خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"دولت آباد".. كيف يهيمن العراقيون على أبرز أحياء إيران؟ (صور)

الإثنين، 22 يوليه 2019 02:48 م
"دولت آباد".. كيف يهيمن العراقيون على أبرز أحياء إيران؟ (صور)
كتب - بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دولت آباد.. حى إيرانى جنوبى العاصمة طهران بات يشكل فيه العراقيون العرب أغلبية كبيرة، ليضعون فيه بصماتهم البارزة، ويتحول إلى أهم المراكز الثقافية العربية فى إيران، حيث يتجه إليه كافة الراغبين بالاستمتاع بالوجبات العربية ذات المذاق الخاص، بالإضافة كذلك إلى الراغبين فى الاستجمام والاستمتاع بالطقس المعتدل.

أحد العاملين بمطعم
أحد العاملين بمطعم

 

ويتمتع الحى بطقسه المعتدل، بالإضافة إلى امتلائه بالأشجار، وهو ما يضفى لمحة جمالية وطبيعة خاصة بالمنطقة، والتى يراها البعض بأنها اول أحياء طهران.

أعداد كبيرة تحتشد بالمطاعم فى المساء
أعداد كبيرة تحتشد بالمطاعم فى المساء

 

ويعد شارع القدس هو الأكثر شهرة، وازدحاما بالمنطقة، خاصة مع غروب الشمس، حيث يتجه إليه محبى الثقافة العربية، لزيارة المطاعم ومحال الوجبات السريعة، والتى تقوم بتقديم الأطعمة العربية، حيث يأتى إليه الإيرانيون والأجانب، بينما يجد العرب القاطنون فى الحى من تلك الأنشطة مصدرا مهما للربح.

الشاورما والأطعمة السورية تنتشر فى الحى
الشاورما والأطعمة السورية تنتشر فى الحى

 

ونقلت وكالات أنباء أجنبية عن أحد أصحاب المطاعم، قوله إن العمل فى مجال الأطعمة يعد الخيار المفضل لقطاع كبير من العرب، خاصة وأن الأطعمة العربية تحظى بشعبية كبيرة سواء لدى الإيرانيين أو الأجانب الذين يزورون طهران، موضحا أن هناك تنوعا فى الأطعمة التى تقدمها المطاعم فى الحى، وإن كانت كلها تشترك فى تقديم الأطباق العربية النادرة.

الشاورما
الشاورما

 

ولعل ساعات الليل تمثل ذروة النشاط فى الحى، حيث أن الشوارع غالبا ما تكون خاوية فى النهار نتيجة الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، حيث يتجه معظم السكان إلى المكوث فى منازلهم، بينما يقضون ساعات الليل فى أعمالهم، بينما يتوافد عليهم الزبائن من كل المناطق المحيطة بهم لقضاء السهرات هناك.

الشاى العربى
الشاى العربى

 

ورصدت وكالة "رويترز" الحياة الليلية فى الحى، فقالت أن اللغة العربية تكاد تكون هى اللغة الرسمية هناك، فالمقيمين هناك يتحدثون إلى بعضهم البعض باللغة العربية، بينما تطغى الموسيقى والأغانى العربية على المنطقة، ليتحول الحى الفارسى إلى مركزا للثقافة العربية فى قلب طهران.

الصلاة بأحد المساجد
الصلاة بأحد المساجد

 

أما الإعلانات فى الشوارع فمكتوبة باللغة العربية، خاصة تلك المتعلقة بإيجار المنازل، خاصة وأن كافة الناطقين باللغة العربية دائما ما يتجهون للإقامة بهذا الحى بمجرد سماعهم عنه، بينما تتجه الشركات السياحية فى العراق إلى تنظيم الرحلات إلى الحى، فى الآونة الأخيرة، وخاصة منذ سقوط نظام الرئيس العراقى السابق صدام حسين.

العراقيون يهيمنون على المشهد فى الحى الإيرانى
العراقيون يهيمنون على المشهد فى الحى الإيرانى

 

وتشتهر مطاعم دولت أباد بالعديد من المأكولات العربية الشهيرة، كالشاورما والكبة والحمص والفلافل، وهى الأطعمة التى تختلف نكهاتها بصورة كبيرة عن الأطعمة الإيرانية، بينما يبقى الشاى والقهوة العربية هى الأكثر شعبية، خاصة وأنهما يختلفان تماما عن نظيرتها الإيرانية، بينما تتصدر البقلاوة اللبنانية محال الحلوانى بالحى الإيرانى الشهير.

جانب من المشهد فى الحى الإيرانى
جانب من المشهد فى الحى الإيرانى

 

ويمثل شهر محرم هو أكثر الشهور أهمية فى الحى الإيرانى، حيث يحتفل فيه السكان العرب بعاشوراء، وهو الاحتفال الذى يختلف إلى حد كبير عن احتفال الإيرانيين، وبالتالى فإن المساجد يزخر بالمصلين، مما يضفى المزيد من الهوية العربية على المكان.

جانب من المصلين
جانب من المصلين
جلسات السمر فى المساء
جلسات السمر فى المساء
حشود من المصلين
حشود من المصلين
رواج اقتصادى للعرب المقيمين بطهران
رواج اقتصادى للعرب المقيمين بطهران
زحام بالشوارع فى ساعات الليل
زحام بالشوارع فى ساعات الليل
عراقيون فى إيران
عراقيون فى إيران
مطعم بيع فلافل
مطعم بيع فلافل
مطعم عربى بالحى الإيرانى
مطعم عربى بالحى الإيرانى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة