خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حفاظاً على سلامة ضيوف الرحمن.. مواد صديقة للبيئة لتطهير المسجد الحرام

الإثنين، 12 أغسطس 2019 02:53 م
حفاظاً على سلامة ضيوف الرحمن.. مواد صديقة للبيئة لتطهير المسجد الحرام الحج - أرشيفية
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عُنيت الإدارة العامة للشؤون الخدمية للمسجد الحرام والمسجد النبوي بتطهير وتنظيف المسجد الحرام وساحاته ومرافقه، متمثلة في إدارة تطهير سجاد المسجد الحرام، وذلك باختيار أحدث آلات النظافة، وأجود أنواع مواد التنظيف والتعقيم والتطهير وأكثرها أماناً على صحة قاصدي بيت الله الحرام، وفقا لـ"واس".

 

ويتم اختيار هذه المواد من قبل لجنة مختصة في هذا المجال، وفق اعتبارات ومقايس معينة، وذلك بأن تكون صديقة للبيئة، وأن تكون منظفة ومعقمة وذات رائحة عطرة، ولا تعتمد إلا بعد تجربة جدواها ميدانياً من قبل اللجنة.

 

جاء ذك انطلاقاً من حرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على راحة وسلامة قاصدي بيت الله العتيق، وتحقيقاً لقوله تعالى (وطهر بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود).

وأوضح مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية محمد بن مصلح الجابرى، أنه يتم استخدام العديد من المواد المنظفة والمعقمة للمسجد الحرام حسب ما يناسب طبيعة الموقع، بحيث يحدد لكل موقع ما يلزم من مواد معقمة ومطهرة ليكون في وضعٍ آمن على صحة ضيوف الرحمن، وأنه يتم اختيارها بعناية من قبل لجنة مختصة، لكي لا تؤثر على من يعانون من الحساسيات وأمراض ضيق التنفس وغيرها من الآثار الجانبية التي تسببها مواد التنظيف.

وبين الجابري، أن إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام تعمل على ثلاثة ورديات وعلى مدار (24) ساعة يومياً لتطهير المسجد الحرام.

وأشار إلى أن الإدارة في سعيٍ حثيث ودائم إلى تطوير منظومة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، مختتماً بالشكر لمعالي الرئيس العام على دعمه الغير محدود، للإدارة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة