خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الايكونومست: الانقسامات فى إدارة ترامب تعرقل السياسة الخارجية لواشنطن

الخميس، 04 يوليه 2019 01:53 م
الايكونومست: الانقسامات فى إدارة ترامب تعرقل السياسة الخارجية لواشنطن دونالد ترامب
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سلطت مجلة "الإيكونومست" البريطانية على السياسة الخارجية التى ينتهجها الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وقالت إن مواقفه من القضايا الكبرى مثل التوترات التجارية مع الصين، و"نووى" كوريا الشمالية، والوضع فى الشرق الأوسط، ربما تتسم بالتخبط حيث لم تسفر جميعها عن نتائج إيجابية حتى الآن، لافتة إلى وجود انقسامات كبيرة داخل إدارته لاسيما مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية فى 2020. 
 
وتقول المجلة إن ترامب أصدر سلسلة من التعهدات الجريئة للسياسة الخارجية لفترة ولايته الأولى: بما في ذلك تحسين التجارة الأمريكية مع الصين ، والتعامل مع التهديدات النووية لكوريا الشمالية وإيران ، وإنهاء الحرب في أفغانستان ، وتهدئة الشرق الأوسط واستعادة النظام إلى حدود أمريكا الجنوبية. وقد أصبح واضحًا أن طموحاته في إبرام الصفقات لم تتحقق وفرصه للالتزام بأى من تلك التعهدات تتناقص يوما بعد يوم.
 
وفي اجتماع مع نظيره الصيني في قمة مجموعة العشرين في أوساكا ، وافق على تمديد المفاوضات التجارية مع الصين - ولكن فقط بعد تقديم تنازلات ، بما فى ذلك عكس قراره بإدراج شركة Huawei ، وهى شركة اتصالات صينية تتهما إدارته بالتجسس.
 
كما تبنى الرئيس شي جين بينج لهجة عامة أقل تصالحية مما كان عليه قبل اجتماع الزعيمين السابق، فى العام الماضي في الأرجنتين.وارجحت "الأيكونومست"أن  احتمالات التوصل إلى تسوية كبيرة للصين تبدو بعيدة. كما بدت رحلة ترامب التى تلت القمة لاحقًا للقاء كيم جونج أون على خط المواجهة بين الكوريتين وكأنها محاولة لتحويل الانتباه عن هذا التراجع فى الموقف الأمريكى.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة