خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ضيق فى التنفس وحمى وسعال وقىء.. قلق فى الولايات المتحدة بعد إصابة العشرات بمرض "غامض" والسلطات تحقق.. 100 شاب يعانون من التهابات "رئوية" مرتبطة بالسجائر الإلكترونية فى 14 ولاية.. ولا يوجد دليل على كونها معدية

السبت، 17 أغسطس 2019 06:00 م
ضيق فى التنفس وحمى وسعال وقىء.. قلق فى الولايات المتحدة بعد إصابة العشرات بمرض "غامض" والسلطات تحقق.. 100 شاب يعانون من التهابات "رئوية" مرتبطة بالسجائر الإلكترونية فى 14 ولاية.. ولا يوجد دليل على كونها معدية ضيق فى التنفس وحمى وسعال وقىء
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
كشفت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن مسئولى الصحة في الولايات المتحدة يحققون فى حوالى 100 حالة من أمراض الرئة الغامضة التي يُعتقد أنها مرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في 14 ولاية.
 
وأوضحت الصحيفة أن أكثر الذين أصيبوا بالمرض هم من المراهقين والشباب، وتم نقل عدد كبير منهم إلى المستشفى ، بينما أدخل بعضهم إلى العناية المركزة ووضعوا على أجهزة التنفس.
 
وقالت السلطات الطبية إنه من غير الواضح ما إذا كان المرضى سيتماثلون للشفاء الكامل. 
 
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الأطباء والمواطنين قيل لهم أن يبقوا في حالة تأهب حيال انتشار إصابة رئوية خطيرة.
 
وتشمل الأعراض صعوبة وضيق في التنفس أو ألم في الصدر قبل دخول المستشفى. وقال مسئولو الصحة إن المرضى اشتكوا من الحمى والسعال والقيء والإسهال.
 
 
قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن المسئولين يعملون مع الإدارات الصحية في خمس ولايات على الأقل شهدت حالات - كاليفورنيا ، إلينوي ، إنديانا ، مينيسوتا ، ويسكونسن - لتحديد سبب الأصابة بعد الإبلاغ عن "مجموعة من الأمراض الرئوية" تم ربطها باستخدام السجائر الإلكترونية "بين المراهقين والشباب في الأسابيع الأخيرة.
 
وهناك 31 حالة إصابة على الأقل أكدها مسئولو الصحة. وقال مركز السيطرة على الأمراض إنه يحقق في 94 حالة محتملة في 14 ولاية.
 
وقالت كاثي هاربين المتحدثة باسم مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه حتى الآن لا يوجد دليل ثابت على أن الإصابات سببها وجود مرض معد. 
وفي حين أن بعض الحالات تبدو متشابهة ، قال المسئولون إنهم لا يعرفون ما إذا كانت الأمراض مرتبطة بأجهزة السجائر الإلكترونية نفسها أو بمكونات أو ملوثات معينة يتم استنشاقها من خلالها.
 
 
وقال مسئولو الصحة إن المرضى قالوا إن السجائر الالكترونية التى اعتادوا استنشاقها تحتوى على مجموعة متنوعة من المواد ، بما في ذلك النيكوتين ، والمنتجات التي تعتمد على الماريجوانا.
 
وفي تأكيد على المستوى المتزايد للقلق ، يقول مسئولو مراكز السيطرة على الأمراض إنهم يقومون بإخطار أنظمة الرعاية الصحية والأطباء في جميع أنحاء البلاد حول أعراض الإصابة وما يجب مراقبته. كما أصدرت إدارات الصحة الحكومية تحذيرات.
 
تحذير من مخاطر التدخين لإدارة الصحة الأمريكية
تحذير من مخاطر التدخين لإدارة الصحة الأمريكية
وأوضحت "الإندبندنت" أن شعبية السجائر الإلكترونية نمت على مدار العقد الماضي رغم عدم وجود أبحاث كثيرة عن آثارها على المدى الطويل.
وفى السنوات الأخيرة ، حذرت السلطات الصحية من وباء تدخين المراهقين دون السن القانونية، للسجائر الإلكترونية.
 
,قالت العلامة التجارية الرائدة ، Juul ، إنها تراقب تقارير الأمراض ، وأنها تطبق "أنظمة مراقبة سلامة قوية".
 
 
ووجدت من ناحية أخرى الدراسة أن تدخين السجائر الإلكترونية يعطل أنظمة تنظيف الرئة ويمكن أن يسبب أمراضا مزمنة. 
مخاطر التدخين
مخاطر التدخين
وقال جريجوري كونلي ، رئيس جمعية Vaping الأمريكية التي تدافع عن منتجات السجائر الالكترونية ، أن حوالي 10 مليون بالغ يستخدمون هذه السجائر دون مشاكل كبرى كل شهر.
 
ولكن تخشى السلطات الصحية حيال عدم التحقق بما يكفى من سلامتها.
وقالت إميلي تشابمان ، كبيرة المسئولين الطبيين في تشيلدرن مينيسوتا ، التي اهتمت بأربعة مراهقين مصابين بالمرض: "لم يكن لدينا هذا النوع من التاريخ مع vaping لنكون قادرين على طمأنة أي شخص - بما في ذلك المراهقين - أن هذه ممارسة آمنة". 
 
في الشهر الماضي ، أظهر المراهقون أعراضًا تبدو قابلة للعلاج وتتسق مع أنواع العدوى الفيروسية أو الالتهاب الرئوي الجرثومي ، مثل ضيق التنفس والسعال والحمى وألم البطن ، كما قالت تشابمان.
 
لكنهم استمروا في التدهور رغم إعطائهم العلاج المناسب الخاص بالمضادات الحيوية ودعم الأكسجين. وقالت إن البعض يعاني من قصور في الجهاز التنفسي ويتعين وضعه على أجهزة التنفس الصناعي.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة