خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل قصة طفلة بالشرقية أخرجها والداها من التعليم لإجبارها على الزواج

الجمعة، 19 يوليه 2019 09:29 م
تفاصيل قصة طفلة بالشرقية أخرجها والداها من التعليم لإجبارها على الزواج زواج قاصرات - أرشيفية
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى منطقة "رمسيس" بصان الحجر بالشرقية، يفضل العديد من الآباء تزويج الفتايات فى سن مبكرة وقبل بلوغها سن السادسة عشر، حيث قامت أسرة فتاة تدعي"ولاء" تبلغ من العمر 15 سنة بإخراجها من التعليم، لإجبارها على الزواج وتم تحديد يوم الأحد القادم موعد للزواج، لكن بلاغ تلقاه خط حماية الطفل بالشرقية، من شخص مجهول، حول حياة الأسرة لجحيم وخاصة بعد سرعة تفاعل مكتب النائب العام مع البلاغ، واستدعاء الأبوين رسميا وأخد تعهد عليهما بعد زواج الفتاة إلا بعد بلوغها السن القانونى.

وقالت "سرية محمد " مدير مكتب حماية الطفل بالشرقية، إن خط حماية الطفل بصان الحجر، تعامل بشكل سريع مع البلاغ الذى تلقه من مجهول بقيام أبوين بدائرة صان الحجر، بإخراج فتاة من التعليم لتزويجها وهى فى سن 15 سنة.

وأضافت: أن مكتب النائب العام، كان له دور كبير لسرعة تعاونه فى البلاغ، وأمر باستدعاء الأبوين والتحقيق معهما وأخذ تعهد عليهما بمنع زواج الفتاة حتى بلوغها 18 سنة وهو السن القانونى للزواج.

وأوضحت: أن وحدة حماية الطفل بالمحافظة تلقت منذ بداية عام 2019، وحتى الآن 30 بلاغا لخط نجدة الطفل بزواج قاصرات، وخاصة بالقرى والنجوع، وأغلبها اتصالات من الفتايات أنفسهن أو من شخص مجهول، وأن الفترة الأخيرة شهدت تعاون سريع بين حماية الطفل والنيابة العامة والشرطة والتدخل لمنع الزواج فى الحالات التى تواصلت مع خط الطفل.

وكان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية بالشرقية، أمس، يفيد بلاغا من النقيب أحمد سليم، رئيس مباحث صان الحجر، بورود بلاغًا من الأهالى من خط نجدة الطفل لـ" صالح على أحمد " مقرر اللجنة الفرعية لحماية الطفل بصان الحجر، عن قيام أبوين بدائرة صان الحجر، بخروج نجلتهما من التعليم وتزويجها وهى فتاة تبلغ من العمر 15 سنة، لتزويجها وتم تحديد موعد لزواجها يوم الأحد القادم،وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل الرقم 1528 إدارى مركز شرطة صان الحجر لسنة 2019 إدارى المركز.

وأمرت النيابة العامة بإستداعاء كل من " على ع" وزوجته" خضرة م ع" على خليفة بلاغا لخط نجدة الطفل بالشرقية، لقيامهما بإخراج نجلتهما" ولاء" 15 سنة من التعليم وتحديد موعد لتزويجها يوم الأحد القادم،وباشر التحقيق معهما إيهاب علي، وكيل النائب العام، بنيابة الحسينية، برئاسة محمد جاد، رئيس النيابة وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، وقرر إخلاء سبيلهما على ذمة التحقيقات،بعد أخذ تعهد عليهما بعد زواج الفتاة إلا عند بلوغها السن القانونى للزواج 18 سنة، مع قيام لجنة حماية الطفل بصان الحجر بمتابعة حالة الفتاة من وقت للأخر.

فيما أفاد مصدر أمني، أن أسرة الفتاة من منطقة رمسيس بدائرة صان الحجر، وهى منطقة يقيم فيها العديد من العرب، ويصرون على زواج الفتايات قبل بلوغهن سنة 16 سنة، مناشدا الطفولة والأمومة بعمل ندوات وتوعية بهذة المنطقة حرصا على الفتيايات الصغار لتعرض حياتهن للخطر أثناء الحمل وهن فى سن مبكر مما يعرضهن لمشاكل صحية.

وقال "حسن الصادق" نقيب محامى جنوب الشرقية، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن زواج القاصرات عقوبة جنائية، تتراوح مدة الحبس فيها ما بين سنة إلى 5 سنوات، وأن قانون الطفل حدد سن 18 سنة السن القانونى للزواج.

وتنص المادة رقم 31 مكرر من قانون الطفل رقم 126 لعام 2008، على أنه "لا يجوز توثيق عقد زواج لمن لم يبلغ من الجنسين ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة، ويشترط للتوثيق أن يتم الفحص الطبى للراغبين فى الزواج للتحقق من خلوهما من الأمراض التى تؤثر على حياة أو صحة كل منهما أو على صحة نسلهما، ويعاقب تأديبيًا كل من وثق زواجًا بالمخالفة لأحكام هذه المادة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة