خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الخلافات تضرب أبواق الإخوان بسبب سرقة أيمن نور لأموال العاملين فى القنوات.. غضب من الشباب وتهديد بكشف مزيد من فضائح مالك الشرق والمقربين منه.. وخبراء يؤكدون: منابر الجماعة إلى زوال

الجمعة، 16 أغسطس 2019 05:30 م
الخلافات تضرب أبواق الإخوان بسبب سرقة أيمن نور لأموال العاملين فى القنوات.. غضب من الشباب وتهديد بكشف مزيد من فضائح مالك الشرق والمقربين منه.. وخبراء يؤكدون: منابر الجماعة إلى زوال أيمن نور يسرق أموال الشرق
كتب أحمد عرفه - محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لازالت الخلافات الداخلية تضرب قنوات ومنابر الإخوان الإعلامية التى تبث من الخارج، وذلك بأسباب سيطرة واستحواذ أيمن نور، على القرارات والتحكم فى العاملين من الشباب وغيرهم فى كل الأمور، الأمر الذى تسبب فى حالة من الغضب الشديد لدى الشباب الذى عبر عن ذلك، مهددا بفضح تلك الممارسات التى يقوم بها أيمن نور، سرقة أموال العاملين، ومحاباة المقربين له من ناحية أخرى، وهو ما أكد عليه عدد من الخبراء والقيادات الإخوانية السابقة، بأن هذه الممارسات وأساليب السرقة ونهب الآخرين ليس بجديد عن أيمن نور ، ولكن هو استمرار لتلك الممارسات التعسفية التى يقوم بها مالك قناة الشرق.

وقال ابراهيم ربيع، القيادى الإخوانى السابق، إن هناك خلافات داخلية تشهدها قنوات الاخوان، بسبب قرارات التعسفية التى يمارسها أيمن نور، ضد العاملين فى القنوات الإخوانية، لافتا أن العاملين بدأوا ينقلبون مرة أخرى على أيمن نور ، مالك قناة الشرق، بسبب قراراته بتقليل رواتبهم وزيادة الضغوط على العاملين فى هذه القنوات.

وأضاف القيادى الإخوانى السابق فى تصريح له، أن الخلافات اشتدت بسبب هذه القرارات، وأن هناك معاملات خاصة للمقربين فقط لأيمن نور، والذى يدافعون عنه بشكل مستمر، من أجل الحصول على نسب أعلى فى الأجر، والتنعت ضد العاملين والشباب هناك، وهو ما أدى إلى حالة الغضب الشديد ضده .

 

وتابع أن خلال الأيام المقبلة ستشهد خروج العاملين بتلك القنوات مرة أخرى ليفضحوا تلك الممارسات، كما حدث من قبل، وكل هذه الأمور تؤكد حالة التخبط الشديد التى تشهدها هذه القنوات الإرهابية.

فيما أكد هيثم شرابى الباحث الحقوقى أن مشادات كلامية نشبت بين رئيس قناة الشرق الإخوانية والعاملين بالقناة أدت إلى إصابة ايمن نور بأزمة قلبية ونقله أنصاره لمستشفى تركية ودخوله العناية المركزة .

ولفت الباحث الحقوقى أن هذه المشادات جاءت بعد عدم استجابة أيمن نور لمطالب العاملين وصرف رواتبهم موضحا أن رئيس قناة الشرق يروج للشائعات للتغطية على فضائحه.

وتابع هيثم شرابى:  هذه هي الطريقة التي اعتاد عليها أيمن نور من بداية عمله بالسياسة خاصة أنه يعانى هذه الأيام من أزمات وخلافات واتهامات بالاستيلاء على أموال وطرد العاملين والإعلاميين في قناة الشرق.

من جانبه أكد منتصر عمران القيادى السابق بالجماعة الإسلامية أن الأزمات الداخلية لقنوات أيمن نور مستمرة فى ظل استمرار حالة الظلم التى يمارسها أيمن نور رئيس مجلس إدارة القناة الإخوانية ضد العاملين بالقناة.

وقال القيادى السابق بالجماعة الإسلامية إن أيمن نور وإعلامه بالفعل وصلوا الى الإفلاس الإعلامي السياسي وأصبحوا يبحثون عن أي مادة إعلامية أو موقف سياسي تطنطن عليه قنواتهم أو بالأحرى دكاكينهم الفضائية حيث إنه لا موضوعات ولا تقارير احترافية حتى في مجال السياسة ليس لهم دور او تواجد بعد أن فقدوا كل شئ وساروا يلهثون وراء السراب.

وأشار منتصر عمران إلى أن غضب العاملين بقناة الشرق الإخوانية يتزايد ضد أيمن نور فى ظل تجاهل رئيس القناة لمطالبهم ووقف مرتبات الكثير منهم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة