خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"النص الحلو".. 5 صور تلخص حقوق الجنس الناعم فى رؤية السعودية 2030.. يونيو 2018 شهد قيادة المرأة للسيارة.. النساء تزين مدرجات الملاعب لأول مرة.. الفروسية وإنهاء ولاية الرجل آخر الخطوات لنيل حريتها

الجمعة، 16 أغسطس 2019 02:00 م
"النص الحلو".. 5 صور تلخص حقوق الجنس الناعم فى رؤية السعودية 2030.. يونيو 2018 شهد قيادة المرأة للسيارة..  النساء تزين مدرجات الملاعب لأول مرة.. الفروسية وإنهاء ولاية الرجل آخر الخطوات لنيل حريتها سعوديات
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت المملكة العربية السعودية العامين الماضيين طفرة غير مسبوقة فى تمكين المرأة، بدأت برفع الحظر عن قيادة السيارات فى 24 يونيو 2018، مرورا بتصويت مجلس الشورى على قرار يتيح للمرأة إصدار فتاوى بعد أن اقتصرت هذه المهمة على الرجال لأكثر من 45 عاما، والسماح لهن بالحضور فى مدرجات ملاعب كرة القدم فى يناير 2018، وصولا إلى السماح للنساء بالانضمام للجيش وجهاز المخابرات، كما شاركت النساء فى أول سباق دراجات هوائية للإناث وتولى المناصب القيادية وحتى الفروسية.

 

ويرصد اليوم السابع 5 صور للجنس الناعم فى المملكة أكدت على نجاح السعوديات فى انتزاع حقوقهن:

 

نجحت السعوديات فى قيادة السيارة لأول مرة عقب قرار يونيو 2018 الذى وصف بالتاريخى فى المملكة، ليس ذلك فحسب بل تمكنت أيضا من العمل كسائقة أجرة تاكسى بداخل المملكة فى التطبيقات الإلكترونية المختصة بنقل الركاب، ليس ذلك فحسب بل صوت مجلس الشورى على قرار يتيح للمرأة إصدار فتاوى بعد أن اقتصرت هذه المهمة على الرجال لأكثر من 45 عاما.

 

 

 

وفى يناير 2018 تم السماح لهن بالحضور فى مدرجات ملاعب كرة القدم، واتخذت المملكة أجرأ قراراتها فى اكتوبر العام الماضى، ورفعت السلطات السعودية، الحظر على دخول النساء إلى ثلاث ملاعب رياضية في الرياض وجدة والدمام بحسب ما أعلنت الهيئة العامة للرياضة، فى خطوة جاءت بعد أسابيع من قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.

 

 

كما أعطين حق الانضمام للجيش وجهاز المخابرات، كما شاركت النساء فى أول سباق دراجات هوائية للإناث وتولى المناصب القيادية.

 

201805040313451345
 

 

ليس ذلك فحسب بل لمست المرأة السعودية تغييرات كبيرة فى أوضاعها قبل عام، ووجدت من يقف إلى جانبها ضد "التحرش"، ففى سبتمبر 2017، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بإعداد مشروع نظام لمكافحة التحرش ضد المرأة، نظرا لما يشكله التحرش من خطورة وآثار سلبية على الفرد والأسرة والمجتمع وتنافيه مع قيم الدين الإسلامى والعاداتنا والتقاليدنا السائدة داخل المملكة.

 

وأحدث ولى العهد السعودى هزة فى مجال حقوق المرأة، إذ تؤكد المملكة دائما فى المحافل الدولية استمرارها فى تعزيز وحماية جميع القضايا المتعلقة بحقوق النساء وفقا لنصوص ومفاهيم الشريعة الإسلامية، واحتلت المملكة العربية السعودية العناوين الرئيسية فى الإعلام العربى والعالمى نتيجة لهذه لعدد من التغييرات التى تمنح المرأة السعودية حريات جديدة.

 

 

وعاشت النساء السعوديات عصرها الذهبى وطبقا لرؤية 2030 اقتحمت المرأة السعودية سوق العمل، وتولت مناصب فى موقع صنع القرار وتم تعيين الكثير من النساء فى مناصب سياسية وقيادية وشاركت المرأة السعودية فى الحياة السياسية والإجتماعية والأكاديمية، كما منحت وزراة العدل السعودية حق التوثيق، ولأول مرة خاضت المرأة السعودية سباق الانتخابات البلدية فى أغسطس 2015 وشاركت ناخبة ومرشحة.

كما انتهت الولاية على المرأة، قررت مؤخرا السعودية إسقاط الولاية على المرأة فى السفر ومنحتها قدرا أكبر من التمكين فيما يتعلق بشئون الأسرة، مما يقلص أكثر صلاحيات ولاية الرجل فى وقت تتابع فيه الأنظار سجل المملكة فى مجال حقوق الإنسان.

خطوة أخرى اتخذتها المملكة تجاه المرأة كانت اقتحامها مجال الإرشاد السياحى،ومؤخرا توجت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنى السعودية أول سعوديتين حصلتا على رخصة الإرشاد السياحى، بعد أن اجتازتا دورة الإرشاد السياحى واستيفائهم كامل الشروط للحصول على الرخصة.

 

201812260229412941
 

 

ومن القيادة إلى الفروسية، حيث شاركت المرأة السعودية للمرة الأولى فى عروض الفروسية، وبحسب صحيفة الرياض السعودية، جذبت عروض "فرسان عكاظ" والتى أقيمت على مساحة 20 ألف متر مربع زوار سوق عكاظ الذين أبدوا إعجابهم بها، وشاركن عددا من الفارسات السعوديات اللاتي قدمن عروضاً مذهلة إلى جانب الفرسان نالت استحسان الحضور.

وأكد المشرف العام لعروض فرسان عكاظ مطلق الجعيد أن عروض فرسان عكاظ لهذا العام هى عروض خاصة تقدم لأول مرة بسوق عكاظ ومنها العروض البهلوانية التي يقدمها الفرسان بإبداع وتألق.

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة