خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أين ينفق "مارك زوكربيرج" ثروته؟.. مهووس بالعقارات ولا يفضل شراء السيارات

الإثنين، 19 أغسطس 2019 10:00 م
أين ينفق "مارك زوكربيرج" ثروته؟.. مهووس بالعقارات ولا يفضل شراء السيارات مارك زوكربيرج
كتبت إسراء حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مايو 2012، وبعد ثمانى سنوات من تأسيسه، ظهر موقع فيس بوك لأول مرة فى بورصة نيويورك، وفى ذلك الوقت، كان أكبر اكتتاب فى لشركة تكنولوجية فى التاريخ، وكل عام منذ الاكتتاب العام لفيس بوك، أضاف "مارك زوكربيرج" المؤسس والمدير التنفيذى لشركة فيس بوك فى المتوسط 9 مليارات دولار لصافى ثروته كل عام.

وعلى الرغم من مكانته كواحد من أغنى الرجال فى عالم التكنولوجيا، فإنه يعيش حياة ليس بها الكثير من البذخ مع زوجته، بريسيلا تشان، وابنتيهما الصغيرين، وفيما يلى نسلط الضوء على حياة "مارك زوكربيرج" والجهات التى ينفق فيها الأموال التى جمعها من فيس بوك حتى الآن.

ملابسه الموحدة ليست رخيصة

مثل العديد من المديرين الآخرين فى وادى السيليكون، فإن زوكربيرج يفضل الزى الموحد، إلا أن القمصان والسترات الرمادية المميزة الخاصة به مصممة من قبل العلامات التجارية الفاخرة، ويقال إنها أغلى بكثير مما تبدو عليه ، حيث يتم بيعها مقابل مئات وحتى آلاف الدولارات.

لا يحب السيارات الفارهة

يشتهر زوكربيرج بحبه لقيادة السيارات الرخيصة نسبيا، إذ تمت مشاهدته وهو يقود سيارة Acura TSX، وهوندا فيت، والتى تقدر قيمتهم بأقل من 30،000 دولار، وتم رصده وهو يقود سيارة فولكس فاجن جولف GTI، وهى سيارة تكلف حوالى 30،000 دولار.

ولكن هذا لا يعنى أنه لم ينفق على سيارة رياضية واحدة على الأقل، وهى سيارة Pagani Huayra الإيطالية التى يبلغ سعرها بحوالى 1.3 مليون دولار.

يهوى شراء العقارات

هناك شيء واحد لا يبدو أن زوكربيرج يمانع فى شراءه بكثرة، وهو العقارات، ففى مايو 2011، اشترى منزلاً مساحته 5000 قدم مربع، فى بالو ألتو مقابل 7 ملايين دولار.

وفى العام التالى، بدأ زوكربيرج شراء العقارات المحيطة بمنزله، حيث أنفق أكثر من 30 مليون دولار لشراء أربع منازل، مع خطط لتسوية هذه المنازل وإعادة بنائها.

كما أنه اشترى منزل الذى تبلغ مساحته 5500 قدم مربع فى عام 2013 ودفع ما يزيد عن مليون دولار من عمليات التجديد، وفى عام 2014، أنفق 100 مليون دولار على اثنين من الممتلكات فى جزيرة كاواي، وهم مزرعة قصب سكر تبلغ مساحتها 357 فدانًا، وشاطئ من الرمال البيضاء.

وكان أحدث ما اشتراه فى هذا المجال، اثنين من العقارات المطلة على بحيرة تاهو، والتى كلفته 59 مليون دولار.

يذكر أن عندما يشترى زوكربيرج العقارات، فإنه يميل إلى شراء المنازل الأخرى المحيطة بها لأسباب تتعلق بالخصوصية.

لا يميل إلى إنفاق أمواله على السفر

لا يبدو أن زوكربيرج يسافر كثيرًا من أجل المتعة، لكن يسافر للعمل، لذلك تدفع فيس بوك مصاريف انتقالاته، إذ كلفت التفاصيل الأمنية لسفر "زوكربيرج" الشركة حوالى 5 ملايين دولار فى عام 2015.

ومع ذلك، فإنه فى بعض الأحيان يقضى بعض الوقت مع عائلته أثناء السفر، إذ التقى زوكربيرج وتشان مع البابا فى الفاتيكان، واستخدم زوكربيرج أكثر من مليون دولار فى أموال فيس بوك للسفر الشخصى فى عام 2018، مما جعله أغلى عام حتى الآن.

وأثناء وجوده فى أوروبا، نشر صور من احتفاله بالذكرى السنوية السابعة له مع بريسيلا تشان فى البارثينون فى أثينا، وفى مايو 2019 ، زار باريس للقاء الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.

تكاليف أمن "مارك زوكربيرج"

ارتفعت تكاليف حماية زوكربيرج إلى أكثر من 7 ملايين دولار فى عام 2017، بعد أن أمضى الصيف فى زيارة الولايات الأمريكية كجزء من هدفه الشخصى المتمثل فى زيارة كل ولاية أمريكية خلال عام.

فى جولته فى جميع أنحاء الولايات المتحدة، التقى الرئيس التنفيذى مع عائلة فى منزلهم فى ولاية أوهايو، وعمل على خط التجميع فى مصنع فورد، والتقى بأفراد من الجيش، وشارك زوكربيرج صورًا على فيس بوك عن تجاربه فى قلب أمريكا.

وفى عام 2018، وافق فيس بوك على ميزانية أمنية سنوية بقيمة 10 ملايين دولار لـ Zuckerberg للحراس الشخصيين، والإجراءات الأمنية لمنازله، والطائرات الخاصة.

التبرع للأعمال الخيرية

ينضم "زوكربيرج" إلى بيل جيتس، ووارن بوفيت، وأكثر من 100 من أصحاب المليارات الذين تعهدوا بالتبرع بأغلبية ثروتهم لصالح الأعمال الخيرية، ويخطط للتبرع بـ 99٪ من أسهمه فى فيس بوك خلال حياته.

وقال زوكربيرج فى سبتمبر عام 2017 إنه يعتزم بيع ما بين 35 إلى 75 مليون سهم، بما يساوى من 6 مليارات إلى 12 مليار دولار، على مدار الـ 18 شهرًا القادمة لتمويل مبادرة "تشان زوكربيرج"، وهى مؤسسة خيرية أسسها مع زوجته فى عام 2015 تركز على "التعلم الشخصى ، وعلاج الأمراض ، وربط الناس ، وبناء مجتمعات قوية".

ويعتقد زوكربيرج أن مؤسسته غير الهادفة للربح ستساعد فى تسريع الأبحاث لعلاج المرض، ويقول إنه فى المستقبل :"سنتمكن بشكل أساسى من إدارة أو علاج جميع الأشياء الرئيسية التى يعانى منها الناس ويموتون منها اليوم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة