خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المستشارة فاطمة قنديل.. أول قاضية تدخل التاريخ القضائي المصرى من أوسع أبوابه.. ولأول مرة يصدر حكم بالإعدام فى حضور قاضية.. وتصبح ضمن 26 مستشارة توافق وزارة العدل على انتقالهن من النيابة الإدارية للقضاء العادى

الأربعاء، 21 أغسطس 2019 01:00 ص
المستشارة فاطمة قنديل.. أول قاضية تدخل التاريخ القضائي المصرى من أوسع أبوابه.. ولأول مرة يصدر حكم بالإعدام فى حضور قاضية.. وتصبح ضمن 26 مستشارة توافق وزارة العدل على انتقالهن من النيابة الإدارية للقضاء العادى المستشارة فاطمة قنديل
كتب علاء رضوان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

المكان: محكمة عابدين

الزمان: 20 أغسطس 2019

الحدث:

«المستشارة فاطمة قنديل، عضو اليسار للمستشار محمد علي مصطفى الفقى، بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمحكمة عابدين، تجلس أعلى المنصة ليصدر أول حكم فى تاريخ القضاء المصرى فى حضور أول قاضية تفصل فى قضايا الجنايات ويكون الحكم بالإعدام، وهو الأمر الذى تلقاه المجتمع المصرى بالترحيب باعتبارها انطلاقه جديدة تنصف المرأة فى المجتمعات العربية والإسلامية».

حكم الإعدام الذى صدر من هيئة المحكمة برئاسة المستشار محمد علي مصطفى الفقى وعضوية المستشارين محمود يحيى رشدان والمستشارة فاطمة قنديل، وعبد الله عبد العزيز سلام، والمستشار أسامة يوسف أبو شعيشع، وأمانة سر مجدى جبريل، صدر ضد سايس بتهمة قتل زوج خالته طعنا بالسكين داخل شقته بوسط القاهرة بالإعدام شنقا، ليكون أول حكم بالإعدام فى حضور قاضية بدوائر الجنايات، وبذلك تدخل المستشارة فاطمة قنديل التاريخ المصرى من أوسع أبوابه. 

73247-هيئة-المحكمة-(3)

المستشارة فاطمة قنديل سبق لها الظهور على منصة القضاء بقضية التلاعب بالبورصة، الأمر الذى لقى معه صدى واسعًا على صفحات مواقع السوشيال ميديا وفيس بوك، باعتبارها أول ظهور لسيدة بقضايا الجنايات كعضو يسار لهيئة محكمة جنايات القاهرة، وذلك بتاريخ 19 مايو الماضي.

 

المستشارة فاطمة قنديل عملت بدوائر الجنايات منذ عام 2015 وتم ترقيتها حتى وصلت لعضو دائرة اليسار بقضية التلاعب بالبورصة، حيث جاءت مسألة توليها ذلك المنصب بعد أن أجرت «قنديل» اختبارات شفهية وتحريرية أمام قضاة محكمة النقض والاستئناف في 2015 قبل قبولها ضمن الدفعة الأولى من القاضيات المتقدمين للمحاكم العادية، حيث تجاوزت الاختبارات اللازمة قبل انتقالها إلى سلك القضاء العادى.

فاطمة 2

وفي فبراير 2015 أعلن مجلس القضاء الأعلى عن قبول دفعة من القاضيات في المحاكم المدنية والتجارية والأحوال الشخصية، وقبول دفعة تنقلات جديدة من عضوات الهيئات القضائية المختلفة، كقضاة في محاكم الجنح والاستئناف والنقض، وكانت من بين اشتراطات المجلس لنقل القاضيات هي أن تكون المتقدمة من الحاصلات على تقدير عام جيد على الأقل عند التخرج، وألا يقل سنهن على 30 عامًا، وأن تكون ممن يشغلن درجة نائب بهيئة قضايا الدولة أو درجة وكيل من الفئة الممتازة بالنيابة الإدارية والدرجة التى تعادل رئيس محكمة «ب» ورئيس محكمة «أ».
 

68648-هيئة-المحكمة-(2)

وبالفعل، أجرت «قنديل» اختبارات شفهية وتحريرية أمام قضاة محكمة النقض والاستئناف فى 2015 قبل قبولها ضمن الدفعة الأولى من القاضيات المتقدمات للمحاكم العادية، واجتازت الاختبارات اللازمة قبل انتقالها إلى سلك القضاء العادى، وفى يونيو من العام ذاته وافق وزير العدل على انتقال 26 مستشارة من أعضاء النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة، للقضاء العادى بمحاكم الجنايات.

 
فاطمة قنديل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة