خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عظمة مصر وجمال حضارتها فى المتحف المصرى الكبير

الأربعاء، 21 أغسطس 2019 12:26 م
عظمة مصر وجمال حضارتها فى المتحف المصرى الكبير المتحف المصرى الكبير
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صار المتحف المصرى الكبير محط أنظار العالم أجمع، نظرًا لما سيضمه من القطع الأثرية الكثيرة لحظة افتتاحه 2020.

ومن أبرز المعروضات المجموعة الكاملة للملك توت عنخ آمون، ومؤخرا أعلنت وزارة الآثار عن الانتهاء من نقل 48 الف قطعة أثرية للمتحف، وخلال التقرير التالى نستعرض مجموعة من تلك الآثار التى تم نقلها.

وتابوت الملك توت عنخ آمون الذى تم نقله من القصر إلى المتحف الكبير خلال الشهر الماضى، تمهيدًا لعرضه ضمن التوابيت الخاصة بالملك توت عنخ آمون والبالغ عددها 3.

ومن بين القطع التى تم نقلها تمثال للملك أخناتون يرجع لعصر الدولة الحديثة وقد تم اكتشافه بالبر الشرقى بالأقصر، وهو مصنوع من الحجر الرملى ويمسك بيده الصولجان ويبلغ أبعاده 194سم 114سم×80سم.

كما تم نقل صندوق من مقتنيات الملك توت عنخ آمون من الخشب مطعم بالعاج والصدف، ونموذج من نماذج المراكب الموجودة ضمن مجموعة الملك توت عنخ آمون، عبارة عن مركب مزود بزوج من المجاديف فى مؤخرة المركب ويحتوى على مقصورة ملونة بألوان طبيعية.

واستقبل المتحف المصرى الكبير بميدان الرماية تمثالين من الجرانيت أحدهما للملك رمسيس الثانى والآخر للإله حورس، قادمين من حديقة المسلة بالجزيرة.

واستقبل المتحف المصرى الكبير رأس تمثال للملك سنوسرت الأول من منطقة آثار القلعة، وأن الرأس تحمل ملامح الدولة الوسطى، وهى مصنوعة من الجرانيت الوردى ذو ملامح للوجه واضحة.

كما استقبل المتحف المصرى الكبير السرير الجنائزى الثالث للملك توت عنخ أمون، وذلك فى إطار المشروع المصرى اليابانى لنقل 72 قطعة أثرية تمهيدًا لعرضها ضمن مجموعته المتكاملة.

واستقر عمود مرنبتاح الأثرى بمكان عرضه الدائم بالبهو الفرعونى العظيم، للمتحف المصرى الكبير بالرماية، بجانب تمثال والده الملك رمسيس الثانى.

ونقلت وزارة الآثار تمثال رمسيس الثانى من مكانه فى نادى الرماية إلى البهو العظيم فى المتحف المصرى الكبير، ووضع تمثال الملك رمسيس الثانى بالبهو العظيم يجعله أول مستقبلى زوار المتحف المصرى الكبير.

وتم نقل دروع الملك توت عنخ آمون، وتتمثل أهمية هذا الدرع حيث يصور الملك توت عنخ آمون وهو يمسك بسيف فى إحدى يديه وفى اليد الأخرى يمسك بأسدين معلقين من ذيلهما ويرمزان الأسدان إلى أعداء مصر ويظهر من فوق الملك قرص الشمس المجنح الحامى للملك.

كما يعرض 401 تمثال يحملون نفس وجه الملك الذهبى "توت عنخ آمون" فى المتحف الكبير، والـ401 قطعة تسمى تماثيل الأوشبتى، حيث كان فى مصر القديمة يوضع مع المتوفى عدد من التماثيل التى يطلق عليها تماثيل الأوشبتى وهى الموجيب.

السرير الجنائزى
السرير الجنائزى

 

تابوت الملك توت عنخ آمون
تابوت الملك توت عنخ آمون

 

تماثيل الأوشبتى (1)
تماثيل الأوشبتى (1)

 

تماثيل الأوشبتى (2)
تماثيل الأوشبتى (2)

 

تماثيل الأوشبتى (3)
تماثيل الأوشبتى (3)

 

تماثيل الأوشبتى (4)
تماثيل الأوشبتى (4)

 

تماثيل الأوشبتى (5)
تماثيل الأوشبتى (5)

 

تمثال رمسيس الثانى
تمثال رمسيس الثانى

 

تمثال للملك أخناتون
تمثال للملك أخناتون

 

دروع الملك توت عنخ آمون (1)
دروع الملك توت عنخ آمون (1)

 

دروع الملك توت عنخ آمون (2)
دروع الملك توت عنخ آمون (2)

 

دروع الملك توت عنخ آمون (3)
دروع الملك توت عنخ آمون (3)

 

رأس تمثال للملك سنوسرت الأول
رأس تمثال للملك سنوسرت الأول

 

رمسيس الثانى
رمسيس الثانى

 

صندوق من مقتنيات الملك توت عنخ آمون
صندوق من مقتنيات الملك توت عنخ آمون

 

عمود مرنبتاح
عمود مرنبتاح

 

للإله حورس
للإله حورس

 

مجموعة من التماثيل المصنوعة من الخشب الملون  (1)
مجموعة من التماثيل المصنوعة من الخشب الملون (1)

 

مجموعة من التماثيل المصنوعة من الخشب الملون  (2)
مجموعة من التماثيل المصنوعة من الخشب الملون (2)

 

مقتنيات توت عن آمون (1)
مقتنيات توت عن آمون (1)

 

مقتنيات توت عن آمون (2)
مقتنيات توت عن آمون (2)

 

نموذج من نماذج المراكب
نموذج من نماذج المراكب

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة