خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"رغم غياب نيمار".. البرازيل تتوج ببطولة كوبا أمريكا للمرة التاسعة فى تاريخها.. لاعبو السليساو يسيطرون على جوائز "الأفضل" فى البطولة.. ودانى ألفيس يدخل التاريخ.. وتيتى يتربع على قارة أمريكا الجنوبية

الإثنين، 08 يوليه 2019 02:47 ص
"رغم غياب نيمار".. البرازيل تتوج ببطولة كوبا أمريكا للمرة التاسعة فى تاريخها.. لاعبو السليساو يسيطرون على جوائز "الأفضل" فى البطولة.. ودانى ألفيس يدخل التاريخ.. وتيتى يتربع على قارة أمريكا الجنوبية البرازيل يتوج بكوبا أمريكا
كتب رامى ناجي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عاد منتخب البرازيل لمنصة التتويج فى بطولة كوبا أمريكا بعد غياب 12 عاما، بعدما حقق فوزا غاليا على نظيره بيرو، بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى المواجهة المثيرة التى أقيمت بينهما مساء أمس، الأحد، على ملعب "ماراكانا" الشهير فى مدينة ريو دى جانيرو، فى نهائى بطولة كوبا أمريكا 2019 التى أقيمت فى بلاد السليساو.

توج المنتخب البرازيلي آخر مرة فى عام 2007 على حساب الأرجنتين ، كما أضافت البرازيل لقبا جديدا إلى خزائنها هو التاسع فى تاريخه بالبطولة حيث سبقها أعوام (1919*, 1922*, 1949*, 1989*, 1997, 1999, 2004, 2007).

ورغم غياب نيمار دي سليفا لاعب المنتخب البرازيلي ونجم باريس سان جيرمان الفرنسي عن السليساو في البطولة بعد تعرضه للإصابة فى الإنكل قبل انطلاقة بطولة كوبا أمريكا وتم استبعاده من قائمة السامبا فى البطولة وضم تيتى المدير الفنى ويليان نجم تشيلسى بديلاً له للمشاركة فى البطولة، إلا نجح لاعبي السليساو في الاستمرار بالبطولة وحصد اللقب .

احتكر المنتخب البرازيلى، جوائز كوبا أمريكا 2019، حيث حاز قائد المنتخب دانى ألفيس، على جائزة أفضل لاعب فى المسابقة،  وحارس البرازيل أليسون بيكر توج بجائزة القفاز الذهبي ، أما إيفرتون سواريس توج هدافًا لكوبا أمريكا بثلاثة أهداف كما فاز برجل المباراة النهائية أمام بيرو ، وحاز المنتخب البرازيلي على جائزة اللعب النظيف.

ونجح دانى ألفيس قائد منتخب البرازيل، فى تسجيل حروف اسمه من ذهب في تاريخ كرة القدم بعد نجاحه في تحقيق رقم قياسي تاريخي، بعد ما أصبح  أول لاعب في تاريخ كرة القدم تحقيقاً لـ٤٠ بطولة في مسيرته الكروية سواء مع الأندية او المنتخب ، بعد تحقيق السليساو ببطولة كوبا امريكا.

فيما تمكن المدرب البرازيلي تيتي، من تحقيق إنجازا تاريخيا بعد قيادة منتخب بلاده للتويج بلقب كوبا أمريكا للمرة التاسعة في تاريخ السيليساو، بعدما أصبح يستحوذ على جميع البطولات، وأصبح تيتى أول مدرب يحقق جميع الألقاب القارية الكبرى فى قارة أمريكا الجنوبية، حيث فاز بلقب كوبا أمريكا (البرازيل 2019) وكوبا ليبرتادوريس (كورينثيانز 2012) وكوبا سودامريكانا (إنترناسيونال 2008).

وتأهل منتخب السامبا إلى نهائى كوبا أمريكا، بعد ما احتل صدارة المجموعة الأولى، والتى ضمت منتخبات بوليفيا، بيرو، وفنزويلا، ثم تخطى عقبة باراجواى فى دور الثمانية بركلات الترجيح، والفوز على منتخب الأرجنتين بهدفين دون رد فى السوبر الكلاسيكو فى الدور قبل النهائى.

فيما تأهل منتخب بيرو للمباراة النهائية، بعد أن تأهل لدور الثمانية ضمن أفضل 4 ثوالث فى المجموعات الثلاث، والفوز على منتخب أوروجواى فى دور الثمانية، بركلات الترجيح، ثم الانتصار على منتخب تشيلى بثلاثية فى الدور نصف النهائى.

وكان منتخبا البرازيل وبيرو قد تواجها سويا فى دور المجموعات بالنسخة الحالية من بطولة كوبا أمريكا، وانتهى اللقاء بفوز منتخب السيليساو بنتيجة عريضة (5-0).


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة