خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. قصة نجاح صيدلانية رفضت الوظيفة الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية

الأحد، 21 يوليه 2019 03:00 ص
صور.. قصة نجاح صيدلانية رفضت الوظيفة الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية صيدلانية احترفت صناعة المشغولات اليدوية
الغربية – عادل ضرة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبحت المشروعات الصغيرة عنصرا مهما فى تنمية الاقتصاد وخاصة المشروعات المنتجة التى تغزو الأسواق، والتى أصبح الطلب عليها كبيرا من جانب فئات كبيرة من المواطنين، لنظرا لجودتها واتقانها وأيضا للاحترافيه فى تصنيعها.

ومن هذه المشروعات الصغيرة التى أصبح لها لجنة تهتم بالمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمجلس النواب، والتى تسعى للارتقاء بهذه المهن لتعميمها على مستوى الجمهورية ومد يد المساعدة لأصحابها والاهتمام بهم من جانب المسئولين والقيادة السياسية، وأصبحت محل اهتمام من الجميع لكونها تؤثر تأثيرا مباشرا على حياه الأسرة والنهوض بالمجتمع وصاحب المشروع.

ومن هذه المشروعات الناجحة مشروع قامت به صيدلانية درست الصيدلة فى أوكرانيا ولكنها وجدت نفسها فى صناعة الهاند ميد، ورفضت العمل بوظيفتها الحكومية، أو فتح صيدلية خاصة بها، ولكنها رأت نفسها ووجدت ضلتها فى عمل مشروع صغير، استطاعت أن تبرز موهبتها وتكتشف نفسها فى مشروع تصنيع المشغولات الجلدية واليدوية.

تقول نهى الشافعى لـ"اليوم السابع" أنها نشأت وعاشت طفولتها فى الجمهورية الليبية ثم سافرت إلى اوكرانيا ودرست بكلية الصيدلة وتخرجت من كلية الصيدلة بدولة اوكرانيا، ثم عادت بعد رحلة السفر إلى مصر.

وأشارت أنها عملت لفترة فى صيدلية خاصة لاكتساب الخبرة العملية، ولكن تركت العمل ورفضت العمل فى الوظيفة الحكومية كطبيبة صيدلانية بإحدى المستشفيات الحكومية، مشيرة أن هذا القرار ترتب عليه رفض تام من أسرتها فى بداية الأمر، ولكن مع إصرارها وافقت أسرتها، وبدأت فى تنمية مهاراتها فى التفصيل، وحصلت على دورة تدربية فى  تصميم الملابس ولكن تراجعت عن هذه الفكرة، بعدما علمت بمبادرة الست المصرية لتدريب السيدات على تصنيع المشغولات اليدوية ومنتجات الجلود.

وأضافت "الشافعي" أنها استطاعت أن تتعلم مهارات تصنيع الجلود، وبعد ذلك قررت أن تبدأ فى تطبيق ما تعلمته على أرض الواقع، فبدأت برأس مال 5 ألاف جنيه، استفادت منه فى شراء مستلزمات التصنيع،  من خيوط وجلد طبيعي، ونجحت فى تصنيع أول منتجاتها من حقيبة جلد  ومحفظة، ثم بعد ذلك بعد فى التوسع فى النشاط.

وأشارت إلى أنها قامت بإنشاء ورشة تصنيع بمنزلها، واستطاعت أن توفق بين متطلبات اسرتها وعملها الذى يعد الآن هو مصدر رزقها الوحيد، موضحه أنها استغلت أصدقائها ومواقع التواصل الاجتماعى فى التسويق لمنتجاتها، ولاقت إقبالا وتفاعلا من مجموعة كبيرة من الرجال والسيدات، وقامت مؤخرا بتصدير بعض منتجاتها إلى إحدى الدول الأوروبية.

وأضافت أنها شاركت فى العديد من المعارض المختلفة عن طريق جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر منها معارض بجامعة المنصورة، ومعارض بنادى جزيرة الورد بالمنصورة، واستفادت منها بشكل كبير فى الترويج لمنتجاتها والتسويق لها واكتساب عدد من العملاء.

وأوضحت أنها تسعى إلى إقامة مصنعا خاص بها لتصنيع منتجات الجلود، وفى حال احتياجها لدعم مادى ستلجأ لجهاز تنمية المشروعات للحصول على الدعم اللازم لمشروعها.

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (1)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (1)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (2)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (2)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (3)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (3)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (4)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (4)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (5)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (5)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (6)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (6)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (7)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (7)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (8)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (8)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (9)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (9)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (10)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (10)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (11)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (11)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (12)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (12)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (13)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (13)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (14)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (14)

 

صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (15)
صيدلانية رفضت وظيفتها الحكومية واحترفت صناعة المشغولات اليدوية (15)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة