خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ الإسكندرية: اختيار 10 مناطق لتطويرها على رأسها محطة الرمل

الإثنين، 22 يوليه 2019 11:18 م
محافظ الإسكندرية: اختيار 10 مناطق لتطويرها على رأسها محطة الرمل الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية
الإسكندرية - جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية ، اجتماعا موسعا، اليوم ،  لعرض مجهودات المجلس الأعلى للصحة فى مشروعات تعزيز قطاع الصحة بالثغر، وذلك بحضور الدكتور محورد الزلبانى مستشار المحافظ للشئون الصحية ، وأحمد جمال نائب المحافظ ، واللواء أحمد بسيونى سكرتير عام المحافظة، واللواء محمد عبد الوهاب السكرتير العام المساعد.

في بداية اللقاء رحب المحافظ بالحضور، مقدما لهم الشكر وللمجتمع المدنى ومجتمع رجال الأعمال على دعمهم الدائم لكافة المشروعات القائمة بالإسكندرية ، وأشار إلى أن المحافظة لديها خطة تعمل من خلالها لتطوير كافة القطاعات ، ومن أهمها تطوير شبكة الصرف الصحى وتطوير منظومة النقل الجماعى وتأهيل ورفع كفاءة الطرق والرصف ، إلى جانب اختيار  10 مناطق سكنية لتطويرها بالكامل ، على رأسها تطوير وإحياء منطقة محطة الرمل ووسط المدينة ، وغير ذلك من القطاعات الهامة والمشروعات التى تهم المجتمع السكندرى. 
 
وأوضح المحافظ، أنه من ضمن القطاعات التى تولى لها المحافظة اهتماما خاصا، وأنشأت لها لجان ومبادرات هى قطاعى الصحة والتعليم، لافتا إلى أن المحافظة قامت بتفعيل دول المجلس الصحى بالإسكندرية بالتنسيق بين كافة الجهات المسئولة عن القطاع الصحى الحكومى والخاص لتعظيم استفادة المواطن السكندري وخاصة الأكثر احتياجا من الخدمات المؤداه فى كافة هذه القطاعات، وأكد أن هذه المباردة تأتى لدعم وتطوير الخدمات الصحية الأولية وخدمات طب الطوارئ والطب الحرج من خلال دعم المجتمع المدنى وقطاع الصناعة، والذى نثق جميعا فى حرصه الشديد على المشاركة المجتمعية تجاه أهالى المدينة.
 
وخلال اللقاء تم استعراض أهم مشروعات قطاع الصحة بالإسكندرية، وهى تطوير أقسام الطوارئ بمستشفيات أطفال الأنفوشى وفوزى معاذ وأطفال الرمل "ونجت"، وتطوير قسم الطوارئ وإنشاء وحدات مغلقة بمستشفى رأس التين العام، وتطوير مبنى الملاحظات وإنشاء مركز جهاز هضمى وكبد بمستشفى الحميات، وتطوير وتجهيز 24 وحدة رعاية صحية أساسية بـ8 مناطق طبية لرفع كفاءتها لتكون وحدات نموذجية من أجل رفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، فضلا عن تنمية الموارد البشرية فى مجال الطوارئ والعنايات المركزة، وميكنة خدمات الطوارئ عن طريق إنشاء خط ساخن بين المستشفيات ، وعمل تطبيق إلكترونى على الهواتف المحمولة وربطه بهيئة الإسعاف والمستشفيات بالإسكندرية ليتمكن متلقى الخدمة من طلبها إلكترونيا ويتمكن مقدمى الخدمة من متابعتها حتى وصولها المستشفى، علاوة على تطبيق نظم الخرائط الجغرافية GIS فى مجال الصحة والعلاج عن بعد.
 
شارك فى الاجتماع أحمد الوكيل  ، رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، ومحمد صبرى رئيس جمعية رجال الأعمال، والدكتور علاء عثمان ،  وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية وممثلى القطاع الصحى بالإسكندرية، وبعض أعضاء مجالس إدارات شركات البترول، وبعض أعضاء مجلس النواب عن الإسكندرية، وبعض أعضاء مجالس إدارات النوادى، وممثلى المجتمع المدنى.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة