خالد صلاح

تجميل الثدي بدون مضاعفات وأثار جانبية.. الدكتور وائل يحيى يوضح

الإثنين، 08 يوليه 2019 01:30 م
تجميل الثدي بدون مضاعفات وأثار جانبية.. الدكتور وائل يحيى يوضح
تقرير خاص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ثدي المرأة علامة من علامات أنوثتها وجمالها، وتناسق شكل الثدي يعطي مظهراً جذاباً لها، ولكن هناك كثيرات يتعرضن لمشاكل مع شكل ثديهن، فهناك فتاة حجم ثديها صغير للغاية فلا تظهر أنوثتها، وهناك فتاة أخرى حجم ثديها كبير للغاية مما يشكل لها حرج أمام الآخرين، وهناك امرأة متزوجة وبعد إنجابها لطفل أرضعته رضاعة طبيعية فحدث لها ترهل في الثدي، ولكن مع التطور الهائل في مجال طب التجميل أصبحت هناك وسائل تجميلية متطورة.

الدكتور وائل يحيى، استشاري جراحة التجميل والحروق، يوضح في التقرير التالي، أحدث الأساليب المتطورة التي يتم استخدامها في جراحة تجميل الثدي.

 

وأوضح الدكتور وائل يحيي في حديثه لـ "اليوم السابع" إن ثدي المرأة عبارة عن مجموعة من الدهون ومجموعة من الغدد اللبنية، ولكن في كثير من الحالات يفقد الثدي الشكل الجمالي له، فأحيانا يكون الثدي صغير وأحيانا يكون كبير في مكانه، وأحيانا أخرى يكون متحرك من مكانه (موقع الحلمة والهالة متغير)، وأحيانا يكون الثدي مترهل، وهذا يتوقف على العديد من الأسباب منها الرضاعة الطبيعية، أو إجراء عمليه به من قبل.

3 أنواع من جراحات تجميل الثدي
3 أنواع من جراحات تجميل الثدي 

 

*جراحات تجميل الثدي المتعددة:
 

وأكد إنه إذا كان الثدي صغير يتم إجراء عملية تجميليه له "تكبير الثدي" عن طريق وضع حشوات السيليكون، حيث لا يصلح أي إجراء تجميلي أخر معه سوى السيليكون فقط، لأن الحقن يحتاج إلي العديد من الجلسات ونتائجه ليست مضمونة مثل السيليكون.

وفي الإطار ذاته، أشار إلي إنه في حالة إذا كان الثدي كبير وموجود في مكانه الطبيعي نحتاج فقط إلي عملية تصغير للثدي، ولكن إذا كان الثدي كبير وساقط أو مترهل فسنحتاج إلي عملية تصغير ورفع الثديين، لافتاً إلي انه يجب عند إجراء عمليات التجميل للثدي المحافظة على الشكل الجمالي والوظيفي للثدي، ولا يمكن أن نضحي بأي منهم، فلا يصلح أن أجري عملية تجميل للثدي وأفقد الإحساس في الحلمة.

5 مميزات للتطور الذي حدث في جراحات تجميل الثدي
5 مميزات للتطور الذي حدث في جراحات تجميل الثدي

 

* التطور في عمليات تجميل الثدي:
 

واعلن الدكتور وائل يحيى إن التطور في عمليات تجميل الثدي أدي إلي  إجراء الجراحة بواسطة جروح صغيرة للغاية لأن جروح عمليات تجميل الثدي أكثر شيء مقلق للمريض، ولكن الأن مع الأساليب المتطورة في الجراحة، أصبحت العملية تجرى بجروح صغيرة للغاية بعكس ما كان يحدث في الماضي حيث كانت تجرى تلك العملية بواسطة جرح كبير يترك اثر، أما الآن ومع التطور الهائل أصبحت تلك العمليات تجرى من خلال جروح صغيرة أسفل الثدي، أما إذا كنا نريد نقل الحلمة والهالة فسيكون هناك جرح صغير في تلك المنطقة، وتلك الجروح لا تأخذ وقت في الشفاء وبمرور الوقت تختفي تماما وبالتالي نكون حققنا نجاحاً كبيرا في تلك الجراحة.

واستطرد حديثه قائلا أنه في عمليات الثدي المترهل يتم رفع الجلد وشده بواسطة عملية تجميلية بجروح صغيرة لا تترك أثر على الإطلاق، أما إذا كنا نريد تكبير الثدي فلابد من التحدث مع المريض أولا حول شكل الجرح ونوع الحشوة السيليكون، وشكل الحشوة ومكان وضعها إذا كان فوق عضلة الثدي أوأسفل العضلة، وبالنسبة لشكل الجرح أصبح ينحصر إما أسفل الثدي أو محيط بالحلمة والهالة.

واشار الدكتور وائل يحيى انه تم استبعاد النوع الخشن من حشوات السيليكون الذي كان يستخدم في الماضي، حيث إن وزارة الصحة المصرية منعت استخدام هذا النوع تماما لما له من مضاعفات، أما شكل الحشوة إذا كان شكل الدمعة أونصف دائرة فهو يرجع لاختيار الطبيب وفقا لما يراه مع الحالة.

ولمزيد من المعلومات والنصائح الطبية في مجال طب جراحة التجميل والحروق يمكنك الاطلاع على صفحة مركز الدكتور وائل يحيى عبر "فيس بوك":

الدكتور وائل يحيى

https://www.facebook.com/InsideOutBeautyClinic

/

والموقع الإلكتروني لمراكز الدكتور وائل يحيى :

http://www.waelyahia.com

/

عنوان المركز:

العنوان: 110شارع السيد المرغني - مصر الجديدة

2للتواصل--وائل-يحيح
 

 

 

للتواصل مع الفريق الصحفي المسئول عن إعداد المحتوى الطبي بخدمة دكتور اليوم السابع يرجى التواصل من خلال:

الواتس آب على الهاتف رقم: 01009253153

 

 البريد الإلكتروني :medical@dworldf.com

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة