خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شاهد بـ"جبهة النصرة": مؤسس التنظيم من ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال «أبو باشا»

الإثنين، 19 أغسطس 2019 03:59 م
شاهد بـ"جبهة النصرة": مؤسس التنظيم من ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال «أبو باشا» المستشار محمد سعيد الشربينى وهيئة المحكمة
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، المنعقدة بطرة، نظر محاكمة 16 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"تنظيم جبهة النصرة "، وقال شاهد الإثبات أحمد سالم، مجرى التحريات، إن مؤسس التنظم كان من ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال اللواء حسن أبو باشا وزير الداخلية الأسبق فى الثمانينيات.

واستكملت المحكمة سماع أقوال شاهد الإثبات المقدم أحمد سالم، الضابط بالأمن الوطنى، ومجرى التحريات فى القضية، وأكد أن المتهم محمد أحمد إبراهيم ، هو من قام بتأسيس الخلية التابعة لتنظيم جبهة النصرة داخل البلاد، ومعه بعض العناصر الآخرى منهم المتهم محمد عباس، مصطفي حشيش، ميسرة وعطية شبل ، وبعض الهاربين فى الخارج ومنهم يوسف عبد الجليل، محمد عزيز، إمام عبدالنبي، وياسر إسماعيل.

وتابع الشاهد: جبهة النصرة جزء لا يتجزأ من تنظيم القاعدة، والمتهم الرئيسي محمد أحمد ابراهيم كامل مؤسس التنظيم اعتنق افكار الجهاد، في الثمنينات وكان ضمن المتهمين بمحاولة اغتيال وزير الداخلية حسن أبو باشا، ومع بداية ظهور تنظيم القاعدة تلاقت أفكاره مع أفكار التنظيم فقام بمبايعة قيادات التنظيم على الولاء والطاعة.

واستكمل الشاهد: مؤسس التنظيم استمر في حالة سكون بعد خروجه من السجن مع استمرار اعتناقه لأفكار التنظيم وحاول في هذه الفترة استقطاب عناصر لتنظيم القاعدة خلال أوائل ٢٠١٠ وحتى ٢٠١١ وتمكن من تواصل مع قيادات التنظيم وأصدروا له تكليفات لتكوين خلايا عنقودية، وكلف مؤسس التنظيم المتهم مصطفي حشيش المتهم الثاني من تكوين خليك عنقودية أخري تتبع توجيهات التنظيم، ومع ظهور وانتشار جبهة النصرة صدرت تكليفات للمتهم محمد البرج لإعداد عناصره للسفر الي سوريا وإعدادهم عسكريا والعودة لتنفيذ توجيهات التنظيم داخل البلاد.

واستطرد: تولى محمد أحمد البرج قائد الخلية، والمتهمين إمام عبد النبي ومصطفي حشيش مسئولي التمويل، وطارق على عبد النبي وشقيقه محمد مسئولي التسفير، ووصلت معلومات من مصادر سرية داخل البلاد وخارجها عن تلقيهم تدريبات عسكرية في مراكز داخل الاراضي السورية، لتنفيذ عمليات عدائية فى مصر.

كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة 16 متهما إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة، وكذلك إلقاء القبض على المتهمين الهاربين فى القضية وهم المتهم الأول والمتهمين من الـ13 إلى الـ16.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة