خالد صلاح

فى ذكرى ميلاد حسين صدقى..تعرف على أشهر الأدوار الرومانسية لفتى الشاشة الأول

الثلاثاء، 09 يوليه 2019 04:30 م
فى ذكرى ميلاد حسين صدقى..تعرف على أشهر الأدوار الرومانسية لفتى الشاشة الأول حسين صدقى
كتبت نشوى طارق رضوان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
اليوم تحل ذكرى ميلاد الممثل الراحل حسين صدقى، الذى اشتهر في ثلاثينات و أربعينات القرن الماضى بأنه فتى الشاشة الأول بسبب وسامته وأدواره الرومانسية الرائعة مع أجمل الفنانات، لذلك إحياء لذكرى ميلاده ولتقديرا لمشواره الفني سنرصد لكم بالتفاصيل أشهر أدواره الرومانسية مع نبذة عن حياته : 
 
1 – فيلم العزيمة 1939 : 
 
جسد الممثل الراحل حسين صدقى في هذا الفيلم دور" محمد " الذى يحب فاطمة حباً شديداً ولكن يقف أمام حبهما العديد من العقبات التي تسبب اضطراب لقصة حبهما ولكن بالعزيمة والإرادة يتغلبون على المصاعب ويتزوجون ويعيشون حياة هانئة، اشتهر حسين صدقى بعد هذا الفيلم بين الجمهور لوسامته واداؤه الرومانسى في المشاهد وترك بصمة لدى الجمهور، كما أن إحساسه بشخصية الفتى المحب الرومانسى كان لها التأثير فى المشاهدين والمعجبات، فيلم العزيمة بطولة كلاً من " حسين صدقى، فاطمة رشدى، أنور وجدى، زكى رستم، وعباس فارس ، قصة وسيناريو كمال سليم، حوار بديع خيرى، إخراج كمال سليم ،  . 
 
 
2 – فيلم ثمن السعادة 1939 : 
 
جسد الممثل حسين صدقى في هذا الفيلم دور أحد الشباب المستهترين الذى يقع في حب فتاة بريئة ويتزوجها بالنهاية، واستطاع جذب انتباه الجمهور من خلال حواره وكلماته الرومانسية بهذا الفيلم، وتمثيله جانبين من شخصية الفتى الرومانسى فظهر بمظهر حاد وناعم فى نفس الوقت ، فيلم "ثمن السعادة" بطولة كلاً من " حسين صدقى، فاطمة رشدى، زينات صدقى، حسن فايق، وفردوس محمد ، قصة وسيناريو وحوار وإخراج ألفيزى أورفانلى . 
 
3 - فيلم قلبى يهواك 1955 : 
 
جسد الممثل حسين صدقى دور " أحمد " الذى يحب " سعاد هانم " بعد مروره بتجربة طلاق غير مرضية، ويقف امام أحمد وسعاد طليقته و شاب يتزوجها رغم عنها فيضطر إلى الرجوع لطليقته السابقة التي  تخونه مع زوج سعاد ليتوفوا في النهاية، ويتزوج أحمد من سعاد ويعيشوا في سعادة، هدوء حسين صدقى وابتسامته فى هذا الفيلم كانت عوامل ساحرة تجعل أى فتاة تقع فى حب حسين صدقى وليس فقط الممثلات، كما ابرز حسين صدقى جميع مراحل الحب والرومانسية المتمثلة فى " الحب، العشق، الانفصال، الخيانة، التضحية، لذلك كان الاداء التمثيلى لحسين صدقى فى فيلم قلبى يهواك ناجحاً جداً الذى هو بطولة كلاً من " حسين صدقى ، صباح ، سميحة أيوب ، نور الدمرداش " ، إنتاج وقصة وسيناريو وإخراج حسين صدقى ،  . 
 
 
4 – فيلم شاطئ الغرام 1950 : 
 
لعب حسين صدقى فى هذا الفيلم دور " عادل " الشاب المستهتر الذى لديه العديد من العلاقات النسائية إلى ان يقع في حب " ليلى " التي يقابلها صدفة على شاطئ مرسى مطروح ويتزوجا، ثم تطاردهما المشاكل بسبب علاقات عادل السابقة والشاب الذى يريد الزواج من ليلى سابقاً ، ولكن عادل وليلى يتغلبون على العقبات ويفوز حبهما ويعيشون معاً في النهاية ، إستطاع حسين صدقى برومانسيته فى هذا الفيلم ترسيخ مبدأ مهم جداً وهو الحب الشديد ثم الزواج ثم التغلب على العقبات التى تقف امام الحب وهذا جانب انسانى جداً من الممثل الراحل حسين صدقى، شاطئ الغرام بطولة كلاً من " حسين صدقى ، ليلى مراد ، محسن سرحان ، منى ، تحية كاريوكا " ، قصة على الزرقانى ، يوسف عيسى ،  إخراج هنرى بركات . 
 
 
5 – فيلم طريق الشوك 1950 : 
 
جسد دور ضابط شرطة المتزوج من ابنة عمه التي تعانى من اضطراب نفسى ومرض الجنون ، ولكنه يقع في حب فتاة أخرى وتتوالى الاحداث ليتزوج من الفتاة التي يحبها في النهاية ، كانت العناصر الرومانسية فى هذا الفيلم مكتملة جداً حيث استطاع ابراز حب زوجته وطيبته معها على الرغم من ازمتها وعلى جانب آخر يحب فتاة أخرى لدرجة العشق ولكنه يتحامل على نفسه بسبب واقعه، فيلم طريق الشوك بطولة كلاً من " حسين صدقى ، الممثلة التونسية حسيبة رشدى ، لولا صدقى ، شكوكو "، قصة وسيناريو وحوار محمد كامل حسن، حسين صدقى، إخراج حسين صدقى   . 
 
 
6 – فيلم الحبيب المجهول 1955 : 
 
جسد حسين صدقى دور الدكتور " حسين " الذى تحبه " ليلى " المريضة بالقلب ولكنه يعتقد انها تحب صديقه ، ثم يجرى حسين لليلى العملية وتشفى من مرضها لتصرح لحسين بحبها ويتزوجون في النهاية ، إستطاع حسين صدقى التفوق على نفسه من خلال شخصيته بهذا الفيلم حيث اظهر الجانب الانسانى من خلال عمله كطبيب كل ما يهتم به انقاذ حياة مريضته وينجح عمليا فى ذلك ، ولكن يتحرك قلب الطبيب بعد نجاح عمليته وشفاء ليلى ليحبها حباً جماً ، فيلم الحبيب المجهول بطولة كلاً من " حسين صدقى ، ليلى مراد ، كمال الشناوى ، سراج منير " قصة عبد الرحمن الشريف ، حوار إبراهيم الوردانى ، إخراج حسن الصيفى . 
 
 
7 – فيلم ليلى 1942 : 
 
هذا الفيلم مقتبس عن فيلم غادة الكاميليا ، حيث لعب حسين صدقى دور " فريد " الذى يحب " ليلى " المطربة المشهورة الا انها لا تحبه بالمثل ولكنها تمرض وتتوفى ليلى في النهاية ، أبرز حسين صدقى فى هذا الدور رومانسية العاشق بجنون لحبيبته حيث اثبتت انفعالاته من اجل ليلى فى هذا الفيلم انه عاشق رومانسى ، محب ، مخلص ، يحارب من اجلها فى الصعابات التى قابلته معها ، وينهمر بالبكاء فى مشهد وفاتها بالنهاية ليثبت للجميع ان الحب اذا لم يكن حقيقاً فلا فائدة منه ، فيلم ليلى بطولة كلاً من " حسين صدقى ، ليلى مراد ، زوزو شكيب ، بشارة واكيم ، فردوس محمد " قصة وسيناريو وحوار وإخراج توجومزراحى . 
 
 
 
8 – فيلم العريس الخامس 1942 : 
 
جسد دور " أحمد " الشاب الفقير الذى يقع في حب فتاة فقيرة تعمل خادمة ولكنه يكتشف انها ارملة ثرية وقامت بهذا الدور لكى تختبر مشاعره تجاهها هل يحبها بسبب ثرائها ام لا ، وتكتشف بالمصادفة انه يفعل ذلك أيضاً وانه شاب ثرى ويبحث عن فتاه تحبه لشخصه ويتزوجون في النهاية، يعتبر دور حسين صدقى فى هذا الفيلم دورناجح جداً حيث اثبت الحب فى الطبقة الثرية والفقيرة معاً رومانسيته فى الحواروالحديث كانت رائعة، فيلم العريس الخامس بطولة كلاً من " حسين صدقى، آسيا داغر، عباس فارس، محسن سرحان ، بشارة واكيم "قصة و إخراج أحمد جلال  . 
 
 
 
9 – فيلم شهرزاد 1946 : 
 
يعتبر هذا الفيلم من الأفلام النادرة من قصص وعجائب ألف ليلة وليلة ، حيث جسد حسين صدقى دور " شهرايار " الذى يحب " شهرزاد " جارية السلطان التي تروى له القصص لكى يعتق رقابها من سيف السياف ، لكن آداء الممثل حسين صدقى فى هذا الفيلم اختلف عن آداء اى سلطان فى السينما او المسلسلات المصرية ، حيث اداؤه التمثيلى كان يبرز الحب والرومانسية اكثر من الانتقام والعذاب حتى الموت ، ونجاحه فى ذلك ادى الى نجاح الفيلم بالتأكيد ، فيلم شهرزاد بطولة كلاً من " حسين صدقى ، إلهام حسين ، سامية جمال ، منسى فهمى " ، قصة فؤاد الجزايرلى ، حوار يوسف جوهر ، إخراج فؤاد الجزايرلى ، . 
 
 
يذكر أن الممثل الراحل حسين صدقى ولد في 9 يوليو 1917 في حى الحلمية بالقاهرة ، حصل على دبلوم التمثيل وانضم للوسط الفني بسبب وسامته وشخصيته الجذابة ولباقته في الحديث التي جذبت اليه المنتجين والمخرجين، ومثل العديد من الأفلام القيمة ليصبح رصيده السينمائى 32 فيلم ، ثم تزوج من فاطمة المغربى ولديه العديد من الأولاد ، واستمر في عطاؤه الفني ، إلى ان البسه المرض ليوصى أولاده بحرق أفلامه بعد وفاته على الرغم من انها كانت أفلام هادفة وراقية الا انه كان يريد التقرب افضل من الله ، وكان له علاقة وطيدة بالشيخ عبد الحليم محمود الذى لقنه الشهادة قبل وفاته وصلى عليه بعد ان توفى حسين صدقى في 16 فبراير 1976 ، ليترك الممثل الراحل حسين صدقى جرح في نفوس محبيه و المعجبين بفنه .
 
 
 
حسين صدقى
حسين صدقى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة