خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف: مكرم محمد أحمد: المصير المحتوم لصفقة القرن.. عمرو الخياط: ورشة البحرين.. بهاء أبو شقة: أزمة المرور.. عمرو عبدالسميع: الوجه الألف للإخوان.. فاروق جويدة: عرس إفريقى فى مصر

السبت، 06 يوليه 2019 02:38 ص
مقالات الصحف: مكرم محمد أحمد: المصير المحتوم لصفقة القرن.. عمرو الخياط: ورشة البحرين.. بهاء أبو شقة: أزمة المرور.. عمرو عبدالسميع: الوجه الألف للإخوان.. فاروق جويدة: عرس إفريقى فى مصر مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت، العديد من القضايا، كان على رأسها: رأى الأهرام: ثقة الشعب .. عمرو الخياط: ورشة البحرين

 

الأهرام

 

رأى الأهرام: ثقة الشعب

تحدث المقال الافتتاحى لـ"الأهرام" عن اثبات الشعب المصرى يوما بعد يوم القدوة فى الانتماء والوعى وتقديم المصلحة العليا للوطن على كل شئ، وتشكلت علاقة جديدة بين الرئيس عبدالفتاح السيسى والشعب، يظهر فيها الرئيس قدرا عاليا من مصارحة المواطن بالتحديات وحتمية القرارات، والتى واجهها الشعب حالة من الوعى وتقديره للقرارات لمصلحة مصر والأجيال القادمة.   

 

مكرم محمد أحمد : المصير المحتوم لصفقة القرن

تحدث الكاتب فى مقاله عن النسخة الكاملة من الشق الاقتصادى لخطة السلام فى الشرق الأوسط التى يطلق عليها صفقة القرن، والتى نشرها جيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكى إلى الشرق الأسوط، عبر حسابه على موقع تويتر تحت عنوان "من السلام إلى الإزدهار.. رؤية جديدة للشعب الفلسطينى"، مؤكدا ان صفقة القرن لا تلقى قبول من أى طرف عربى، ويكاد يكون مصيرها الدفن، خاصة أن غالبية العرب يرون أن الخيار الأسلم والصحيح تركها لكصيرها المحتوم لتذهب إلى غياهب النسيان.

 

عمرو عبدالسميع: الوجه الألف للإخوان

تحدث الكاتب فى مقاله عن أخطر ما فى جماعة الإخوان ، وهو قدرتها على إعادة انتاج نفسها بنحو خادع جديد فى كل زمان، ولكن فى كل الحالات يثبت كذبها وأن المشروع السياسى الحقيقى هو الاستيلاء على الحكم، وتلبية وتنفيذ بنود خطط الغرب إزاء هذه البلد، بالدعوة إلى ما يسمى : "المصالحة والحوار" أو إداء الانشقاق والتفكك عن الجماعة.

 

فاروق جويدة: عرس إفريقى فى مصر

تحدث الكاتب فى مقاله عن استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الإقريقية 2019، والتى مكنت مصر من تحقيق نتائج ايجابية كثيرة سياسيا ورياضيا وإعلاميا، مشيراً إلى المظاهر الايجابية التى ظهرت منذ بداية البطولة ومنها الصورة الحضارية لشباب مصر فى المدرجات، وانتشار بعضهم بعد انتهاء المباريات لتنظيف الملاعب وإزالة البقايا من الطرقات لتقديم نموذجا رفيعا فى السلوك والانضباط والرقى، متنيا الفوز للمنتخب الوطنى فى نهاية هذا العرس، لادخال الفرح على قلوب آلاف الجماهير.

 

أخبار اليوم

عمرو الخياط يكتب: ورشة البحرين

أكد الكاتب فى مقاله أن منذ منتصف القرن العشرين عام 1948 تحديدا لم تقدم دولة أو منظمة أو هيئة ما قدمته مصر رسميا وشعبيا للقضية الفلسطينية، لم تتحمل دولة ما تحملته مصر من اتهامات ظالمة بالتفريط والتخلي عن القضية التي ظلت مرتكزة في موقع الصدارة من ملفات الأمن القومي وسياستها الخارجية، مشيراً إلى محاول أطراف المتاجرة بالدم والحق الفلسطيني، استغلال الورشة الاقتصادية في البحرين التي انعقدت نهاية شهر يونيو المنقضي، بهدف تصفية الدور المصري من أجل تصفية القضية وفرض واقع أحادى على الفلسطينيين لن يشيد إلا على أطلال الدور المصري.

 

الوفد

بهاء أبو شقة: أزمة المرور

تحدث الكاتب فى مقاله عن الإنجازات التى حققتها ثورة ٣٠ يونيه ، ومن الملفات المهمة التى اقتحمتها الدولة بعد الثورة وحققت فيها نجاحاً ولاتزال تبحث عن حلول للكثير من المشكلات التى يعانى منها المواطنون، أزمة المرور التى أرقت حكومات كثيرة خلال الأزمنة الماضية، خاصة فى القاهرة الكبرى وبالنظر بعين محايدة نجد أن هناك اهتماماً بالغاً من الدولة بهذا الملف الخطير.

 

وجدى زين الدين: الجامعة البريطانية على طريق المشروع الوطنى

تحدث الكاتب فى مقاله عن الجامعة البريطانية فى مصر، التى تعد أحد جهود رجل الصناعة الوطنى محمد فريد خميس، ولأن هذا الرجل لديه إيمان قاطع أن نهضة الأمة وتقدمها وازدهارها لا يأتِي إلا بتعليم جيد يتناسب مع الواقع الجديد، ولذلك نجد طلابها يتمتعون ويكتسبون مهارات تحليلية وتشجيعاً على الإبداع والتفكير والتأمل بعيداً عن التلقين والحفظ الذى يعد آفة أصابت التعليم فى مصر، وهذا يصنع الشخصية المستقلة التى تحتاجها الحياة العملية، وهذا هو منهج المشروع الوطنى الجديد للبلاد التى تنفذه مصر حالياً.

 

الوطن

خالد منتصر: نصر أبوزيد ضرورة لتجديد الخطاب الدينى

تحدث الكاتب فى مقاله عن حلول ذكرى رحيل المفكر والباحث الكبير د. نصر حامد أبوزيد، وما زلنا فى معركة تجديد الخطاب الدينى نقف محلَّك سر وما زالت قوى رجعية كثيرة تمثل عائقاً أمام التغيير والتجديد، بينما بين أيدينا كتب نصر أبوزيد، وعلى رأسها نقد الخطاب الدينى، الذى يشخص المرض ويفكك خطاب التكفير ويقدم الحلول البديلة ويفضح مراوغات تجار البيزنس الدينى، إنه خارطة الطريق ومانيفستو العمل، أجد أنه لزاماً علينا أن نطرحه للنقاش والتفاعل على مستوى جماهيرى.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة