خالد صلاح

مصر تشارك فى المؤتمر الوزارى لحركة عدم الانحياز فى فنزويلا

الإثنين، 22 يوليه 2019 06:47 م
مصر تشارك فى المؤتمر الوزارى لحركة عدم الانحياز فى  فنزويلا وزير الخارجية سامح شكرى
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك، نيابةً عن وزير الخارجية سامح شكري في الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز الذي استضافته كاراكاس خلال الفترة من 18 الى 21 يوليو 2019، بمشاركة السفير خالد عمران، سفير مصر لدى فنزويلا، بالإضافة الى المشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية للحركة المعنية بفلسطين التي عقدت على هامش الاجتماع الوزاري يوم 20 يوليو الجارى، عُقد النقاش العام للاجتماع الوزاري تحت عنوان "تعزيز وتوطيد السلام من خلال احترام القانون الدولي". 

وفي هذا السياق، ألقى السفير محمد إدريس بيان مصر الذى أكد على موقفها الراسخ من احترام مبادئ القانون الدولى التي تتجسد في ميثاق الأمم المتحدة، خاصةً المساواة في السيادة بين الدول وعدم التدخُل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء.، كما أبرز دور مصر الرائد في حركة عدم الانحياز باعتبارها من الدول المؤسسة لها، وإسهامها الفاعل في دعم دورها وتطويرها لمواجهة التحديات العالمية الراهنة، وتنسيق مواقف الدول النامية إزاء مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطروحة على أجندة النظام الدولي.

كما استعرض بيان مصر أبرز التحديات الإقليمية والدولية الراهنة، خاصةً تسوية القضية الفلسطينية من خلال إيجاد الحل العادل والشامل الذي يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، كما تناول البيان قضية مكافحة الإرهاب وتمويله.

وأشاد بيان مصر كذلك بدعم الحركة القوي للهدف التاريخي المشترك الخاص بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط ومؤتمر الأمم المتحدة المقرر عقده نهاية هذا العام بهدف صياغة معاهدة فيما بين دول المنطقة لهذا الغرض. كما أبرز البيان أيضاً دور وإسهام مصر الهام في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة باعتبارها إحدى كبريات الدول المساهمة بالقوات العسكرية والشرطية فيها وإسهامها المتواصل في تطوير وبلورة سياسات حفظ السلام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة