خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إغلاق باب القبول فى جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل 31 يوليو الجارى

الإثنين، 22 يوليه 2019 01:03 م
إغلاق باب القبول فى جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل 31 يوليو الجارى مدينة زويل - أرشيفية
كتب وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا أن باب القبول بجامعتها مازال مفتوحا لطلاب الثانوية العامة وما يعادلها من شهادات أجنبية وكذا الثانوية الأزهرية وأن المقر الرسمى للمدينة الكائن بحدائق أكتوبر بمحافظة الجيزة يستقبل على مدار أيام الأسبوع من الأحد إلى الخميس الطلاب الراغبين فى الإلتحاق بالجامعة حتى 31 يوليو 2019 وطبقًا لمعايير القبول بالجامعة المعلنة عبر الموقع الرسمى لمدينة زويل.

ويكون المتقدم حاصلًا على حد أدنى 90% فى الثانوية العامة أو مايعادلها، وعليه اجتياز اختبارات القبول فى الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات وكذا المقابلة الشخصية، ثم اختبار اللغة الإنجليزية الخاص بتحديد المستوى، وتتميز الدراسة بالجامعة بتقديم برامج بينية حديثة تشمل تخصصات العلوم: العلوم الطبية الحيوية، علوم النانو، علوم المواد، وفيزياء الأرض والكون. وتشمل برامج الهندسة: هندسة تكنولوجيا النانو والإلكترونيات النانوية، هندسة الطاقة المتجددة، الهندسة البيئية، هندسة الطيران والفضاء، هندسة الاتصالات والمعلومات

 الجدير بالذكر أن مدينة زويل صاحبة الأسبقية فى منح درجات بكالوريوس فى مجالات حديثة متقدمة تواكب متطلبات الثورة الصناعية الرابعة وجميع الدرجات التى تمنحها المدينة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات وتعترف بها النقابات المهنية، وتقدم الجامعة عددًا من المنح الدراسية للطلاب الأوائل باختبار القبول بالجامعة بالإضافة للدعم المادى لبعض الطلاب طبقا للموارد المتاحة

كما أن معدل توظيف الخريجين بعد أقل من ثلاثة أشهر من تاريخ التخرج يتعدى 90%، وخريجو جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل أبهروا العالم حيث حققوا المركز الأول على مستوى العالم فى إختبارات تحديد المستوى فى الدراسات العليا، وتمكنوا من الحصول على منح دكتوراه كاملة فى كبرى الجامعات العالمية مثل MIT, Purdu, North Carolina, etc. وهو ما يعد سابقة أن يتم قبول الطلاب فى برامج الدكتوراه بعد البكالوريوس مباشرة دون الحاجة إلى دراسة أى مقرارت إضافية.

وتم توظيف عدد كبير من خريجى مدينة زويل فى جمهورية مصر العربية وذلك فى كبرى الشركات العالمية.كما قام بعض الطلاب بتأسيس الشركات الخاصة بهم، وأسهم الخريجون فى علاج كثير من قضايا المجتمع فى مجال البيئة والطاقة والصحة وغيرها، وتم الاحتفال بتخريج الدفعة الثالثة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة