خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجيش الليبى يتقدم فى محاور القتال بضواحى طرابلس.. الوحدات العسكرية تسيطر على مواقع جديدة فى محور السبيعة .. مقتل 10 مسلحين وتدمير 9 آليات للمليشيات المسلحة.. والقوات المسلحة تسيطر على بوابة الشقيقة فى غريان

الخميس، 22 أغسطس 2019 03:30 م
الجيش الليبى يتقدم فى محاور القتال بضواحى طرابلس.. الوحدات العسكرية تسيطر على مواقع جديدة فى محور السبيعة .. مقتل 10 مسلحين وتدمير 9 آليات للمليشيات المسلحة.. والقوات المسلحة تسيطر على بوابة الشقيقة فى غريان القائد العام للجيش الليبى المشير خليفة حفتر
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجحت قوات الجيش الوطنى الليبى فى تحقيق تقدمات ملحوظة فى المحاور القتال فى طرابلس، والتقدم فى محور السبيعة بعد انهيار المليشيات المسلحة وتكبيدها خسائر كبيرة فى المعدات والأفراد، بالإضافة لسيطرة الجيش على معهد الطيران ومصنع الزيت والعمارات المليسة فى السبيعة.

وقال الإعلام الحربى للجيش الليبى فى بيان صحفى إن القوات المسلحة الليبية تمكنت من تدمير 9 آليات عسكرية للمليشيات المسلحة والقضاء على 10 مسلحين فى معارك القتال بضواحى طرابلس.

وكشف الإعلام الحربى للجيش الوطنى الليبى عن استهداف أربعة مواقع للمليشيات المسلحة فى ضواحى طرابلس، مؤكدة أن كل من يأوى المليشيات المسلحة أينما كان سيكون هدفا مشروعا لقوات الجيش الليبى.

وأكد الإعلام الحربى أن الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة الليبية تتحرك ضمن خطة محكمة وتعليمات محددة، مشيرا إلى أن الجيش الليبى على دراية تامة بكل ما يجرى داخل مواقع المليشيات، مشددا على أن المليشيات لن تنفعهم أموالهم لأن قوات الجيش الليبى تقاتل بناءاً علي عقيدة عسكرية وقضيتها وطن، لافتا إلى أن قوات الجيش لن تتهاون من أجل حماية الوطن والمواطن ومقدراته.


وأشار الإعلام الحربى للجيش الليبى إلى أن القوات ترصد مئات المخطوفين علي الهوية وغيرهم من المدنيين ، داخل سجون سرية عشوائية بالعاصمة طرابلس، لافتا إلى أن كل من كان وراء عمليات الخطف وإنتهاك الممتلكات سيكون هدفاً واضحاً ومباشراً لوحدات الجيش الليبى في البر والجو

فيما تصدت وحدات اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبى لهجوم المليشيات المسلحة بعد الدخول فى إشتباكات بالساعات الصباح الأولى فى محاولة لتقدمهم بمحور كازيرما

وقال المسؤول الإعلام فى اللواء 73 مشاة المنذر الخرطوش إن الوحدات العسكرية للجيش الليبى استهدفت آليات المليشيات المسلحة بمدفعية الهاون ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم وحفاظ قوات الجيش الليبى على تمركزاتها.

وفي غريان، تمكنت القوات المسلحة الليبية من السيطرة على بوابة الشقيقة التي تبعد 14 كلم عن قلب المدينة، وذلك فى إطار التحركات التى تقوم بها الوحدات العسكرية الليبية لاستعادة غريان التى تعد أحد أبرز المدن الاستراتيجية القريبة من ضواحى طرابلس.

وتسعى القوات المسلحة الليبية لاستعادة مدينة غريان باعتبارها خط الإمداد الرئيسى الأقرب للقوات المتمركزة فى طرابلس، وتأمين بداية خط الإمدادات الذى ينطلق من قاعدة الجفرة الجوية جنوب البلاد.

وتتعرض مدينة مرزق فى الجنوب الليبى لهجوم من العصابات الإجرامية والمرتزقة التشاديين بتحالف مع تنظيم داعش الإرهابى، وقال المتحدث الرسمى باسم الجيش الليبى اللواء أحمد المسمارى إن الهجوم تم شنه من قبل جماعات إجرامية مدعومة من السراج وجماعات من تنظيم داعش، لافتاً إلى أن المجموعات الإجرامية يقودها أحد النواب الليبيين المنفصلين من البرلمان فى الوقت الحالى ويدعى محمد آدم، وهو يقود روح انفصالية عرقية.

وأشار المسمارى إلى أن مدينة مرزق خالية حالياً من السكان، وكلها مناطق خضراء ومشروعات زراعية، وتم تهجير الأهالى، وسرقة كافة المنازل والمحلات والأماكن العامة والخاصة، وحرق منازل المواطنين، مؤكدا أن العمليات الجوية مستمرة وغرفة العمليات والقوات جاهزة لتنفيذ الأوامر بغرفة العمليات.

وتتحرك قوات الجيش الليبى فى عدة اتجاهات جنوب وغرب البلاد لتطهير المدن من قبضة الإرهابيين والمتطرفين، وسط تخوفات من توسع نفوذ الجماعات المتطرفة فى منطقة الشمال افريقى، وذلك بعد انتقال عدد من المقاتلين الأجانب من بؤر الصراع فى سوريا إلى الصحراء الليبية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة