خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجماهير تعود للمدرجات ..وتضرب المثل فى الوعى والتحضر " تقرير "

الأحد، 21 يوليه 2019 05:00 ص
الجماهير تعود للمدرجات ..وتضرب المثل فى الوعى والتحضر " تقرير " الجماهير المصرية
كتب – هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من أهم مكاسب الكرة المصرية من تنظيم كأس الأمم الأفريقية عودة الجماهير للمدرجات حيث شهدت الملاعب الستة التى تقام عليها فعاليات البطولة عودة الجماهير بقوة للملاعب، وهو ما كان يتمناه الجميع منذ عدة سنوات فى مباريات الدورى بعد أن تم منع الجماهير من الحضور بسبب الشغب الذى شهدته الملاعب المصرية فى الفترة الماضية .  

ولعل أبرز ما ميز كأس الأمم الأفريقية عودة الجماهير المثالية للمدرجات، بعدما احتشد عشرات الآلاف من الجماهير فى المدرجات بمباريات منتخب مصر الثلاثة فى الدور الأول للبطولة وقدمت مثالا يحتذى به فى التشجيع حتى فى اللقاء الأخير الذى خسره الفراعنة وودع به البطولة .

 الجماهير المصرية لم تقم بإلقاء طوبة ولا زجاجة مياه ولم نسمع لفظا خارجا ، بل إن الظاهرة الأبرز التى شهدتها البطولة الأفريقية هى عودة الأسر المصرية من جديد للملاعب، حيث شاهدنا الأب والأم والأطفال فى المباريات بكثافة بجو آمن وهادئ، وجلس الجميع فى سعادة بالغة وهم يشجعون منتخب بلادهم، ولعل عودة الأسر المصرية مرة أخرى من أهم المكاسب، التى بعثت برسالة قوية للعالم بأن الشغب والألفاظ الخارجة قد انتهت من الملاعب المصرية .

 

فى الوقت نفسه شهدت الملاعب المصرية حضورا مكثفا من جماهير المنتخبات الأفريقية والتى شهدت حالة من الكثافة خاصة من المنتخبات التى استمرت حتى النهاية ، بالإضافة إلى جماهير المنتخبات العربية مثل تونس والجزائر الذين حضروا بكثافة وقاموا بتشجيع ومؤازرة منتخابتهم ، بالإضافة إلى قيام عدد من الجماهير المصرية بالذهاب ومؤازرة المنتخبات العربية خاصة التى يشارك فيها أحد اللاعبين المحترفين بالدورى المصرى مثل التونسى فرجانى ساسى لاعب الزمالك الذى قامت الجماهير المصرية بمؤازرة نسور قرطاج من أجله ، كما قامت الجماهير المصرية بتشجيع المنتخب الجزائرى أيضا بسبب المستوى الجيد الذى ظهر عليه محاربو الصحراء وحب الجماهير المصرية للكرة الجميلة التى قدمها المنتخب الجزائرى .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة