السبت، 24 أغسطس، بمرور 28 عاما على ذكرى الاستقلال عن الاتحاد السوفيتى، بعد انهياره عام 1991.

 

قصة الاستقلال

ترجع بداية استقلال أوكرانيا إلى يوم 16 يوليو 1990، عندما اعتمد البرلمان الجديد إعلان سيادة دولة أوكرانيا، وأسس الإعلان مبدأ تقرير المصير للأمة الأوكرانية والديمقراطية والاستقلال السياسى والاقتصادى وأولوية القانون الأوكرانى على القانون السوفيتى على الأراضى الأوكرانية، كما تم اعتماد إعلان مماثل من قبل البرلمان فى روسيا الشيوعية.

بدأت فى هذه الفترة مواجهات بين المركزيين، السوفييت والسلطات الجمهورية الجديدة فى أغسطس عام 1991، حاول فصيل من المحافظين بين القادة الشيوعيين فى الاتحاد السوفيتى الانقلاب على ميخائيل جورباتشوف، والسيطرة على السلطة واستعادة سلطة الحزب الشيوعى، لكن بعد المحاولة الفاشلة فى 24 أغسطس 1991 اعتمد البرلمان الأوكرانى قانون الاستقلال الذى أعلن فيه البرلمان أوكرانيا دولة ديمقراطية مستقلة.

6bedff79142f34f3c3c01367204c1584
 

 

الأوكرانيون يوافقون على استفتاء الاستقلال

وجرى الاستفتاء على الاستقلال فى 1 ديسمبر عام 1991 حيث صوت أكثر من 90% من الأوكران بـ"نعم" لاستقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتى، ونظم الاستفتاء من قبل البرلمان "الرادا العليا" وحكومة جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية، وتم طرح سؤال واحد على الاستفتاء، كان نصه: "هل تؤكدون إعلان استقلال أوكرانيا؟".

وقُدم نص القانون الذى اعتمده البرلمان الأوكرانى فى 24 أغسطس 1991 فى ورقة الاقتراع وأعرب مواطنون أوكرانيا عن تأييدهم للاستقلال، فقد صوت بـ"نعم" 28 مليون 804 ألف أوكرانى، بما يعادل 90.32%، وأيدت إعلان استقلال أوكرانيا جميع المناطق الإدارية الـ27 فى أوكرانيا.

وتزامنا مع الاستفتاء على الاستقلال، أجريت أول انتخابات رئاسية للبلاد، فى الأول من ديسمبر من عام 1991 والتى فاز بها "ليونيد كرافتشوك" بنسبة 61.59%، ليصبح أول رئيس لأوكرانيا بعد الاستقلال.

2687
 

أوكرانيا تنتقل لدولة أكثر ديمقراطية

اعتبرت أوكرانيا بداية كجمهورية بظروف اقتصادية مواتية بالمقارنة مع مناطق أخرى من الاتحاد السوفيتى، لكن مع ذلك شهدت البلاد تباطؤاً اقتصادياً أكثر عمقا من بعض الجمهوريات السابقة الأخرى خلال فترة الركود، خسرت أوكرانيا 60% من ناتجها المحلى الإجمالى 1991-1999، وعانت من معدلات تضخم من خمسة أرقام، ليتظاهر الأوكرانيين وتم تنظيم الإضرابات بسبب عدم الرضى عن الظروف الاقتصادية، فضلا عن الجريمة والفساد.

1345891277_nezalezh-1-800x445

بداية استقرار الاقتصاد

استقر الاقتصاد الأوكرانى قبل نهاية التسعينات، حيث تم استحداث العملة الجديدة  "هريفنا أوكرانية" عام 1996، لكن منذ عام 2000، تمتعت البلاد بنمو اقتصادى حقيقى مطرد بنسبة 7% سنويا.

dlya-golovnoyi

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة