خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد رصد "اليوم السابع" لفضائح قنوات الإخوان.. الشرق تعلن تجديد محتواها.. توقعات بصعود مؤشر سرقة "الأفلام والمسرحيات" واستمرار المكالمات الفاضحة لمقدمى البرامج.. وأيمن نور يرفع شعار "لمعونى لازعلكوا"

السبت، 17 أغسطس 2019 09:00 م
بعد رصد "اليوم السابع" لفضائح قنوات الإخوان.. الشرق تعلن تجديد محتواها.. توقعات بصعود مؤشر سرقة "الأفلام والمسرحيات" واستمرار المكالمات الفاضحة لمقدمى البرامج.. وأيمن نور يرفع شعار "لمعونى لازعلكوا" ايمن نور
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فضيحة تلو الأخرى، رصدها "اليوم السابع" لمذيعى قنوات الإخوان، بين غلق القنوات الاتصالات فى وجه المتصلين بعدما ينتقدوا محتوى إعلامهم وبين سرقة القنوات أعمالا فنية مصرية بالمخالفة للقوانين الدولية، فضلا عن ضعف محتواهم، أعلنت فضائية الشرق المملوكة لأيمن نور الهارب خارج البلاد، تجديد محتواها وإدخال فقرات جديدة لبعض البرامج الرئيسية.

 

ومن المتوقع أن يكون تجديد المحتوى مزيد من السطو على الأعمال الفنية وتكرار إعادة البرامج، فضلا عن المزيد من تلميع مالك القناة أيمن نور ، خاصة أن البيانات الصادرة من العاملين المطردين من قناة الشرق الإخوانية اعترفوا أن أيمن نور كان يأمرهم ببث مواد إعلامية تقوم بتلميعه وتفخيمه.

 

قنوات الإخوان لم يعد لديها أى قضايا أو موضوعات تطرحها، فقد فقدت تلك القنوات القدرة على طرح الجديد، حيث نلاحظ أن السكريبتات التى يتم بثها على برامج الإخوان واحدة، وتعاد، كما تعاد نفس اللقطات والقضايا التحريضية التى يطرحونها، ومع استمرار فشل قنوات الإخوان لجأت فى النهاية إلى إعادة نسبة كبيرة من برامجها.

كثرة الأخطاء التى وقعت فيها قنوات الإخوان خلال الفترة الماضية سواء من خلال سخريتها من المتصلين الذين يهاجمون منهج الجماعة وأفكارها، إلى جانب اضطرارهم إلى غلق الهاتف فى وجه من يفضحون الجماعة على منابر التنظيم، كل هذا فضح الجماعة أمام متابعيها وقواعد الإخوان.

 

حالة الفقر الشديدة فى الأفكار دفعت قنوات الجماعة إلى أن تظهر العديد من البرامج إعادة تحت مبرر أن أصحابها يتعرضون لظروف صحية سيئة، ثم نفاجئ أن بعض مقدمى تلك البرامج كان يقدم برامج أخرى، ففى واقعة جديدة تكشف ارتباك الإعلام الإخوانى، وتظهر توتره، وتفضح أكاذيبه، وتبدى للجميع خلل المنظومة التى يشارك يترأسها الهارب أيمن نور، إذ اختفت المذيعة الإخوانية فيروز حليم، لمدة تقارب الأسبوع بعدما تلقت كما هائلا من المكالمات التى فضحت القناة وبرنامجها، ثم عادت المذيعة الإخوانية للظهور مرة أخرى، واعتذرت عن فترة غيابها بحجة مرضها، وتناست أنها كانت تشارك فى برنامج آخر وظهرت فيه خلال الفترة التى لم تقدم فيها برنامجها الأول.

 

 

ولم تستطع قنوات الإخوان أن تملأ الهواء ببرامج ومحتوى إعلامى خاص بها خلال الفترة الماضية، لذلك إلى سرقة المحتويات الدرامية المصرية سواء من أفلام أو مسرحيات، حيث وواجهت قنوات الإخوان "الشرق ومكلمين والشرق الأوسط" إفلاسها بالسطو والسرقة على عدد من الأعمال الدرامية المصرية والأجنبية، وذلك فى إطار محاولتها المستمرة لجذب الجمهور العربى إلى محتواها التحريضى خاصة مع قلة البرامج والعزوف عنها بعد كشف حقيقتها.

 

فى العديد من الأيام شهدت إقدام برامج الإخوان على تقديم ذات اللقطات وذات الموضوعات التحريضية، فى أكثر من قناة إخوانية، بعد أن أصبحت غير قادرة على الإطلاق عن تقديم أى جديد عبر قنواتها التحريضية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة