خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مجلة إيطالية تبرز الدور الإستراتيجى لمصر فى تلبية احتياجات أوروبا من الغاز.. توقعات بوصول الطلب لـ 100 مليار متر مكعب بحلول 2040.. ووزير الطاقة القبرصى: تحالف من شركات مصرية وعالمية لمد خط الأنابيب بقبرص

الأربعاء، 31 يوليه 2019 12:00 م
مجلة إيطالية تبرز الدور الإستراتيجى لمصر فى تلبية احتياجات أوروبا من الغاز.. توقعات بوصول الطلب لـ 100 مليار متر مكعب بحلول 2040.. ووزير الطاقة القبرصى: تحالف من شركات مصرية وعالمية لمد خط الأنابيب بقبرص ايني
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت مجلة "وي"، المتخصصة فى مجالات الطاقة والتابعة لشركة "إيني" الإيطالية، الضوء على الاجتماع الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي استضافته القاهرة الخميس الماضي فى حضور وزراء الطاقة فى مصر وقبرص واليونان والأردن وفلسطين وإسرائيل وإيطاليا.

وتحت عنوان "مصر وقبرص تطلقان مساراً جديداً للغاز"، أشارت المجلة إلى الدور الاستراتيجي المتنامي لدول شرق المتوسط، وفى مقدمتها مصر وقبرص وإسرائيل، فى تلبية احتياجات أوروبا من الغاز، حيث يتوقع أن يصل الطلب على الغاز لـ 100مليار متر مكعب من الغاز بحلول 2040، مضيفة "لتجنب زيادة وارداتها من الغاز الروسي، تحتاج أوروبا للبحث عن بدائل وربما تساعد احتياطات الغاز الهائلة فى مصر وقبرص واليونان على ذلك".

 

ولفتت المجلة إلى أن المنتدى يعد مبادرة جديدة للتصدى لمحاولات تركيا إثارة الإضطرابات مع دول المنطقة بتنقيبها عن الغاز قبالة السواحل القبرصية.

وفى هذا الشأن، نشرت المجلة حواراً لوزير الطاقة القبرصي يورجوس لاكتوبريس على هامش المنتدى، قائلا "لقد أطلعنا الزملاء فى المنتدى على الانتهاكات التركية. يجب أن نعلم جيداً أن أنشطة التنقيب التركية فى المرة الأولى تمت على بعد 35 ميلاً بحرياً من الشواطئ القبرصية و80 ميلاً بحرياً من الشواطىء التركية، أنا المحاولة الثانية كانت على بعد أقل من 12 ميلاً بحرياً من الشواطئ القبرصية داخل مياهنا الإقليمية."

وشدد لاكتوبريس على أن بلاده ملتزمة بالتعاون الثنائي، والثلاثي ومتعدد الأطراف فى إطار المبادرات وفى مقدمتها منتدى غاز شرق المتوسط، معربا عن رغبة بلاده فى تعزيز التعاون والشراكة مع الدول التى تحترم القانون الدولي. 

 

 وصرح لاكتوبريس، فى الحوار الذي أجرته وكالة نوفا الإيطالية لصالح مجلة "وى"، أن بلاده تعتزم نقل الغاز المنتج من حقل الغاز البحري "أفروديت" لتسهيلات الانتاج فى إدكو عبر خط أنابيب بحري يصل طوله لـ300كم ثم إعادة تصديره لأوروبا.  ومن المخطط أن يتم ضخ أول غاز من الحقل فى الفترة بين 2024 لـ 2025.

وقال الوزير القبرصي إن بلاده بصدد الوصول لاتفاق نهائي مع الشركات التى تنمى الحقل وهي نوبل إنيرجي وديليك وشل فى الأسابيع القليلة المقبلة، على أن تبدأ بعدها مباشرة محادثات تصميم خط الغاز البحري الذي من المقرر أن يربط حقل أفروديت بتسهيلات الانتاج فى "إدكو".

 

وأفاد لاكتوبريس أن الشركات الثلاث نوبل إنيرجي وشل وديليك سيعملون بالشراكة مع شركات مصرية كإنبي وغيرها على مد خط الأنابيب البحري والذي من المتوقع أن تصل تكلفته لمليار دولار، موضحا "أن الشركات الثلاث ستشكل تحالفاً مع الشركات المصرية لمد خط الغاز على أن تعمل الشركات الثلاث داخل المياه القبرصية والشركات المصرية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة