خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بوتين يدعم فنزويلا: نعارض محاولات واشنطن لتغيير السلطات المنتخبة

الجمعة، 16 أغسطس 2019 10:36 ص
بوتين يدعم فنزويلا: نعارض محاولات واشنطن لتغيير السلطات المنتخبة نيكولاس مادورو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صدقت روسيا اليوم على دعمها لفنزويلا، بعد اجتماع مشترك بين وزيرى خارجية البلدين فى موسكو.
 
ووفقا لوكالة "سبوتنك" على نسختها الإسبانية، قال وزير الدفاع الروسى سيرجي شويجو فى اجتماع عقده مع نظيره الفنزويلى فلاديمير بادرينو لوبيز "نسلط الضوء على ضغوط واشنطن غير المسبوقة التى تهدف إلى زعزعة استقرار الوضع فى بلاده."
 
وأضاف شويجو "نحن ندعم جهود السلطات الفنزويلية لتنفيذ سياسة خارجية مستقلة، ونعارض محاولات الولايات المتحدة لتغيير الحكومة الشرعية المنتخبة."
 
ورحب الوزير الروسى بحقيقة أن الحكومة الفنزويلية أحبطت خطة، نسبها إلى الولايات المتحدة، لتنظيم احتجاجات جماعية وتقسيم المجتمع بحجة تلقى المساعدات الإنسانية.
 
وقال: "نعتقد أن الفنزويليين وحدهم لهم الحق فى تحديد مستقبلهم، والتدخل الخارجى، خاصة فى وضع متوتر مثل الوضع الحالى، غير مقبول".
 
وقال شويجو أيضا إن روسيا تراقب "باهتمام الأحداث الجارية فى فنزويلا"، مشددًا على أن القوات المسلحة الفنزويلية هى الضامن الحقيقى لسلامة أراضى البلاد.
 
من جانبه، أدان بادرينو لوبيز تصرفات الولايات المتحدة واتهم واشنطن بانتهاك القانون الدولى، وأكد وزير الدفاع الفنزويلي أن بلاده لا تزال حازمة وتواصل القتال، بينما يشكر شويجو والرئيس الروسى فلاديمير بوتين.
 
وتعتبر حكومة بوتين هى واحدة من أعظم حلفاء فنزويلا، وتعارض بشدة الهجوم الدبلوماسى الذي تقوده الولايات المتحدة لطرد نيكولاس مادورو من السلطة، ولقد أعلنت مرارًا وتكرارًا أنها تؤيد الحوار بين المعارضة وحكومة مادورو، فى إطار الشرعية الحالية، باعتبارها السبيل الوحيد الممكن للخروج من الأزمة فى البلاد.
 
وتعد روسيا، إلى جانب الصين وكوبا، إحدى الدول التى لا تعترف بخوان جوايدو كرئيس ، والذى أقسم على رأس الفرع التنفيذى نيابة عن الجمعية الوطنية، فى يناير الماضى.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن فنزويلا لم تفتح أبواب الاستثمارات الروسية فحسب، بل إنها المستورد الرئيسى للأسلحة الروسية فى أمريكا اللاتينية، حيث اشترت مليارات الدولارات فى السنوات الأخيرة، بما فى ذلك الطائرات المقاتلة والمروحيات، والبنادق، والكلاشينكوف.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة