خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

يؤكد: الدولة أصبحت تقدر العلم والعلماء والبحث العلمى..

الدكتور شريف قنديل: تكريم الرئيس رسالة قوية لتشجيع الدولة للعلم والعلماء

الأحد، 18 أغسطس 2019 01:37 م
الدكتور شريف قنديل: تكريم الرئيس رسالة قوية لتشجيع الدولة للعلم والعلماء الدكتور شريف قنديل
الإسكندرية – أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور شريف قنديل، المُكرم من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى فى عيد العلمن اليوم، الاحد، أنه يشعر بالسعادة والفخر لتقدير الدولة له وللعلم والباحثين، وتكريم الرئيس بنفسه لهم فهى رسالة قوية لتشجيع الدولة للعلم والعلماء.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الأخلاص فى العمل هو سبب كبير فى النجاح لأى باحث فلابد أن يخلص لعمله ولوطنه ولم ينتظر أية مكافأت وسيكافئه الله لإخلاصه لحبه لعمله ولوطنه، مطالبا كافة الباحثين الشباب بضرورة الإخلاص فى العمل وأن يجتهدوا فى العلم.

وأشار إلى أنه دار بينه وبين الرئيس عبدالفتاح السيسى حديث قصير أثناء تكريمه وتمنى الرئيس له التوفيق ولكنها كانت رسالة تشجيع قوية له ولكافة العلماء المكرمين فى عيد العلم ولمسه رائعة من الرئيس والدولة لاهتمامهم بالعلماء .

يذكر أن خرج الدكتور شريف قنديل فى كلية العلوم بجامعة الإسكندرية بمصر (بتقدير جيد جدا) في عام 1967، وعين معيدا بمعهد البحوث الطبية بجامعة الإسكندرية، وحصل على الدكتوراه في مجال التحليل الطيفي للمواد المتبلمرة من جامعة لانكستر ببريطانيا في عام 1977، التحق بعد عودته بمعهد الدراسات العليا والبحوث، بجامعة الإسكندرية، وتدرج فى السلك الجامعى ليصبح أستاذا لعلوم المواد بجامعة الإسكندرية 1988.

وخلال مشواره العلمى أنشأ الدكتور قنديل مدرسة بحثية نشطة تناولت مختلف جوانب علوم المواد عموما، والمواد المتبلمرة خصوصا، ولقد أسهمت هذه المدرسة في الأدبيات العلمية، حيث نشر عنها ما يزيد عن مائة وعشرين بحثا علميا في الدوريات العلمية العالمية، وتخرج منها ما يزيد عن سبعين من الطلبة الحاصلين على درجات الماجستير والدكتوراه، واضطلعت هذه المدرسة بمشروعات بحثية عديدة، وقدمت العديد من الاستشارات العلمية والتطبيقية، والجدير بالذكر أن العديد من البحوث الناجمة عنها قد تم تطبيقها في المجالات الصناعية أو الطبية.

اهتم الدكتور قنديل بالتعريف بمجال علوم المواد، حيث أنشأ ورأس الجمعية العربية لعلوم المواد، كما أنشأ وشارك في رئاسة سلسلة المؤتمرات بعنوان "المؤتمر العربي الدولي لعلوم المواد" الأول حتى الثامن عشر. وكان متحدثا رئيسيا في العديد من المؤتمرات الدولية الخاصة بعلوم المواد وتطوير التعليم والسياسات التعليمية، كما شارك في رئاسة العديد من الجلسات العلمية واللجان الاستشارية لهذه المؤتمرات.

 

 
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة