خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قبل انتخابات أكتوبر..

س و ج.. كل ما تريد معرفته حول المجلس الوطنى الاتحادى الإماراتى

الإثنين، 19 أغسطس 2019 04:36 م
س و ج.. كل ما تريد معرفته حول المجلس الوطنى الاتحادى الإماراتى التقدم للترشح فى المجلس الوطنى الاتحادى
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فتحت الإمارات العربية المتحدة، باب الترشح لانتخابات المجلس الوطنى الاتحادى 2019، وتمتد فترة قبول طلبات الترشح حتى 22 اغسطس الجارى، لخوض المعترك الانتخابى المزمع اجراؤه فى الـ 5 من أكتوبر المقبل.

ويقدم "اليوم السابع" أبرز الأسئلة حول المجلس الوطنى الاتحاد، ما هو، وما هى مهامه، وتاريخه، وعدد اعضاءه وتمثيل المرأة وعدد الأعضاء.

ما هو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتى؟

يعتبر المجلس الوطني الاتحادي فى الإمارات السلطة الرابعة في الدولة، وله دوره البرلماني والاستشاري كممثل لشعب الإمارات كافة، تم تأسيسه في عام 1972، وعقد جلسته الأولى فى 12/2/1972. و تمتد عضوية المجلس الوطني الاتحادي إلى أربع سنوات من تاريخ اجتماعه الأول، ومرّ المجلس بمرحلتين مرحلة التأسيس (من 1971 إلى 2004 )، ومرحلة التطور، والتحسين، والإصلاح (منذ 2006).

 

كم عدد أعضاء المجلس؟

يتشكل المجلس من 40 عضواً، يتم تعيين نصفهم من قبل حكام الإمارات، ويُنتخب النصف الآخر من قبل الشعب. وتوزع عدد مقاعد المجلس على الإمارات الأعضاء كما يلي: أبو ظبي - 8 مقاعد، دبي- 8 مقاعد، الشارقة - 6 مقاعد، رأس الخيمة-6 مقاعد، عجمان - 4 مقاعد ، أم القيوين - 4 مقاعد، الفجيرة - 4 مقاعد

 

ماذا عن تمثيل المرأة داخل المجلس؟

وجه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في مقاعد المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% بدءً من الدورة الانتخابية 2019، بحيث يشكل المجلس من 20 رجلاً و20 امرأة، وكانت وصلت إلى 20% فقط فى عام 2006.

 

ما هى مهامه؟

يعد من أهم أدواره الأتى:

- مناقشة مشروعات القوانين الاتحادية، بما فيها مشروعات القوانين المالية، وإقرارها، وتعديلها، أو رفضها

- مراجعة مشروع الميزانية العامة للدولة، ومشروعات حساباتها الختامية

- إبداء الرأي في المعاهدات، والاتفاقيات الدولية

- مناقشة الموضوعات العامة التي تتعلق بشؤون الاتحاد، وتقديم التوصيات

- كما بمارس المجلس الوطني الاتحادي صور الرقابة السياسية من خلال أدوات محددة وهي، طرح موضوعات عامة للمناقشة، ورفع التوصيات بشأنها للحكومة، وتوجيه أسئلة لرئيس الوزراء، أو للوزراء كل في اختصاصه، والفصل في الشكاوى المقدمة من المواطنين ضد جهات حكـومية اتحادية.

ويشارك المجلس الوطني الاتحادي في عضوية الاتحاد البرلماني الدولي (IPU)، وكذلك الاتحاد البرلماني العربي (APU).

 

موعد الاقتراع؟

من المقرر إجراء الانتخابات فى 5 أكتوبر المقبل.

 

متى بدأ استقبال طلبات الترشح؟

بدأت مراكز تلقي طلبات الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي 2019، اليوم، الأحد، للراغبين في خوض المنافسة، لمدة 5 أيام متتالية، أى حتى الخميس المقبل 22 أغسطس. وحددت اللجنة الإماراتية إجراءات الترشح وفقاً للتعليمات التنفيذية بأن يتم تقديم طلبات الترشح بواسطة طالب الترشح نفسه أو بواسطة وكيل عنه بموجب وكالة خاصة، وتقديم طلب الترشح إلى لجنة الإمارة التي ينتمي إليها طالب الترشح في الأماكن التي حددتها اللجنة.

 

ما هى شروط الترشح؟

حددت المادتان 70و 71 من الدستور الاماراتى معايير وشروط معينة تؤهل للترشح لعضوية المجلس مثل:

- أن يكون من مواطني إحدى إمارات الاتحاد، ويقيم بصفة دائمة في الإمارة التي يمثلها في المجلس الوطني الاتحادي

- ألا يقل عمره عند الترشح عن (25) سنة ميلادية (أي أن يكون من مواليد يوم 02 أكتوبر عام 1990 وما قبله)

- أن يكون متمتعاً بالأهلية المدنية، محمود السيرة، حسن السمعة، لم يسبق الحكم عليه في جريمة مخلة بالشرف، ما لم يكن قد رد إليه اعتباره طبقا للقانون (تقديم شهادة حسن السيرة والسلوك)

- أن يكون لديه إلمام كاف بالقراءة، والكتابة

- لا يجوز الجمع بين عضوية المجلس الوطني، وأية وظيفة من الوظائف العامة في الاتحاد، بما في ذلك المناصب الوزارية.

- تشترط اللجنة، ضمن الوثائق المطلوب استيفاؤها للترشح، حصول الراغب في الترشح على إجازة رسمية من جهة عمله، تبدأ من تاريخ إعلان قائمة المرشحين النهائية في الثالث من سبتمبر، حتى تاريخ اليوم المحدد للانتخابات في الخامس من أكتوبر المقبلين.

 

متى سيتم الاعلان عن القائمة الأولية للمرشحين؟

ووفقاً للجدول الزمني ستعلن اللجنة الوطنية للانتخابات بإعلان القائمة الأولية للمرشحين يوم 25 من الشهر الجاري، مع منح أعضاء الهيئات الانتخابية الحق في تقديم طلبات الاعتراض على المرشحين خلال الفترة من 26 إلى 28 من الشهر نفسه، على أن تعلن القائمة النهائية في الـ 3 من شهر سبتمبر المقبل، ويستطيع المرشح سحب طلب ترشيحه في موعد أقصاه 15 سبتمبر المقبل.

 

كيف تستعد وزارة الداخلية الإماراتية؟

أكد اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي في وزارة الداخلية الإماراتية، نائب رئيس اللجنة الأمنية العليا لتأمين انتخابات المجلس الوطني 2019، أن اللجنة أعدت خطة أمنية محكمة لتأمين سير الانتخابات ، وستعمل على تذليل كل العقبات التي قد تعترض سير العملية الانتخابية وحدد مجموعة من الإرشادات الواجب على الناخبين اتباعها لإنجاح العملية خصوصا يوم الاقتراع، من بينها عدم الانصياع للشائعات وترديدها، وعدم التدافع أمام اللجان الانتخابية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة