خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كاتب سعودى: الرئيس السيسى نجح فى تحدى الصعاب وبناء مصر الحديثة

الأربعاء، 03 يوليه 2019 12:26 م
كاتب سعودى: الرئيس السيسى نجح فى تحدى الصعاب وبناء مصر الحديثة الرئيس السيسى
الكويت (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الكاتب الصحفى السعودى مشعل أبا الودع الحربى، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى، نجح فى تحدى الصعاب، وتمكن خلال 6 سنوات فقط من ثورة 30 يونيو 2013، التى تعد أعظم ثورة فى التاريخ، من بناء مصر الجديدة والحديثة.

وأشار الحربى – فى مقاله المنشور بجريدة "السياسة" الكويتية اليوم الأربعاء، تحت عنوان (مصر حققت المعجزات بعد مرور ست سنوات على ثورة الشعب المصري) - إلى أنه بعد مرور ست سنوات على ثورة 30 يونيو فى مصر، وإسقاط حكم جماعة (الاخوان)، الذى لم يدم أكثر من سنة واحدة فقط، سقط (الاخوان) سريعا فى أول اختبار لهم فى الحكم؛ حيث كان حكم مصر يراودهم منذ أكثر من ثمانين عاما، فيما حققت مصر المعجزات، ونجح الشعب المصرى فى العبور ببلدهم بعيدا عن فخ الفوضى الذى وقعت فيه دول أخرى.

وأضاف قائلا :"ثورة يونيو ساندها الجيش المصرى، ووقف فى صف الشعب، رافعين شعار (الجيش والشعب إيد واحدة) فى مواجهة (الاخوان) وإرهابهم، وقام الشعب المصرى بتفويض المشير السيسي، والجيش المصرى لمواجهة إرهاب الاخوان، وبعد انتخاب المشير عبدالفتاح السيسى رئيسا لجمهورية مصر العربية، بدأت مصر تضع قدميها على الطريق الصحيح، وقامت بعمل إصلاحات اقتصادية تحملها الشعب المصرى وساند رئيسه فى هذا القرار الصعب".

وأكد أنه بعد مرور ست سنوات على ثورة يونيو 2013، بدأت مصر تجنى ثمار الإصلاحات الاقتصادية، وثمار الثورة التى قضت على مشروع (الاخوان)، وأجندتهم الخبيثة التى كانت ستحول مصر إلى أفغانستان، وتنقل تجربة مليشيات الحرس الثورى داخل مصر، لولا شجاعة الشعب المصرى الذى خرج عن بكرة أبيه، يطالب بأسقاط حكم المرشد وجماعة (الاخوان)، ونجح الشعب المصرى فى إجهاض مخطط إيران بالسيطرة على مصر من خلال تلك الجماعة.

وقال الحربى :"مصر الشقيقة بها شعب عظيم، وثورتهم فى يونيو 2013، أعظم ثورة فى التاريخ، ولديهم رئيس قادر على تحدى الصعاب .. استطاع خلال فترة قصيرة جدا، بناء مصر الجديدة والحديثة، وما حدث فى مصر خلال الست سنوات الماضية بلاشك، معجزة بكل المقاييس، وكل من زار مصر، تحدث عن الكم الهائل من المشروعات التى تم إنجازها، والتى لولا حماية جيشها وشرطتها وتصديهم للإرهاب، ما كانت مصر تستطيع بناء المشروعات القومية اليوم فى مصر، والتى وفرت ملايين فرص العمل للشباب المصرى، والشعب المصرى يرفع شعار يد تبني، ويد تحمل السلاح، لحراسة الوطن من الخونة والارهابيين".

وأشار الكاتب الصحفى السعودى إلى دور المملكة فى مساندة مصر خلال هذه الفترة، حيث قال " إن عميد الديبلوماسية العربية حينئذ الأمير سعود الفيصل، سافر إلى فرنسا ولعب دورا كبيرا فى تصحيح المفاهيم عن ثورة الشعب المصري، وأكد أن العالم كله لو حاول عزل مصر وعدم مساندتها، سوف تظل السعودية تساندها، لأن مصر قائدة السفينة العربية".

وقال الحربى إن السعودية وقفت بجانب الشعب المصرى منذ عام 2011، لأنها دائما تراهن على الشعب المصري، وإصراره على تحقيق المعجزات، مؤكدا أن مصر هى بوابة استقرار العالم العربي، وأنه لولا ثورة الشعب المصرى فى 30 يونيو، واسقاط حكم (الاخوان)، لكان العالم العربى كله سيتعرض الى مزيد من الفوضى والدمار والتقسيم، لاقدر الله.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة