خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديوهات كسرت شوكة قنوات الإخوان وفضحت أيمن نور وعملاء المخابرات التركية

الأحد، 28 يوليه 2019 03:05 م
فيديوهات كسرت شوكة قنوات الإخوان وفضحت أيمن نور وعملاء المخابرات التركية
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على مدار الأيام القليلة الماضية، رصدنا من خلال فيديوهات موثقة سقطات كبيرة لإعلام الإخوان الإرهابى المبثوث من تركيا، ويقوده الهارب أيمن نور، وكشفت هذه الفيديوهات كذب الإخوان وأيمن نور، وفضحت أبواقهم وكشفت سقوطهم فى فخ المخابرات التركية، وأظهرت للجميع حجم تلاعب هذه الشاشات.

مصريون كثر كان لهم الفضل الأكبر فى فضح قنوات الإخوان من خلال اتصالاتهم وانتقادهم لمذيعى هذه القنوات، مما كان يدفع القائمين على تلك الفضائيات بقطع الاتصالات تارة أو عدم تلقي اتصالات تارة أخرى، لكن إصرار المصريين على فضح هذه القنوات كان سببا فى فضح أمرهم.

فيديو.. متصلة تفضح الشرق الإخوانية: تركيا بتتجسس عليكم وبيراقبوكم فى الحمامات

من أهم المكالمات التى فضحت تلك القنوات لمتصلة المصرية والتى عرفت نفسها بـ"رشا من القاهرة" طالبت فى أول اتصالها ببرنامج "تصريح مواطن" المذاع على قناة الشرق الإخوانية، أن تتحدث بأريحية وأن لا تقاطعها المذيعة، قائلة: "أنا عايزة أقول كلمتين وياريت متقفليش عليا" وهذا ما تعهدت به المذيعة، إلا أنها خالفت الوعد بعدما بدأت المتصلة فى انتقاد النظام التركى بقيادة رجب طيب أردوغان.

 

وقالت المتصلة المصرية لمذيعة القناة الإخوانية: "تركيا تتجسس على المقيمين فى أراضيها وتتتبع خطواتهم خطوة خطوة، وكل شيء فى تركيا متصور ومراقب".. وهنا حاولت المذيعة التشويش على المتصلة بقولها "البرنامج مخصص للشأن المصرى".

 

وتابعت المتصلة قائلة: "كل حاجة فى تركيا مراقبة وانتوا مبسوطين بذلك" وهنا أيضا حاولت المذيعة فيروز حليم التشويش على المتصلة المصرية بقولها: "عندك كلام عن مصر، البرنامج يهتم بمصر وما يخص مصر".

 

ووجهت المتصلة سؤالا للمذيعة، نصه: "ليه دايما بتجيبوا ناس تشتم فى مصر، ولما مصر تعمل حاجة تشتموها، ولما تركيا تعمل نفس الحاجة تمدحوها؟" وهو الأمر الذى أربك المذيعة وجعلها تحاول التشويش بقوة على المتصلة بقولها: "ياست استغلى المكالمة فى الكلام عن مصر".

 

فردت المتصلة على المذيعة قائلة: "دايما تشتموا فى مصر، وأنتوا تركيا بتراقب حماماتكم وشققكم وبيوتكم".. وهنا قطعت الفضائية الإخوانية الاتصال بالمتصلة المصرية، ثم قالت المذيعة: "اعتذر لكى ونحن فى البرنامج بنتكلم على الشأن المصرى".

مشاكل من غير حلول.. هكذا يدير الإخوان "آلة التحريض".. متصل يفضح قنوات الجماعة

لم يقتصر الأمر عند ذلك، بل هاجم متصل إخوانى الداعية الاخوانى عصام تليمة، أحد قيادات جماعة الإخوان، فى برنامج "يستفتونك" على قناة مكملين، وذلك لانتقاده الدائم لجماعة الإخوان، قائلًا: "أين الحلول وكلنا عمالين نسأل ونقول هل هل هل ومحدش بيقدم حلول، والإخوان بيعيبوا على الإخوان ومحدش بيقولنا نعمل إيه".

الأمر أثار غضب عصام تليمة، ورد على المتصل قائلا: "أنا عمرى ما سألت هل فى حياتى، وإحنا نقول الإخوان والمعارضة غلطوا، هل قولنا الإخوان غلطوا والباقى لا، واللى حكم نقول أخطاءه فى الحكم، واللى عارض نقول أخطاءه فى المعارضة، وهو عايزنا نصلى ركعتين للإخوان أو المعارضة أو أقدسهم، وهل عايزنا كل ذكرى رابعة نقعد نعيط على اللى ماتوا، عيطنا سنة واتنين وتلاتة، وده اليهود عندهم حائط المبكى وبطلوا يبكوا وعملوا دولة، والحل إننا نعترف بأخطائنا والجميع يقعد ويعرف غلط في إيه".

 

مواطن يصيب مقدم "ألو مكملين" بالتوتر.. والمذيع يرد بالشتائم والسخرية

 

ومن أهم الفيديوهات التى رصدناها اتصال هاتفى أجراه أحد المواطنين مع برنامج "آلو مكملين" على قناة مكملين الإخوانية، كشف خلاله كيفية تعامل الإعلاميين التابعين للجماعة مع الاتصالات الهاتفية المخالفة لخطة الجماعة الإرهابية، وموافقتهم فقط على الاتصالات الهاتفية التى تردد نفس الأكاذيب والشائعات الخاصة بالجماعة الإرهابية عن الدولة المصرية، حيث رد المذيع الشتائم للمواطن المتصل فى موقف يؤكد أن هذه القنوات بعيدة تماما عن رسالة الإعلام الواضحة، بأن المذيع يجب أن يكون محايدا.

 

وقال المواطن عبد الحميد من محافظة المنوفية خلال اتصاله مع برنامج "آلو مكملين"، أن انتشار الجريمة والانتحار والمخدرات فى مصر سببه جماعة الإخوان.. وأن العمليات الإرهابية تفف وراءها جماعة الإخوان "الخرفان"، ليكون رد فعل مقدم البرنامج معبرا عن أساليب الجماعة الإرهابية، حيث هاجم المتصل بسبب رأيه ووجه الشتائم والسخرية إليه، وعدم استكمال المكالمة الهاتفية وقطعها عليه.

 

المكالمة الهاتفية تسبب أيضا فى توتر وقلق المذيع الإخوانى حتى وضع نفسه خصما للمتصل، لتكون هذه المكالمة البسيطة التى لم تستغرق وقتا طويلا كاشفة لمنهج إعلام الإخوان الذى يعتمد على رفض الرأى الآخر، والفجر فى الخصومة وشتم المتصلين.

 

وصلة شتيمة وأمثلة قبيحة من الهارب هشام عبد الله

ويبدو أن حالة الفلس التى وصلت إليها قنوات جماعة الإخوان الإرهابية التى تبث من تركيا وصلت إلى حد جعل المذيعين الإرهابين يرفعون شعار "+18"، خلال تقديم الحلقات والتعليق على الأحداث فى مصر.

ومن أبرز الأمثلة على حالة الفلس، وصلة الشتيمة والأمثلة قليلة الأدب التى لا يجب أن تظهر على الشاشات والتى أطلقها الإخوانى الهارب هشام عبد الله خلال برنامجه، ليؤكد ما نقوله مرارا وتكرارا أن هذه القنوات المدعومة من الجماعة الإرهابية لا تبحث سوى عن الكذب والتضليل ونشر الأكاذيب، وأن فضيلة الأخلاق والأدب لا توجد فى قاموسها ليخرج علينا هذا المذيع الإخوانى بمثل هذه الألفاظ.

 

شاهد.. الهارب محمد ناصر معترفاً: "أنا كنت بروح عش البلبل ويختمونى"

 

 ومن ضمن الفيديوهات التى رصدنا اعتراف الإرهابى الإخوانى محمد ناصر، أنه ليس ولياً أو ملتزماً دينياً، بل إنه دائماً ما كان يحضر الحفلات الصاخبة والتى تتضمن موسيقى غربية، فى شارع الهرم ومناطق أخرى.

وأضاف الإرهابى محمد ناصر، خلال تقديمه برنامج "مصر النهاردة"، المذاع عبر قناة "مكملين" الإخوانية، قائلاً: "أنا مش محبكها وعامل فيها ولى.. خالص.. أنا حضرت حاجات زى كدا فى القاهرة عادى جداً.. دا أنا فى مرة حضرت حفلة ميتال كانت فى عش البلبل فى شارع الهرم.. ورحت بالليل وختموا أيدى وأنا داخل".

فيديو.. من معتز مطر إلى حمزة زوبع.. الألفاظ الخارجة والسباب ينتشر فى قنوات الإخوان

وتمتلئ قنوات الإخوان بالألفاظ النابية والخارجة التى يتلفظ بها مذيعى الإخوان على الهواء مباشرة، لتكشف هذه الألفاظ النابية والأخلاق المتدنية لقيادات الجماعة ومقدمى برامجها أمام الجميع، حيث لم يعد أمامهم فى توصيل رسالتهم لأنصار الجماعة سوى تلك الألفاظ الخارجة.

وخلال فيديو استعرض فيه "اليوم السابع"، أبرز الألفاظ النابية والخارجة التى قالها مذيعى الإخوان خلال تقديمهم لبرامجهم لتكشف حالة التناقض التى تعيشها جماعة الإخوان التى تزعم أنها تعبر عن الإسلام بينما هى فى الحقيقة ليس لها صلة بالإسلام.

 

مش بس معتز مطر اللى "بيهرتل".. فريق الإعداد كمان حافظ مش فاهم

ومن أهم الأخطاء التى رصدنا لقنوات الإخوان، هرتلة المذيع وفريق الإعداد إذ بدأ فى إحدى الحلقات الإعلامى الإخوانى معتز مطر برنامجه المذاع عبر قناة "الشرق"، كعادته بالكذب على الدولة المصرية وترويج الشائعات بشأنها، زاعماً أن الدولة قامت بتخصيص "مخبر" لكل مشجع فى مباريات أمم أفريقيا التى أنطلقت فى الـ21 من الشهر الماضى ومستمرة حتى التاسع عشر من يوليو الجارى.

ما حدث خلال برنامج الإخوانى معتز مطر يؤكد أنه وفريق إعداده لا يعلمون شيئا عن المهنية، خاصة عندما يعرض فريقه صورة تقول: "اقرأ كيف سخر جمهور السوشيال ميديا من معتز مطر"، خلال هجومه على الدولة المصرية.

 

معتز مطر "المتلون".. تصريحات سابقة للإعلامى الهارب تكشف تناقضه

لم تكن السقطات فقط التى رصدنا، بل رصدنا أيضا تلون مذيعى إعلام فمن اليوم الأول لظهور معتز مطر على قنوات الإخوان الإرهابية والتى تبث من تركيا، والجميع يدرك أن هذا الظهور بهدف الحصول على الأموال الطائلة فقط، وأن معتز مطر ليس إلا أداة فاشلة تعتمد عليها هذه القنوات الاخوانية فى بث الأكاذيب والشائعات عن الدولة المصرية، وأنه بلا مبادئ ويسعى وراء الأموال فقط حتى لو وصل الأمر للهجوم على الدولة المصرية ومؤسساتها. 

وفى الفيديو التالى الذى تم نشره على العديد من صفحات السوشيال ميديا، تظهر تناقضات الهارب معتز مطر من خلال تصريحات سابقة له قبل هروبه إلى أحضان الجماعة الإرهابية، ورأيه فى الجيش المصرى، وكيف تبادل هذا الحال حاليا لنجده مجرد بوق كاذب من أبواق الجماعة الإرهابية فى إطار نشر الأكاذيب عن مؤسسات الدولة المصرية.

 

مذيعة الإخوان تسأل "مين اللى حول الخطاب الدينى لخطاب تحريضى"

 

ويبدو أن للعناصر الإخوانية ذاكرة السمك أو تتعامل معانا بمنطق "تلهيك واللى فيها تجيبه فيك" لتخرج علينا أحدى مذيعات جماعة الإخوان الإرهابية عبر القنوات التى تحرض ضد الدولة وأجهزتها ليلا نهارا، لتتساءل عن الخطاب الدينى قائلة: "مين اللى غير الخطاب الدينى.. وحوله إلى خطاب مختزل ورخيص وكله تحريض على قتل الناس.. مين السبب فى المشاكل دى كلها".

وببساطة شديدة، فإن خير رد على حديث المذيعة الإخوانية بأن عليها أن تعيد السمع للتصريحات الكثيرة التى أطلقها الشيوخ والإعلاميين التابعين للجماعة الإهاربية على مدار 6 سنوات، حتى تعرف من يحرض ضد الدولة ومن بدل الخطاب الدينى، ومن أطلق لغة الدم والقتل والتحريض بالعنف منذ اليوم الأول لثورة 30 يونيو.

 

من المصريين لـ"معتز مطر": خاف انت لوحدك.. عملنا إخوان وطلبنا من الناس تشارك حملة الإعلامى الممول من تركيا

 ومن فضائح التى تورطت فيها المنابر التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ورصدنها فضحت حجم انفصام وكذب الهاربين معتز مطر ومحمد ناصر، حيث كشفت أكاذيب وادعاءات "مطر" و"ناصر" المخطط الحقيقى الذى يسعى له المأجورون من قبل الجماعة الإرهابية لتنفيذ أجندتهم الإعلامية المبنية على الكذب ومخالفة الواقع الذى تعيش فيها مصر من الأمن والأمان وانتعاش الحالة الاقتصادية وتوجيه الدعم لمستحقيه وملفات القضاء على العشوائيات وإنشاء الطرق والكبارى وتوفير الفرص السكانية لمحدودى الدخل.

 

وحينما أطلقوا حملة "أطمن انت مش لوحدك" نشروا عشرات الفيديوهات المفبركة، وادعوا أن الشعب المصرى شارك فى حملتهم.. ولهذا قررنا النزول للشارع لنرى رد الفعل الحقيقى من الشعب المصرى على هذه الحملة.

ردود أفعال المواطنين أكدت أن إعلام الإخوان الممول من الخارج وتحديدا من تركيا وقطر لا ينقل الحقيقة و لا يغطى أحداثا فهو إعلام قائم على الكذب و التضليل، والإخوان يعيشون فى الخفاء ولا يظهروا إلا فى المناسبات إما بتشويه نجاح مناسبة أو القيام بأعمال إرهابية.

 

إلا أن معتز مطر ومحمد ناصر يقومان بخلط الأخبار بالآراء من أجل تقليب المواطنين على دولتهم و بالتالى فإن أهدافهم مفضوحة لمن يعى وأن معظم جماهيرهم من المتعاطفين و المنتمين للإخوان.

 

لذلك قام  "اليوم السابع" بعمل تقرير ساخر بتقمص شخصية جماعة الإخوان الإرهابية، وطلبنا من المواطنين المشاركة فى حملة أطمن انت مش لوحدك الإرهابية باستخدام الصفارة والتطبيل على الحلل، الأمر الذى دفع المصريين للسخرية بشدة من الفكرة التى تدعى الجماعة وجهازها الإعلامى الممول من الخارج أنها تلاقى ترحيب من الشعب المصري، ولكن الشعب المصرى قابلها بشعار وجهه لهم "متآمر واهبل"

 

مذيع إخوانى متهما زميله بالتلون: "وش المحترم قدام المشاهدين غير وشه الحقيقى"

اللافت فى الأمر أن سقطات إعلام الإخوان كانت على الهواء مباشرة وأمام المشاهدين لم يتوانى مذيعى قناة "الشرق"، الداعمة لجماعة الإخوان الإرهابية فى سب بعضهم بعضاً واتهامات بالتلون والنفاق، الأمر الذى يؤكد على كذب ما تتناوله هذه القنوات المعادية لمصر وشعبها.

"الشارع المصرى"، اسم برنامج على الشرق الإخوانية تتجلى فيه كافة أنواع المخالفات الإعلامية والأخلاقية فضلاً عن الزور والبهتان والشائعات التى اعتاد عليها إعلام الجماعة الإرهابية.

 

وصلة من الردح الجميل بين إعلام عناصر الجماعة الإرهابية شهده برنامج "الشارع المصرى"، خلال احتفالهم بمرور عام مواصلة بث الفتن والشائعات عبر هذا المنبر الهدام، خاصة عندما كال مذيع إخوانى التهم لزميله، واتهمه بأن لديه ثلاث وجوه إحداهم الخلوق المؤدب الذى يخرج به على الشاشة وآخر يتعامل به مع الآخرين ويحتفظ بالثالث عندما يستدعى الأمر، الأمر الذى قابله "عطوان"، بضحكة صفراء للتغطية على الأمر.

 

على طريقة الخالة نوسة..شاهد.. "دقيقة كاملة محدش عارف محمد ناصر بيقول أيه"

من أهم ما رصدنه أنه محمد ناصر الإخوانى الإرهابى الهارب، لا تستطيع فهم ما يقوله على الهواء خلال برنامجه المذاع عبر قناة "مكملين"، الإخوانية، ووصل به الحال إلى أنه يتحدث عن بطولة الأمم الأفريقية التى تنظمها مصر، ويشيد بها، الأمر الذى أصاب متابعيه بالحيرة والاستغراب كون المرة الأولى التى يقول فيها "ناصر" شىء إيجابى على الوطن الذى تربى به وأكل من خيره وتعلم فيه ليتركه بعد ذلك ويفر هارباً إلى تركيا ويكيل له السب والشتم.

 

زادت حدة الغرابة عندما بدأ "ناصر"، فى الحديث عن نتيجة مباراة المغرب وكودفوار والتى انتهت بتقدم المنتخب المغربى بهدف مقابل لا شىء، وقال أنه سعيد بهذا الفوز، وعقب قائلاً:" بس الماتش وحش ومفهوش حاجة لأن النتيجة قبل بدء الماتش كانت واحد صفر وبعد ما خلص بساعتان كانت واحد صفر".

 

أكثر من دقيقة على الهواء لا تستطيع فهم الإعلامى الإخوانى محمد ناصر ماذا يقول أو ماذا يقصد، نظراً لعدم تناسق حديثه وتراتبه على شىء معين أو واقعة معينه، وخاصة حديثة عن نتيجة المباراة التى "استمرات قبل بدء المباراة ذاتها واستمرت لما بعدها!!!!!

 

شاهد قبل الحذف.. "صنف معتبر" يحول الإخوانى محمد ناصر إلى الشاويش عطية

الإنسان الطبيعى تصدر عنه تصرفات لا تلفت انتباه الآخرين، بينما الإنسان غير السوى، دائما ما يفقد الإحساس بالزمان والمكان، وأكبر دليل على صحة تلك النظرية، محمد ناصر الإعلامى الإخوانى، الذى خرج علينا أمس السبت، خلال تقديم برنامجه عبر قناة "مكملين" الإخوانية، بضحكة طويلة ومتقطعة تشبه ضحكة الشيطان فى أفلام الكرتون أو الأفلام الكوميدية.

الإخوانى محمد ناصر، ومن خلال ما يظهر عليه عبر برنامجه يترك الكثير من التساؤلات، فبغض النظر عن لسانه الزالف ولغته الركيكة، ومصطلحاته المنافية للآداب العامة، والسب والشتم والتحريض والشائعات التى دائماً ما تكون محور حديثه، تصدر عنه أمور غريبة تعكس عدم اتزانه على الهواء، كما هو متبع لدى المذيعين ووفق الأعراف الإعلامية.

لا أحد يعلم بالضبط ماذا يقصد محمد ناصر من تلك الحركات والأفعال، وما أن كانت متعمدة من أجل التأسيس لصنف جديد من أصناف التقديم التليفزيون، أم أنها غير مقصودة، وتحتاج لمتخصصين يحللون لنا أسباب هذه الأفعال ومعرفة المسمى العلمى لها.

 

ونضع بين يدى المشاهدين مقطع الفيديو الذى يضحك فيه محمد ناصر، ضحكة قريبة لعملاق الكوميديا الراحل رياض القصبجى، فى فيلم "إسماعيل ياسين فى البحرية"، عندما كان يقوم إسماعيل ياسين بطلى مدخنة الباخرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشارع المصرى

لا نريكم على اراضينا الا بعد اعلان استسلامكم

كنا فى الماضى ننتظر من الاخوان الاعتراف بخطأهم و الاعتذار عنه اما الان فالامر تغير تمامااااااااااااا...لسنا فى حاجة الى هذا الاعتراف من الاخوان او غير الاخوان...لو كنت تعاتاد تناول الغداء الواحدة ظهرا ثم تأخر تقديم الغداء بعدها ستشعر بالشبع....فات اوان الحوار و المصالحة يا نور

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة