خالد صلاح

هل هازارد قادر على تعويض "رونالدو" فى الملكى؟!.. "هارى كين" "ومبابى" البديلين الأفضل لعودة الميرنجى لمنصات التتويج.. والتفكير فى "نيمار" أكبر خطأ سيقع فى إدارة الريال حال إقدامهم على صفقة النجم البرازيلى

الأحد، 11 أغسطس 2019 11:29 م
هل هازارد قادر على تعويض "رونالدو" فى الملكى؟!.. "هارى كين" "ومبابى" البديلين الأفضل لعودة الميرنجى لمنصات التتويج.. والتفكير فى "نيمار" أكبر خطأ سيقع فى إدارة الريال حال إقدامهم على صفقة النجم البرازيلى ريال مدريد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن موسم ريال مدريد هذا الموسم لن يختلف كثيرا عن سابقه، ، فإدارة الميرنجى تعتقد أنه بعد قدوم النجم البلجيكى أيدين هازارد ، والمهاجم الصربى لوكا يوفيتش الذى تألق فقط الموسم الماضى فى الدورى الألمانى، أن الفريق الملكى قادر على إعادة أمجاد الماضى التى فقدها بعد رحيل الدون كريستيانو رونالدو، إلا أن فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد يضع من جديد فريق الريال فى أزمة.

لن تحل مشكلة الملكى بعد قدوم المدرب الفرنسى زين الدين زيدان، الذى حقق إنجازات يشهد لها الجميع مع الريال، بجانب النجم البلجيكى، الذى هو بالأساس صانع ألعاب وليس مهاجم أوهداف ، فبالتأكيد سيكون له دور ولكن دور مساهم وليس دور القيادة القادرة على انتشال الفريق الملكى من كبوته التى يعانى منها، فالأزمة تتمثل فى نجم سوبر يستطيع أن يحل محل النجم البرتغالى رونالد ويكون قادر على قيادة الفريق الإسبانى نحو منصات التتويج التى حرم منها الموسم المنقضى.

يتردد بين الحين والآخر اقتراب صفقة النجم البرازيلى نيمار دا سيلفا لريال مدريد، ولكن على الورق حال حدثت تلك الصفقة فإنها لن تكون مفيدة للريال، خاصة أن الملكى لا يحتاج لصانع ألعاب أو لاعب مهارى قادر على المراوغات، فهازارد يجيد نفس الشئ وكذلك إيسكو ، وفاسكيز، وجاريث بيل لذى يتجه للبقاء فى الميرنجى لموسم أخر، ولكن ما يحتاجه الريال هو المهاجم السوبر القادر على استغلال أنصاف الفرص مثلما كان يفعل "رونالدو".

 

صفقة نيمار قد تكبد الريال أموال طائلة وقد تكون صفقة مربحة تسويقيا ولكن بدون فائدة للملكى على أرض الملعب، خاصة أن مشاكل نيمار حاليا مع الفرق التى يلعب بها أكثر من الأداء الذى يقدمه، فتجربة باريس سان جيرمان أكبر دليل على ذلك.

الريال يحتاج مهاجم صريح مثل النجم الإنجليزى هارى كين، أو الجابونى بيير إميريك أوباميانج، أو الفرنسى كيليان مبابى، فجميعهم قادرون على التأقلم سريعا مع الفريق الملكى، وقيادة الفريق إلى ما يصبوا إليه زيدان وهو تكرار سيناريو الفوز بالدورى الإسبانى ودورى أبطال أوروبا  والمساهمة مع كريم بنزيما فى إحراز العديد من الأهداف.

 اعتماد المرينجى على الدولى الفرنسى فقط فى إحراز الأهداف لن يجدى نفعا فى ظل تقدم عمر بنزيما، إلا أن التذبذب الكبير فى أداء جاريث بيل، وبالتالى التركيز على لوكا يوفيتش ليكون بديل بنزيما يعد كارثة خاصة أن النجم الصربى ليس لديه خبرة كبيرة، فرغم إحرازه العديد من الأهداف فى الدورى الألمانى ولكن لا يعنى ذلك أنه قادر على أن يفعل نفس الشئ مع الفريق الملكى الذى ينافس على العديد من البطولات خلال هذا الموسم، ويمنى النفس فى إسعاد جمهوره والعودة لسكة البطولات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة