خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

استطلاع: جونسون يحظى بدعم أغلب البريطانيين لإتمام البريكست بأى طريقة

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 01:09 م
استطلاع: جونسون يحظى بدعم أغلب البريطانيين لإتمام البريكست بأى طريقة رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف استطلاع رأى جديد فى بريطانيا، أن رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون، يحظى بدعم أكثر من نصف البريطانيين لاستكمال عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى "البريكست" بأية وسيلة، بما فى ذلك تعليق البرلمان.

وبحسب صحيفة الديلى تليجراف، البريطانية، الثلاثاء، وجد مسح اجرته مؤسسة ComRes أن 54% من البالغين البريطانيين يعتقدون أن البرلمان يجب أن يتمتع بصلاحية لمنع النواب من إيقاف خروج بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى.

أشار الاستطلاع إلى أن رئيس الوزراء أكثر انسجامًا مع آراء الجمهور بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، ذلك بعد بوعده باتمام البريكست بحلول 31 أكتوبر المقبل سواء توصلت لندن لاتفاق مع الاتحاد الاوروبى فى بروكسل أو لا.

ورفضت بروكسل حتى الآن منح جونسون أى أساس بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، لكن مصادر حكومية قالت أمس الاثنين، إن الكتلة لم تعيد فتح المفاوضات لأنها تنتظر معرفة ما إذا كان المعارضون سيعملون على محاولة منع جونسون من الخروج دون اتفاق.

ووسط تعثر مفاوضات الخروج، يسعى العديد من الساسة البريطانيين لتجنب مثل سيناريو الخروج دون اتفاق، إذ أفادت صحيفة الأوبزرفر أن وزير المالية البريطانى السابق فيليب هاموند، الذى ترك الحكومة قبل تولى جونسون منصب رئيس الوزراء، أجرى محادثات سرية مع حزب العمال المعارض بشأن كيفية وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى دون اتفاق.

لكن جونسون، أبلغ زعماء الاتحاد الأوروبى استعداده لإجراء محادثات بشأن خروج بلاده من التكتل عندما يظهرون بادرة على استعدادهم لتغيير موقفهم من الاتفاق وإلا فإن بريطانيا ستستعد للخروج بدون اتفاق، وبحسب متحدثة باسم الحكومة البريطانية فإن "رئيس الوزراء كان يوضح للزعماء الأوروبيين الموقف، وهو أن اتفاق الخروج المتضمن الترتيب الخاص بأيرلندا لم يحظ بموافقة البرلمان فى ثلاث مرات عرض فيها على النواب، لذلك فإنه يحتاج لتغيير".

وقالت للصحفيين: "رئيس الوزراء يسعده الجلوس (للمحادثات) عندما يتغير هذا الموقف. لكنه يوضح لكل من يتحدث إليه أن ذلك يجب أن يحدث"، ويعد مصير قضية الحدود بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية بعد الخروج أحد أبرز النقاط الخلافية فى اتفاق الخروج مع أوروبا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة