خالد صلاح

السعودية تسوق للطائف عربيا باعتبارها الوجهة السياحية الأولى فى المملكة

السبت، 06 يوليه 2019 08:16 م
السعودية تسوق للطائف عربيا باعتبارها الوجهة السياحية الأولى فى المملكة الطائف - ارشيفية
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعمل السعودية على تنشيط السياحة من خلال إطلاق المواسم المختلفة بهدف إبراز ما تملكه المملكة من مقومات وتسليط الأضواء على المكونات التاريخية والحضارية، وترجمة للجهود الهادفة إلى تنويع الإقتصاد الوطني من خلال التركيز على قطاع السياحة.

ويأتي هذا تحقيقا لما أكدت عليه رؤية المملكة ٢٠٣٠ وتناغماً مع جهود تحسين جودة الحياة ورفع مستوى المعيشة، وزيادة مستوى الإنفاق الداخلي على الفعاليات السياحية والثقافية والترفيهية النوعية، والإسهام في توليد الفرص الوظيفية والاستثمارية لرواد الأعمال، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأعلنت مواسم السعودية عن إطلاق موسمي الطائف والسودة بشكل متزامن خلال شهر أغسطس القادم، حيث تسعى إلى ترسيخ مكانة الطائف وجعلها في صدارة الوجهات السياحية العربية، وإبراز عمقها التاريخي والحضاري والثقافي، وتسليط الأضواء على طقسها المناسب صيفاً، مع تقديم مجموعة من الفعاليات النوعية وفي أماكن مختلفة تتوزع في أرجاء الطائف، وتناسب جميع الأعمار وكل أفراد العائلة.

وقالت نورة العكيل مديرة موسم الطائف "أننا نسعى من خلال هذه الفعاليات إلى وضع الطائف في مكانها الطبيعي باعتبارها مصيف العرب، وذلك من خلال إبراز الموروث التاريخي والتميز والتنوع الثقافي والفني، مع تقديم فعاليات نوعية وأنشطة متنوعة تلبي التطلعات وترقي لطموحات الأسر السعودية والمقيمة وضيوف المملكة من السياح العرب."

وأضافت العكيل "اللافت هذا العام تظافر الجهود من القطاعات الحكومية والخاصة ومن المجتمع المحلي إضافة إلى مشاركة دول عربية من أجل تقديم تجربة استثنائية للأسر الزائرة من أبناء المملكة والمقيمين فيها والسياح القادمين من خارج المملكة"، مؤكده أن موسم الطائف يأتي ليعيد تقديم الطائف باعتبارها الوجهة السياحية الأولى في المملكة منذ التأسيس.

ويشهد موسم الطائف أيضا مهرجان ولي العهد للهجن الذي يمثل مظهرا من المظاهر المرتبطة بالحضارة العربية الأصيلة، وهناك نشاطات وفعاليات أخرى مثل رياضة تسلق الجبال (الهايكنج) إضافة إلى مهرجان الورد والفواكه وشارع الفن ومجموعة من المسرحيات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة