خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نار الإخوان الإرهابية تأكل بعضها.. اللجان الموالية لأمين الجماعة تهاجم قياديا بعد كشفه كوارث التنظيم.. "شلش" يتلقى الشتائم عبر حسابات فيس بوك بعد تصريحات صادمة.. والأخير يرد: اتهمونى بالفجر فى الخصومة

الخميس، 22 أغسطس 2019 06:30 م
نار الإخوان الإرهابية تأكل بعضها.. اللجان الموالية لأمين الجماعة تهاجم قياديا بعد كشفه كوارث التنظيم.. "شلش" يتلقى الشتائم عبر حسابات فيس بوك بعد تصريحات صادمة.. والأخير يرد: اتهمونى بالفجر فى الخصومة الاخوان
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لم تقتصر مهام اللجان الإلكترونية على تشويه معارضيهم ونشر الأكاذيب والشائعات، بل أصبحت تلك اللجان الإلكترونية نار تحرق الجماعة من الداخل بعد أن أصبحت وسيلة لجبهة محمود حسين الأمين العام للإخوان للهجوم على كل إخوانى يكشف فساد إدارة عواجيز الجماعة، فما كانت تمارسه لجان الإخوان ضد معارضيها بدأت تستخدمه فى الأزمة الداخلية للتنظيم.
 
البداية عندما خرج مجدى شلش، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان، وعضو اللجنة الإدارية العليا للجماعة والمحسوب على جبهة الشباب، فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، ليفضح فساد التنظيم الدولى للإخوان، والتعسف الذى تشهده الجماعة، قائلا: الخوض في أعراض الأشخاص محرم شرعا، لكن الكلام على مناهج الأشخاص وسياستهم وإدارتهم للأمور أمر مختلف تماما، فالتنبيه فيه والتحذير منه عند الخطأ فرض لازم، والخلط بين الأمرين بحكم واحد خلل في منهجية التفكير، ويتبعه انحراف في طريقة المعالجة.
 
بعد تصريحات مجدى شلش، تعرض القيادى الإخوانى لحملة هجوم ضخمة من جبهة محمود حسين، تم فيها استخدام اللجان الإلكترونية ضد القيادى الإخوانى الذى كشف فساد التنظيم الدولى، ووصفوا بأنه من العملاء الذين يسعون لتنفيذ مؤامرات ضد عواجيز الجماعة ومن يدريون التنظيم الدولى.
 
وطالبت اللجان الإلكترونية وكان من بينهم القيادى الإخوانى علاء عباس، بتجميد عضوية مجدى شلش، بعد خروجه على العلن لفضح ممارسات التنظيم الدولى والديكتاتورية التى يمارسها ضد أعضائه.
 
فى المقابل خرج مجدى شلش، ليعترف بأنه تلقى السباب والشتائم من قواعد الجماعة عبر صفحاتهم الرسمية على فيسبوك بعد تصريحاته عن التنظيم الدولى للجماعة، حيث رد على هجوم القيادى الإخوانى علاء عباس عليه.
 
وقال مجدى شلش عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك":رغبة من البعض الذين طلبوا مني حذف الحوار الذي دار بينى وبين  علاء عباس قمت بحذفه، ولكن  علاء عباس ذكر في التعليق على مقالتي الأخيرة أنني كذبت عشرين كذبة وافتريت في كلامي، وكلامه منشور على صفحته الرئيسية، وله رد مطول ذكر فيه العشرين كذبة، وقد رددت عليه في أغلبها أما باقيها فله مني رد آخر.
 
وتابع مجدى شلش مشيرا إلى حملة الهجوم التى تعرض لها من الإخوان ولجانهم الإلكترونية: جزى الله من اتهمني بالفجر في الخصومة لأنني انتزعت حقي من علاء عباس، أما من سب وشتم واتهم وهو علاء عباس فهو غير متهم بشيء ممن اتهمني بالفجور في الخصومة، فسامحك الله يا دكتور علاء على اتهامك، ولو كنت اتصلت بي دون ذكر السب والشتم على الملأ لبينت لك وجهة نظري، وما حصل.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة