خالد صلاح

جريمة تاريخية للإخوان.. عندما اعترف سيد قطب بعمالة قيادات لأجهزة أمنية غربية

الإثنين، 19 أغسطس 2019 02:10 ص
جريمة تاريخية للإخوان.. عندما اعترف سيد قطب بعمالة قيادات لأجهزة أمنية غربية سيد قطب
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"جريمة تاريخية للإخوان"، هو سلسلة تنشر بشكل يومى تفضح جريمة من جرائم الجماعة منذ عهد مؤسسها حسن البنا وحتى الآن، لتكشف الوجه القبيح للتنظيم الذى يسعى لإخفاءه عن الجميع، ويوضح الكوارث التى ارتكبتها الجماعة وقياداتها التاريخيين.

ونستعرض اليوم فضيحة جديدة للجماعة، وهى اعترافات قيادات تاريخية لجماعة الإخوان بأن قيادات بالتنظيم كانت تعمل لصالح أجهزة استخبارات خارجية، وهو ما كشفه القيادى الإخوانى البارز على عشماوى، آخر قائد للتنظيم الخاص للجماعة، فى كتابه "التاريخ السرى لجماعة الإخوان" بأن زينب الغزالى وعبد العزيز على كانا يعملان لصالح المخابرات الأمريكية.

وقال "على عشماوى" فى كتابه، إنه قابل منظر الإخوان سيد قطب بعد خروجه من السجن، حيث أكد له الآخير أن بعض كبار الإخوان يعملون لحساب الأجهزة الغربية والصهيونية وعلى رأسهم الحاجة زينب الغزالي وعبدالعزيز وحذره من الاتصال بهما، مشيرا له إلى أن مؤسس الإخوان حسن البنا كان يعلم بوجود هؤلاء الناس، وترك المجال لهم أن يترقوا إلى الدرجات العليا في الجماعة وأن يحموا قبضتهم عليها .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة