خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لإنقاذ 3.5 مليون طن "علف أصفر".. فرض رسوم 100 جنيه على طن الذرة المستورد لدعم المحلى.. "الفلاحين": الشركات خذلتنا برفض شرائه.. البحوث الزراعية: إعادة النظر فى إلغاء خلط المنتج برغيف العيش لخلق منافسة للتسويق

الخميس، 18 يوليه 2019 03:00 ص
لإنقاذ 3.5 مليون طن "علف أصفر".. فرض رسوم 100 جنيه على طن الذرة المستورد لدعم المحلى.. "الفلاحين":  الشركات خذلتنا برفض شرائه.. البحوث الزراعية: إعادة النظر فى إلغاء خلط المنتج برغيف العيش لخلق منافسة للتسويق لإنقاذ 3.5 مليون طن "علف أصفر"
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من التوسع فى المساحات  المنزرعة من  محصول الذرة الصفراء الموسم الجديد، وهى خطة الحكومة  للحد من استيراد ما يزيد عن  9 ملايين طن سنويًا لتلبية احتياجات صناعة الدواجن من الأعلاف، وتقليل معدلات استنزاف العملات الأجنبية فى الاستيراد، مطالبات بفرض رسم على ورادات المنتج المستورد من الخارج، وإعادة  النظر فى إلغاء خلطه برغيف العيش لخلق سوق منافسة لتسويق  المحصول، خاصة بعد أزمة العام الماضى وعزوف الشركات عن شراء المحلى واللجوء إلى الاستيراد.

وكشف تقرير الإدارة المركزية لشئون مديريات الزراعة، بشأن زراعات  الذرة الشامية سواء الأبيض أو العلف الأصفر، ارتفاع  المساحات المنزرعة  لـ 2 مليون و100  ألف  فدان، منها 750  ألف فدان ذرة صفراء، وجارى  الزراعة  ورمى البذرة، وحصر المساحات المنزرعة للوصول إلى المستهدف  وهو 2 مليون و580 ألف فدان .

وزارة الزراعة

قال الدكتور عفيفى بركات، أستاذ متفرغ بقسم بحوث الذرة الشامية بمركز  البحوث الزراعية والمسئول عن إنتاج  الذرة، فى تصريحات لـ" اليوم السابع"، إنه لحل مشكلة تسويق الذرة  المحلى، والحد من استيراد ما يقرب  من 9 ملايين طن سنويا تسخدم كأعلاف، لابد من فرض رسم وارد  على كل طن ذرة صفراء مستورد بواقع 100 جنيه على كل طن وارد، موضحا، أن فرض رسوم  للاستفادة منها فى دعم مزارعى الإنتاج المحلى فى مصر تشجيعا لهم على التوسع فى زراعة المحصول، وخلق منافسة للمنتج المحلى لتسويقه.

وأضاف مسئول إنتاج  الذرة، أن المساحات المتوقعة زراعتها من محصول الذرة الصفراء مليون فدان الموسم الحالى بمتوسط إنتاج الفدان يقترب من  25 أردب، بواقع  3.5 مليون طن إجمالى الإنتاج المحلى، مؤكدا، أن  مقترح فرض رسم وارد على إجمالى استيراد الذرة الصفراء من الخارج والذى يقترب من  9 ملايين طن  سنويا، لوضعها فى صندوق  دعم المزارعين، لحث الفلاحين على التوسع فى زراعة الذرة وحل مشاكل تسويق المحصول، مشيرة إلى أن اعتماد فرض رسوم استيراد الذرة الصفراء يساهم فى تنمية وتطوير زراعة المحاصيل الصيفية المنافسة للأرز لترشيد استهلاك المياه والحد من الاستيراد .

الذرة الشامية

وطالب "بركات  عفيفى"، بإعادة النظر فى إلغاء خلط الذرة، "قائلا"، لو تم خلط 10 %  من محصول الذرة  بالقمح لصناعة رغيف الخبز المدعم فقط  سيحل مشكلة تسويق القمح المحلى، موضحا، أن عودة خلط الذرة مع القمح التصنيع الخبز المدعم  نظرنا لارتفاع  القيمة الغذائية لرغيف الخبز الناتج عن دقيق مخلوط عن مثله من دقيق القمح فقط، مؤكدا،  أن خلط  دقيق الذرة  يؤدى إلى تحسين طعم ورائحة وقوام الرغيف المخلوط واكتساب اللون الوردى المرغوب شريطة جودة دقيق القمح ومطابقته للمواصفات وإتمام ‏عملية الخلط بالنسبة المحددة، مشير إلى أن خلط الذرة الشامية مع القمح لإنتاج رغيف الخبز المدعم يرفع نسبة الاكتفاء الذاتى فى رغيف الخبز المدعم  ويرفع العبء عن خزانة الدولة فى توفير العملة الصعبة اللازمة لاستيرادكمية القمح .

وطالب حسين عبدالرحمن ابوصدام، نقيب الفلاحين، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، الحكومة  بفرض رسوم على واردات الذرة لدعم الزراعه المحليه،  "قائلا"، أننا نستورد أكثر من 9 ملايين طن ذرة صفراء سنوياً، بملايين الدولارات، لصالح اتحاد منتجى الدواجن، وشركات الأعلاف الحيوانية والداجنة، إلى جانب شركات صناعة الزيوت، ويقع عبء توفير العمله الصعبة على الحكومة.

رغيف العيش

وفى ذات السياق، أكد نقيب  الفلاحين، أن وزارة الزراعة أصدرت  قرارا وزاريا حمل رقم 1157 لسنة 2018 بتشكيل اللجنة العليا لتسويق محصول الذرة عام 2018 لصالح الاتحاد العام لمنتجى الدواجن بأسعار 3800 جنيه للطن، للحد من استيراد الذرة من الخارج، إلا أن  عزوف الاتحاد والشركات  "خذلونا "  عن الالتزام باستلام الكميات المتفق عليها والبالغة 100 ألف طن،( للخلاف على السعر) أفشل القرار رغم جودة الذرة المحلية عن المستوردة.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة