خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

س وج.. كل ما تريد معرفته عن معركة حطين فى ذكرى وقوعها؟

الخميس، 04 يوليه 2019 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن معركة حطين فى ذكرى وقوعها؟ معركة حطين
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ832، على انتصار المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين في معركة حطين، وتحرير بيت المقدس "القدس" من إيدى الحملة الصليبية.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن المعركة التاريخية.
 

س/ ما هى معركة حطين؟

ج:معركة حطين معركة فاصلة بين الصليبيين والمسلمين بقيادة صلاح الدين، وقعت في يوم السبت 25 ربيع الثاني 583 هـ الموافق 4 يوليو 1187 م بالقرب من قرية المجاودة، بين الناصرة وطبرية انتصر فيها المسلمون، ووضع فيها الصليبيون أنفسهم في وضع غير مريح إستراتيجيا في داخل طوق من قوات صلاح الدين، أسفرت عن تحرير مملكة القدس وتحرير معظم الأراضي التي احتلها الصليبيون.
 

س/ لماذا سميت بهذا الاسم؟

ج: سميت على اسم قرية حطين، التى جر فيها أحداث المعركة، وهى التي تقع على جبل حطين بدولة فلسطين، وهي تبعد عن مدينة طبريا ما يقارب تسعة كيلومترات، وكانت هذه القرية تشكل طريق رئيسية وحيوية من خلال مرور القوافل التجارية والجيوش المتجهة إلى بلاد الشام والعراق ومصر منها.
 

س/ ما اسباب وقوع معركة حطين؟

ج: وقعت  معركة حطين بسبب لعدة عوامل منها قيام البارون الإفرنجي والصليبي (رينو دي شاتيون) والقادم من فرنسا بشنّ غزو قذر ودنيء بهدف السرقة والنهب، كذلك إيقاف الزحف الصليبي والعدوان الإجرامي الفاجر على بلاد المسلمين، وتحرير مدينة القدس الشريفة.
 

س/ كيف دارت أحداث معركة حطين؟

ج: أحرق المسلمون الأعشاب والشجيرات في ساحة المعركة، واستولوا على عيون الماء، عملا على تعطيش الصليبيين واجبارهم على النزول للاشتباك معهم ولما وصل الصليبيون إلى السهل الواقع بين لوبيا وحطين شن صلاح الدين هجوما ففروا إلى تلال حطين، فحاصرت قوات المسلمين التلال، وأقبل الليل وتوقف القتال، في اليوم التالي 4 يوليو 1187 وفى قيظ شديد ونقص في مياه الشرب قامت معركة حطين، ولف الفرسان الصليبيون الذين انتظموا على مرتفع حطين سحب الدخان المتصاعد إلى أعلى، فالتحم الجيشان على بعد ميلين من حطين.
 

س/ ما الذى ترتب على انتصار المسلمون فى معركة حطين؟

ج: انتصر المسلمين على القوات الصليبية و قاد صلاح الدين جيوشه لتحرير القدس من الحكم الصليبي و نجح في ذلك و تم إنهاء الحكم الصليبي في كافة مناطق العرب التي كان يحكمها الصليبيون ويذكر أن الكثير من الحصون و القلاع استسلمت لحكم صلاح الدين و بعضهم هربوا لإنطاكية مقر الحكم الصليبى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

موقعة حطين

خالص الشكر للتذكير بأيام الانتصار الذي اوشك الكثير على نسيانها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة