خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل إدارج أمريكا لقيادى بحزب الله وجيش العدل وتحرير بلوسشتان على قوائم الإرهاب

الأربعاء، 03 يوليه 2019 03:05 م
تفاصيل إدارج أمريكا لقيادى بحزب الله وجيش العدل وتحرير بلوسشتان على قوائم الإرهاب جيش العدل
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية كل من جيش تحرير بلوشستان إضافة إلى القيادي بحزب الله حسين على هزيمة فى القائمة الخاصة بالإرهابيين العالميين وفقا للأمر التنفيذى رقم 13224.

وبحسب بيان الخارجية الأمريكية، كما قامت وزارة الخارجية بتعديل إدراج جند الله فى قائمة الإرهابيين لتدارك الاسم الأساسي الجديد للمجموعة جيش العدل والأسماء المستعارة المرتبطة بها.

وتمت إضافة الأسماء المستعارة إلى إدراج المجموعة كمنظمة إرهابية أجنبية وفقا للفقرة 219 من قانون الهجرة والجنسية وكذلك إلى إدراج القائمة الخاصة بالإرهابيين العالميين وفقا للأمر التنفيذى رقم 13224.

وراجعت الوزارة وثبتت إدراج جند الله كمنظمة إرهابية أجنبية، وتسعى إجراءات اليوم إلى حرمان هزيمة وجيش تحرير بلوشستان وجيش العدل من الموارد اللازمة للتخطيط لهجمات إرهابية وتنفيذها. ويتم حظر جميع الممتلكات والمصالح الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية وكذلك يحظر عموما على جميع المواطنين الأمريكيين الاشتراك فى أى معاملات معهم.

وبحسب بيان الخارجية فان حسين على هزيمة القيادى بحزب الله هو رئيس وحدة 200 بحزب الله، وتم إدراج حزب الله كمنظمة إرهابية أجنبية في سنة 1997 وفي إدراج القائمة الخاصة بالإرهابيين العالميين فى سنة 2001. وتعد الوحدة 200 وحدة الاستخبارات في حزب الله وهي تقوم بتحليل وتقييم المعلومات التي قامت وحدات حزب الله العسكرية بجمعها. 

ويعد جيش تحرير بلوشستان مجموعة انفصالية مسلحة تستهدف قوات الأمن والمدنيين، ولاسيما فى مناطق عرقية البلوش فى باكستان. وقام جيش تحرير بلوشستان بالعديد من الهجمات الإرهابية فى السنة الماضية، بما في ذلك هجوم انتحاري استهدف مهندسين صينيين فى بلوشستان في أغسطس 2018 وكذلك هجوم على القنصلية الصينية فىى كراتشى فى نوفمبر 2018 فضلا عن هجوم ضد فندق فخم في غوادار فى بلوشستان في مايو 2019

وبدأت مجموعة جند الله، التي تم إدراجها كمنظمة إرهابية أجنبية وفى القائمة الخاصة بالإرهابيين العالميين في سنة 2010، باستخدام الاسم الجديد جيش العدل وأسماء مستعارة فى سنة 2012. وشاركت المجموعة منذ نشأتها في العديد من الهجمات التي أدت إلى مقتل العشرات من المدنيين الإيرانيين والمسؤولين الحكوميين، بما فى ذلك التفجير الانتحارى الذى حدث فى فبراير 2019 وخطف رجال الأمن الإيرانيين فى أكتوبر 2018.

وقالت الخارجية الأمريكية أن إجراءات هذا اليوم تسترعي انتباه عامة الشعب الأمريكي والمجتمع الدولي بإن هزيمة وجيش تحرير بلوشستان قد ارتكبا أو يشكلان خطرا كبيرا بارتكاب أعمال إرهابية، وإن مجموعة جند الله بعد أن تبنت الاسم الجديد جيش العدل، تواصل الانخراط في الإرهاب الذي يهدد الأمن القومي للولايات المتحدة. ويعمل الإدراج الجديد في قائمة العقوبات الخاصة بالإرهابيين على فضح وعزل المنظمات والأفراد وكذلك حرمانهم من الوصول إلى النظام المالي الأمريكي. كما يعمل الإدراج على مساعدة أنشطة إنفاذ القانون للوكالات الأمريكية والحكومات الأخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة